مسابقة الخاطرة

مخاض القلب. مسابقة الخاطرة بقلم / نعيمي نورة .الجزائر


*مخاض القلب *

في سكون اللّيل يسير الفكر إلي الجنون
على جفون ناعسة تهوي حياة بلا دموع
أوقفني ذاك الاحساس بين ماض سحيق
حاضر منتحر
غريب ….
وقوف سفينة رست دون إبحار
شراعها شتته الضياع
تلك البوصلة أخفى الضباب مسارها
انعدمت الرؤية
باتت فتات ذاكرة
من وحي الألم ووحي
النسيان !!!؟
 
أيقظتني من سبات عشقت قربه
إلتحفت بمغامراته وأسرت بين أطيافه
فماعرفت ان كنت المسجون او السجان
تهت في مسارح الحب
حيث الحياة والحلم
كم لمستْنِي أصابع النسيم
وداعبت ذاك الاحساس داخلي
عانقتني قامات الازهار
أخذني حنين الياسمين الي ذرة الروح
ونقاء الوجدان …
 
عزفت على وتر السّنين
حينها أحنيت رأسي
فوجدتني…. وحيدا…. حزينا …. غريبا
 
إنقلبت الحياة من حياة ذات إرادة
الي ضعف وانكسار في النفس والسيادة
الروح عاتبة تحبي لاتدر الي أين ؟
بعثرني الموت …
وخز كياني بإبر الوجع دون ان يبالي
فترجيت الصبر أن يدثرني ويزملني
هنا تماسكت…..
 
قلبي منذ الأزل يتألم ..يئن …
كم تمحق بين أياد لا تعرف الوجع
لا تدرك ماتعنيه المحن .
الحياة إمتحان صعب
كتب على الارواح
للبحث عن الايجابيات في عالم العيوب والسلبيات
الموت أمر محتوم لا مفر منه
الحب لا يمنع هذا
بل منه نتعلم الايجاب والقبول .
 
نرى السعادة ترنو الي الافق الفسيح
وانطلاق ضوء النهار الذي يتغذى من نور الشمس
اطلالة القمر التي تحتضن جوف السماء
تمحي ظلام الليل الاسود.
 
 
من هنا تزهوا السماء والارض
يولد الشعر و المشاعر
من عسر مخاض القلب
أدرك الإنفلات من العدم
 
نعيمي نورة
خاطرة

الجزائر

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق