الرئيسية » الشعر والأدب » مثنى ..قصة قصيرة بقلم إدريس حنبالى

مثنى ..قصة قصيرة بقلم إدريس حنبالى

ادريس حنبالى
مثنى
قصة قصيرة

—————————————————————-
يا أهلا وسهلا..كعادتي يغمرني الفرح ،حين أجد ببيت والدتي العجوز ضيوفا ..آه لقد فعل الزمن فعله وتقطعت الأوصال و الأرحام.. كم أشتهي لمّة الأحباب .. أجدها لروحي المتعبة بلسما و شفاء..
رحَّبْتُ بالزائرة كما ينبغي، و سألتها عن موعدِ استئناف عملها، بعد غياب أَمْلَتْهُ حَادِثَة سير نجت منها بأعجوبة..سألتها عن مُرَافِقَتِهَا التي تزورنا خلسة: هل مازالت “الشْرِيفَة” لصيقة بك ،أم رحلت بعد الحادثة إلى غير رجعة؟
تراءت لي ترميني بعبارات احتجاج لم أتبيّنْها؛ مفادها أغلب الظن : يا لك من قليل الأدب ناكر للجميل..استدركت وتقمّصت دَوْرَ شيخ على المنبر: لابأس في ذلك ولكن لا ينبغي أن نَنْسُبَ النِّعَمَ لغيرِ ربّ النعم..أقصدُ أن الله جَعَلَ لَكِ مِنْ رَفِيقَتِكِ حَبْلَ نَجَاةٍ من الهلاك، فاحْذَرِي أن تَسْقُطِي في شَرَكِ الشِّرك يرْحَمُكِ الله..أطلت علي من جديد لسان حالها : كم هو بائس و أحمق هذا النحيف الفاشل..نَسِيَ أنَّ مصلحةَ الماء قطعت تزويدَه بالماء، و أنه اكتفى عِنْدَ صلاةِ الصُّبح بالتَّيمم..
____________________________________________________
– ادريس حنبالي

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *