أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

مجاز متلعثم .مسابقة شعر التفعيلة بقلم / الأمير صلاح سالم من مصر

Share Button

مشاركتي في مسابقة همسة 2016
نوع العمل – شعر التفعيلة –
عنوان العمل – مجاز متلعثم
صاحب العمل – الأمير صلاح سالم
01100537501
مجازٌ مُتَلَعْثِمٌ

سأكتب ..
كي أُعيرَ الشمسَ
بعضًا من جنونيَ
أَوْ أضيفَ
لدورةِ القمر المسافر ِ
في مدى عينيك زهوا
دورةً أو دورتين ..

سَأكْتُبُ ..
كَيْ أهيئَ لِعُزْلَتي
ما بَينَ (..) بَينْ

سَأَكْتُبُ ..
رُبَّما
كيْ تَسْتَفيقَ مَدَائِني
كي أَنْتَقَي
لِحَبِيبَتي عِطْرًا
يَليقُ بِحُسْنِها
وَلِكي أُلَمْلِمُ في هُدوءٍ
ما تَنَاثَرَ مِنْ صِبَايا
فوقَ أَرْصِفَةِ الْغيابِ الْلا نِهائيّ
المُمَهدِ لاحْتوائي مرةً أو مَرَّتينْ ..

سَأَكْتُبُ ..
كي يَذوبَ الثلجُ
فوقَ سَواحِلي
كي تَهْتَدي سُفنُ الغِيابِ
وكي أفسَّرَ للضِّياءِ ضِياءَهُ
كي يَبْتَدي سِحرُ الخَيالِ
كَاَأ نَشَاءْ..
سَأَكْتُبُ رُبَّما
يُخْفي تَلَعْثمَهُ المجازُ
وَرُبَّما
أَهَبُ السَّماءَ غُيومَها
أَوْ رُبَّما تَغْتَالُني عَيناكِ
ذَاتَ مَسَاءْ..

سَأَكْتُبُ
كَيْ يجيءَ الصُبْحُ مُبْتَهِلًا
وَكَيْ أَتَحَسَّسَ الْإِيقاعَ
كَيْ أُرْضِي
غُرُورَ البَحْرِ
في عَينيكِ
كَي أُرْضي
غُرُوريَ أَوْ
سَأَكْتُبُ لا لِشِيءٍ
إِنَّما
أُهْدِي عُيونَكِ كُلَّ صُبحٍ
وَرْدةً أَوْ وَرْدَتينْ ..

سَأَكْتُبُ ..
كَيْ أُشَارِكَ طِفْلَةً ضِرْعَ السَّماءِ
وَكَيْ أُسَافِرَ
في انْحِنَاءِ رَصَاصةٍ
قَرَأَتْ تَفَاصِيلَ الْبَرَاءَةِ
والشَّجَاعةِ
وانْحَنَتْ
وَلَكَيْ أُفَتّشَ عَنْ سَبيلٍ للخُرُوجِ
وَكَيْ أُتُرْجِمَ مَا تَسَاقَطَ مِنْ سُؤالٍ خَلْفَ أَسْبَلَةِ الخيامِ
تُرىَ أَيُعْلمُ ما جَرَى لنا؟؟
ما ذنبُّنا ؟
البردُ ذِئْبٌ جائعٌ
والجوعُ ينهشُ عَظْمَنا
وَتَقولُ بِنْتٌ لامِّها
لا تَحْزَني
فَغَدًا سَأَصْعَدُ للسَّماءِ
أَقُصُّ للمَلَكِ العَليِّ
حكايةَ الوطنِ الممزَّقِ
والمُسَجَّى عَارِيا
سَأَكْتُبُ
كَيْ تُذكَّرَنا الكِتَابَةُ
أَنَّنا ضِعْنا بِمَنْفَى خارِجَ التَّاريخِ
أَنْ لَنْ نَدْخُلَ التَّاريخَ إلا مِنْ خِلالِ القُدْسِ
والقُدسُ برغْمِ هذا الحُزنِ تَفْهَمُ جُرْحنا
وَأَنا وَهذا الحُزْنُ نَكْتُبُ
لا لشيءٍ
إِنَّما نُهْدي العُروبةَ
صَرْخَةً أَوْ صَرْخَتينْ ..
سَأَكْتُبُ
والكِتَابةُ “تَجْرحُ المعنى ”
وَتَخْدِشُ ما تَبَقَّى من هُويّتنا
سَأَكْتُبُ
رُبَّما نَزْفي يَصيرُ حِجَارةً
تَرْمي بها أَطْفالُ غَزَةَ مَنْ تَشَاءْ ..
سَأَكْتُبُ لا لشِيءِ
إِنَّما أُهْدي الخَيَالَ حَقيقَتَينْ ..

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/03/30 9:06م تعليق 2 98

2 تعليق علي مجاز متلعثم .مسابقة شعر التفعيلة بقلم / الأمير صلاح سالم من مصر

  1. نزهة زاهي

    نوع المشاركة :شعر التفعيلة
    عنوان المشاركة :نهار
    بقلم :نزهة زاهي
    البلد :تونس 0021655742748

    هُنَا أَمُوءُ مِنْ حَمَإٍ تَكَوَّنَ جَانِبِي
    أُعَاوِدُ مَااكْتَفَيْت ُو مااكْتفَيْتُ
    أَنْسَابُ في رَسْمِ المَجَارِي تَناثَرَتْ
    عَنْ قَاعٍ مُنْهَمِرٍ والرِّجْلُ عَاوِيَةٌ لِلرِّيحِ تَنْحَلُ
    ألُفُّ الجِرَار َ
    والنِّساَء َكُلٌّ لَها صَدَفَا
    لا مُوَاءَ أُلْبِسُهَا
    تَراكَمَتْ عَلَى الإِقْفَارِ مَاحَمِئَتْ
    هذا النَّهَارُ يَنْسَاقُ و يَنْسَلُ
    تَأْتِي الرَّغَباتُ مُوحِشَةً
    وَ يَأْوِى للنَّزِيفِ الْتِئامٌ
    أُسِرُّ مَلامِحِي عِنْدَ النَّزْفِ تَصْحَبُنِي
    وتَطْرُدُنِي
    وَمَوْلِدُها التِّلاَلُ
    أُوقَدُ مِنْ مَسَاماتِي حَامِئًا
    ويُرْهِقُني الغِيَابُ
    أَنُوءُ بي في الضَّبابِ
    أَنْقُشُنِي
    وأُخْرِجُكَ مَاءَ مَدٍّ طَويلْ
    و تَنْسُجُنا السِّلالُ
    هُنا نَسِير ُمن غَرَقٍ إلى عَرَقٍ
    نُنَظِمُ للقصيدِ و حَرْفِهِ نَنْقَادُ
    نُلَوِّنُ للبِلادِ تِلالَنَا وَ جِرَارَنَا
    نَنْسَابُ في حُجُبٍ
    إذا اصْطَفَيْنَا ولانَتِ الأَبْوابُ
    فادْعُ بِمِلْءِ ماغَمَرْنا لِأَرْضِنا
    وَامْشِ مُجَدَّدًا عَلَى وَتَرِ الذَّهَابِ
    وأَعِدْ نَوافِذَكَ الكُبْرَى
    فَرُبَّمَا تُلْقَى عَلَيْنا نَسَائِمُ وَنُذَابُ .

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*