أخبار عالمية

ماهى حكاية لعنة قصر ميرامار ..تعرف عليها

لعنة قصر ميرامار :-
يقع القصر على الشاطئ الأزرق للبحر الادرياتكي بالقرب من مدينة تريستا تم تشيده في القرن التاسع عشر بأمر من إمبراطور النمسا فرانز جوزيف و قدمه هدية للأشيدوق ماكسيمليان و إقامة به سنوات حتى تولى مهامه كإمبراطور للنمسا و مات  برصاصة قاتلة أثناء مغامرة قام بها ثم سكنت القصر من بعد أخته إمبراطورة النمسا إليزابيث و ابنها ولي العهد وقد مات ابنها بالقرب من فينا مقتولًا و هي ماتت أيضًا بعد تسع سنوات من سكنها للقصر حيث تلقت عدة طعنات أدت لوفاتها ، تداولت المعلومات عن لعنة القصر و سمع بها الأرشيدوق فرانيسس فرديناند الذي سكن القصر و لكنه مات هو زوجته رميًا بالرصاص و كانت هي شرارات الحرب العالمية الأولى و بعد الحرب أصبح القصر ملك إيطاليا سكنه دوق أستا الذي كان يساند موسوليني تم اختياره حاكمًا للحبشة ولكنه مات في حرب أفريقيا أسيرًا ..!! و بعد الحرب العالمية الثانية أصبح القصر ملك للقوات الأمريكية سكنه كلًا من بريانت مور و برنابس ماكفادين اللذان ماتا بالسكتة القلبية ، كل هذا دون تفسير و ظلت لعنة القصر من العجائب التي ليس لها تفسير ..!!

 

 

 

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق