الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » “مجموعة ” للنهد تاريخ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / إلهام لطيفي … الأهواز (ايران)

“مجموعة ” للنهد تاريخ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / إلهام لطيفي … الأهواز (ايران)

القصيدة النثرية

مجموعة للنهد تاريخ

إلهام لطيفي … الأهواز (ايران)

elham.latifi@gmail.com

…………………………………………………………………..

نهدان مضطربان
يلتقيان
على صدر الفلق
من أنت؟ من أنا؟
جسدٌ بلا هويةهوية بلا جسد 
حبة رمل
متبقيَّة بين أقدام السابحين
فی يمَّ الخیال
وجه جامد
يتدَّلى من غصن الجدار
من منَّا يبرعم
فصلا خامساً في بؤرة الأمد؟؟

 

********************

 

في تنـّور الخـريف

أمّي

أوقـدتني

كـومة شـِعر

فصار الدخــان

خُبزَ ماءٍ

يُعمّــد جـوع المـدى

 

********************

 

المسـافات كّلها

خلعت أرجـلها

و إقتدت الطريق

و أنت تفرّط الوقت

رمّــانة حامضة

لا تفرح بقطع أطـرافي!

للنـِهد تـاريـخ

يداعب الحقيقــة

 

********************

 

حبَّتــا قلق 
و شطّ وجع 
بوجهك المسـافر في غابات جسدي … 
أصبحُ كرة … 
عربــةً من نــار 
أنمو وردة فحــم… 
أقطــرُ وطــنـا… 
قـل لـي
كيف أوقظ هذا العصـر الخامد بدمي؟

 

********************

 

حلمي و خدّ الشمس

على ذِراع الكون راقدان

و ظلّك الناعس,

المكحّل بحـزنعيــلامي

سجين

تـائــه

مابين ذا و ذاك

 

********************

 

قميـص الريــح
في بئـــر الخمود 
مرمــيٌ
على حبل الأثيــر
شُـــرّي تعبـك
لـِ يجفّ على
جمـــر إشتياقي

 

********************

 

قَدَري قصيــــدة برية

تفترش الرمل

ضاجعها البحر

فضّوا عذرية بياضها

ليشفوا غليل شكوكهم

شيــــوخ العروض….

لاتقف في عراء الزمان بُعداً حائراً !

 

********************

 

هناك….

أتسمع ؟

عواء ذئاب حارتهم

ينخر الحيطان

يحاولون رصّ خرز مسابيحهم

و سنابلنا

في أمّ الخريف

بدأت تذهب خدود الشمس

لا تبالي!

ستبيد ليل خيوطهم….

في لحظة عناق

 

********************

 

إلى أين تعدوا الظلال؟
لا ضوء يعبر الجسدلا سهم يخرق العدم….
مبتور إصبع الظلام. …شطان ملتهبان 
….
نـَم يا ولدي !…سأروي لكبنت السلطان“…

 

 

********************


الأرض طفلة
تحبو على جمر
في كفّــها نقش حناء
ســرّا
يداهـم الصباح
أطفـأ شموع الكون
أبسط حرير الحلم
دعـنا ننام

 

********************

 

عـندما اُولـــد ثانيـا

سأبحث في ملفّ القمـــر

لماذا بات ناقصا ساكنالائـذا بغصـن السماء؟!…

سأعرف كيف إستقالت الأرض

عن أنـوثـتها

و سلّمت مقاليد الخاصـــرة

لحضرة الـــدوران؟!…..

 

********************

 

هوى مثقل بالزحمة

يتسكّع في أضلع الرصيف

روح عارية بين جنبات الحب

تحتسي نشوة الصقيع

شاحب لون المساء

متعبٌ

حائرٌ مابين :

رغبة عينيك التي لاتقترب

و عناد صدري الملتهب

…..

ليس لي قبيلة بين القطيع

وحدهامسْبَحة أمي

تدرك عتمة الطريق

 

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *