مسابقة الشعر العامى

مشاعر متناقضة . مسابقة الشعر العامى بقلم/ إسلام حسين علي .مصر

خاص بالمسابقة
القصيدة العامية
الاسم :اسلام حسين علي
الدوله:مصر
اسم الشهرة :الشاعر
رقم التليفون:01091091125
الواتس01091091125
عنوان الفيس Eslam HuSsien
“عنوان النص “مشاعر متناقضة

لحن جميل وليل صافي
وغنوه تحرك الاحساس
وذكري قديمة م الماضي
هيجت الكلام ف الرااس
حبيتهاا ي ناس..
وكانت كل شيء عندي
كانت الفرحه ف وسط همومي
وكانت قبر لكل اسراري
ف اخر اليوم اجي واحكيلهاا
واسيبهاا وانام وانا مطمن
عاندت ظروفي وقولت انا باقي
وهنفضل سواا طول العمر
نصيبي اتريق ع هبلي
وقالي انت اهبل ولا عبيط
هتسيبك ولغيرك هتروح
وهتفضل بتعاني ومجروح
رديت ع ثقتي ف حبي
قال يعني واثق اوي من نفسي
لا يمكن يحصل وتسيبني
دي لسانها بيشهد بكلامها
قالتلي ف يومهاا انها حبتني
ووقت م اسيبهاا تموت علطول
وجاي بتقولي لغيري هتروح
لا وكمان هكون مجروح
اتنيل واقعد ع جمب
استغرب من ثقتي ف نفسي
وقالي انا شايف جرحك من دلوقت
هتجيلي وترميلي الرايه
وتقولي ان انت صدقت
عاندت وقلت لا يمكن يحصل
وهوب ف ثانيه لقيتني لوحدي
وقولت صدقت
عاندت ف عندي ع عندي
واديني شربت ف نفس الكاس
حبيتهاا ي ناس..
وجرحتني..
وشالت قلبي م الاساس
وكسرتني..
وبار القلب م الاحساس
احساسي الميت مش ذنبي
انا ذنبي وثقت ف اقرب ناس
كانت اقرب من نبضي لقلبي
وشقت قلبي بدون احساس
سكينها ف وقتها كان بارد
وانا مش لاقي منها خلاص
لكن المدهش فعلا ف اللحظة
ان انا مستمتع بالاحساس
جاوبوني ي ناس
ازاي بنروح للي قتلنا
وبنعشق موتنا ع اديه
ونحب الجرح يكون منه
ونزعل لو بكينا عنيه
بنموت ف اليوم مية مره
فاهداا عليناا شويه ي ليل
انا جرحي قديم بس ملمش
وان لم بيفتح اخر الليل
الليل جنه لاهل العشق
وانا عاشق ميت جوا النار
كان قلبي مسيطر ع عقلي
وادي قلبي اهو مات
ولعقلي قرار…
لكن القرار اتهز ف لحظه
وقت رجوعك كان محتار
كان فيه استفسار ..
وكان ف سؤال محيرني..
راجعه ليه من تاني
مش كان خلاص القلب ارتاح
اجبلك قلب يساع منين كل الجراح
جراحي لو من غريب
كانت عدت والسلام
لكن الغريب ان القريب
سبب الدموع الالام
لملم دموعك
انت اقوي م اللي فات
امشي ودوس ع اي وجع ف الذكريات
الذكريات لو كات اليمه
اوع فيوم تديهاا قيمه
وادفن باديك اللي فات
مقبرة اسرارك القديمه
خليهاا للذكريات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق