أخبار عالمية

مسنة عمرها 102 عام تقتل زميلتها 92 عام بدار المسنين

داخل إحدى دار الرعاية الفرنسية، الذي شهد جريمة أثيرت الجدل حول قتل سيدة مسنة بلغ عمرها الـ102 عامًا لجارتها صاحبة الـ92 عامًا.

وبحسب ما ذكرته “سكاي نيوز” نقلًا عن صحيفة “الجارديان” البريطانية، أن النيابة الفرنسية تحقق في الأمر حيث أوضحت فحوص تشريح الجثة بأن سبب الوفاة “خنق وضربات في الرأس”.

وكان أحد العاملين في دار الرعاية عثر على الضحية، وهي مقتولة في سريرها، فكان على وجهها آثار كدمات حادة.

وأشارت التحقيقات التي أجرتها السلطات الفرنسية أن المرأة المتهمة بالقتل تسكن في الغرفة المجاورة للضحية، وكانت في حالة هياج شديدة، وأخبرت أحد أفراد الطاقم الطبي بأنها “قتلت شخصا ما”.

وبسبب حالتها، جرى نقل المرأة المسنة إلى وحدة للأمراض النفسية بعد خضوعها للاختبارات، حيث فتح تحقيق في “القتل الطوعي ضد شخص ضعيف بسبب حالته البدنية”.

وقال المدعي العام الفرنسي، فريدريك ترين، لوكالة “فرانس برس” إنه لم يكن استجواب المرأة، لكن التحقيق لم يغلق، مضيفًا بأنها ستخضع لفحص نفسي لتحديد، ما إذا كانت تخضع للعقوبة الجنائية، أو غير مسؤولة جنائيًا.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق