مقالات بقلم القراء

ما يسمي بصفقة القرن ما هي إلا خدعة .والأردن هو الوطن البديل للدولة الفلسطينية حسب مخطط الحركة الصهيونية

 

بقلم : د ضياء الدين القدرة

إن التسمية الصحيحة لـ”صفقة القرن” يجب أن تكون “خدعة القرن”، باعتبار أنها تهدف لإزالة التاريخ الفلسطيني، وحرمان الفلسطينيين من السيادة على أراضيهم، وبالتالي دفعهم للتخلي عن قضيتهم والهجرة.

وهذه هي الأهداف الحقيقية وغير المعلنة لخطة السلام المقترحة من الإدارة الأمريكية.

إنه و منذ نشأة الكيان الصهيوني، تم تنفيذ مخطط على مراحل لإزالة وطمس الذاكرة التاريخية للشعب الفلسطيني ، و يعتبر تكملة لهذا المسار. وبقطع النظر عن كون اتفاقات السلام في العادة تعقد بين طرفين متنازعين وليس بين حليفين، فإن الفكرة التي يقوم عليها هذا المخطط هي منح الفلسطينيين نوعا من المكافأة الاقتصادية، في مقابل التخلص الكامل من تاريخهم وحقهم في السيادة على أراضيهم.

و أن الهدف الحقيقي وغير المعلن من هذا الاتفاق المقترح، بعيد جدا عن فكرة حل الدولتين، بل هو يتمثل في دفع الفلسطينيين نحو حدود إسرائيل، و ربما في اتجاه الأردن من أجل إجبارهم على المغادرة.
إلى انه و منذ وقت طويل كان من بين أهداف الحركة الصهيونية تحويل الأردن إلى وطن للفلسطينيين. إلا أن هذا الهدف على ما يبدو يتناقض مع رغبة الملك عبد الله الثاني، فهو على غرار السيسي، عبر عن معارضته لهذه الصفقة.

و للتنبيه أنه على الرغم من أن الأردن يعد حليفا هاما للولايات المتحدة، ويقيم علاقات قوية مع الدولة اليهودية، فإن موقفه الرافض لهذا المقترح قد يعرضه لمؤامرات لتقويض الاستقرار في الأردن.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق