أخبار متنوعة

محافظ القاهرة: منحة فرنسية بـ15 مليون يورو لتطوير المناطق العشوائية

قال عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، إن المحافظة تعمل على تطوير المناطق العشوائية الآمنة وغير المخططة جنبًا إلى جنب بالتوازي مع خطتها لتطوير المناطق العشوائية الخطرة بالتعاون مع المنظمات الدولية والجامعات المصرية، لتحقيق الارتقاء بها، وتوفير كافة الخدمات واحتياجات المواطنين المقيمين بها.

وأضاف المحافظ، في تصريحات له اليوم، أن هناك منحة مقدمة من الوكالة الفرنسية للتنمية بتمويل من الاتحاد الأوروبي ومحافظة القاهرة والجيزة بقيمة 15 مليون يورو لتطوير المناطق العشوائية.

وذكر أن منطقة عزبة خير الله تعد من أكبر المناطق العشوائية بالقاهرة، ويتم التعامل بعدد من المناطق المحددة بها بمعرفة اللجان العلمية على أنها مناطق خطرة، وجاري العمل على نقل سكانها وتسكينهم بمدينة الأسمرات، أما الأجزاء الآمنة التي تضم أكثر من 600 ألف نسمة، جاري التعامل معها بإعادة التخطيط والتنظيم وتوفير كافة الخدمات والمرافق اللازمة لتحسين المنطقة والبيئة.

وشدد المحافظ على ضرورة سرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بتنفيذ المشروعات المقرر تطويرها بالمنطقتين، والبدء الفعلي في التنفيذ، والمتمثلة في حي الزاوية الحمراء بتطوير سوق مدينة النور، وكذلك موقف سيارات الميكروباص، مع رصف الشوارع المؤدية إلى السوق والموقف وإنارتها، وتطوير سوق طلخا مع رصف وإنارة شارع الشركات.

ولفت إلى أن تطوير منطقة عزبة خيرالله تتمثل المشروعات في تطوير عدد 4 مناطق أسفل الطريق الدائري والمدخل الشرقي للمنطقة والطرق الرئيسية حول الدائري وسلالم المشاة الصاعدة إليها، مع تطوير شوارع معسكر الخيالة والإمامين وعبد الخالق الطحاوي، كذلك الطرق شمال وجنوب الأنفاق الموازية للدائري، إلى جانب تطوير سلالم ومسارات المشاة بمنطقة المحجر وتطوير المدخل الغربي ورفع كفاءته مع إمكانية إنشاء طريق ربط صاعد، مع رفع كفاءة وتطوير خطوط المياه الرئيسية بشارع المحجر وتطوير المنظومة الصحية برفع كفاءة المراكز الصحية بها، كذلك تطوير الفراغات والمناطق المفتوحة واستغلالها الاستغلال الأمثل.

وأوضح أنه من الضروري بدء النظر في تطوير المنطقة الأثرية الشهيرة «الجانجانة» بالعزبة بتطوير المناطق المحيطة بها واستغلالها سياحيًا وأثريًا، حيث كانت من أقدم الأماكن الأثرية الإسلامية وكانت تضم مخازن للسلاح والقمح والمياه ونقطة حماية لجنوب القاهرة، كذلك الاستفادة من الأماكن التي تم إزالتها بإقامة مشروعات متناهية الصغر لشباب المنطقة أو إقامة أماكن خدمات ثقافية واجتماعية لسكانها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق