أخبار متنوعة

محافظ الاسكندرية يستقبل الدكتور اشرف زكى لبحث مشكلات وحدات الاكاديمية بالاسكندرية

محافظ الاسكندرية يستقبل الاستاذ الدكنور اشرف زكى رئيس اكاديمية الفنون لبحث مشكلات وحدات الاكاديمية بالاسكندرية

 

استقبل الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية ، بمكتبه اليوم الدكتور أشرف زكي رئيس اكاديمية الفنون ونقيب الممثلين ، والمخرج المسرحي جلال الشرقاوي ، وذلك لمناقشة المشكلات التي تواجهها وحدات الاكاديمية بالإسكندرية والتابعة لوزارة الثقافة ، والجدير بالذكر ان الدراسة بها عام ١٩٦٩ بمعهد الموسيقي العربية والكونسرفتوار ، ثم انضم له بعدها بسنوات فرع المعهد الباليه للدراسات الحرة، ثم المعهد العالي للفنون المسرحية مع بداية الألفية الجديدة, وذلك في قسمي التمثيل والإخراج .

 

في بداية اللقاء رحب المحافظ بالحضور ، مؤكدا أن دراسة الفنون والارتقاء بها يساهم في تطور الثقافة والاتجاه بالفنون اتجاها قومياً وذلك للمحافظة على التراث العربي ، ثم استمع إلى المشكلات التي تواجه وحدات الاكاديمية بالإسكندرية ، أهمها عدم وجود مبنى يليق بالأكاديمية الأولى في الشرق الأوسط لتدريس الفنون، وتضم الأكاديمية فرعا لمعهد واحد فقط من المعاهد الخاصة بالأكاديمية وهو فرع للمعهد العالي للفنون المسرحية ، ولكن لم يتقدم أحد للدراسة بها هذا العام نظرا لبعض المشكلات الخاصة به ‏ .

ولفت زكي إلى أن الأكاديمية هي صرح تعليمي تابع لوزارة الثقافة ، وتم تطبيق نظام التعليم المفتوح ” تعليم موازي ” ،ويحكمها القانون رقم 158 واللائحة التنفيذية لقانون الجامعات، ويقوم بالتدريس بها متخصصين بمعاهدها المختلفة ، إلا أن المشكلات بوحدات الإسكندرية تحتاج للدعم ، وتخصيص مسرحا ومكان لعودة الدراسة بالفرع لحين إنشاء مبنى دائم للأكاديمية بالإسكندرية ، خاصة أن هناك مقترحا لإقامة المهرجان القومي المسرحي المصري يشارك به للدارسين بمصر ويتم الاختيار من بينهم لإقامة المهرجان العربي للمسرح ، ثم مهرجان البحر المتوسط للمسرح .

 

من جانبه أوضح الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية ، إلى أنه سيتم دراسة كافة المشكلات التي تعاني منها الأكاديمية وستقدم المحافظة كامل الدعم للعمل على حلها في أسرع وقت ممكن ، وطالب قنصوة المسئولين بالأكاديمية بإعداد دراسة ومقترح للاحتياجات اللازمة والتسهيلات التي يمكن أن تقدمها المحافظة لدعم الأكاديمية ، وذلك لدراستها ومناقشتها للبدء في تنفيذها في أقرب وقت ممكن ، وكذلك تقديم مقترحا لإقامة المهرجان المسرحي اليورو متوسطي لدراسة تنفيذه ، والذي يأتي تدعيما للفن المسرحي ويعتبر استعادة لدور مدينة الإسكندرية الثقافي – التنويري على مستوى المنطقة ودوّل اليورومتوسطي

الوسوم

مريم فتحى

مصممة جرافيك المجلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق