أخبار النجوم

محمد صبحى .حياة طبيب الغلابة تصلح لعمل فنى رائع ولكن أين الجهة الانتاجية

 

نعى الفنان المصري الكبير محمد صبحي، الدكتور محمد مشالي الملقب بطبيب الغلابة الذي رحل فجر الثلاثاء عن عمر ناهز 76 عاما.

وقال صبحي “هذا الطبيب الرائع يعد نموذجا لإنسانية انعدمت من عالمنا، وعندما أتأمل ملامحه أشعر أنه أفنى جسده وصحته وعقله في خدمة الفقراء”.

وأضاف: “كان إنسانا شديد التواضع لا يتحدث عن نفسه ولا يروج لما يقوم به عبر وسائل الإعلام، وإنما أخلص لرسالته وانتصر لمبادئه ولذا وصل للناس وسكن قلوب الجميع بدون دعاية أو صور تزين واجهات المباني”.

محمد صبحي: يعلق على تقديم "طبيب الغلابة".. في عمل فني- شاهد

وبسؤاله عن إمكانية تقديم قصة طبيب الغلابة في عمل فني قال صبحي: “بكل تأكيد ففى حياة الدكتور مشالي أشياء كثيرة مضيئة ورائعة، ولكن المهم هو وجود جهة إنتاج تتحمس للمشروع،

ولا تندهش إذا قلت لك إنه لو وجد عملان أحدهما يرصد حياة بلطجي والآخر يتناول السيرة الذاتية لطبيب الغلابة، سيتم تنفيذ قصة البلطجي”.

وتوفي طبيب الغلابة، فجر الثلاثاء، عن عمر ناهز 76 عاما وترك بصمة واضحة في أعمال الخير والكشف عن غير القادرين مقابل قيمة زهيدة لا تتجاوز ١٠ جنيهات طوال فترة تزيد على ٥٠ سنة أفناها في عمله وخدمة الفقراء.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق