الرئيسية » الشعر والأدب » معلقٌ بين السما وأرضَها..قصيدة للشاعر / على الدليمى

معلقٌ بين السما وأرضَها..قصيدة للشاعر / على الدليمى

على الدليمى
معلقٌ
بين السما وأرضَها
لانارُها ناري
ولا جناتها جناتي
لاحولَ لي في غربتي
تجتاحُ روحي
في أسىً علاتي
صبرٌ فنى في بعدها
نيرانُ شوقٍ
أصبحت أهاتي
دعوتُها –فأقبلت
ناديتها في ولهٍ مولاتي
فامتلكت مشاعري
واستوطنت
أنفاسُها في ذاتي
حتى دموعُ العينِ
منا أغرقت
دجلتُها من فيضِ سكبٍ
للدموعِ فراتي
من سيلها كلُّ جراحي
في الهوى توضأت
من طهرها
أني أقمت صلاتي
وحالتي
أُخْتُصرت حروفها كالآتي
مقيدٌ عمري بها
لاشيء تعني
دونها حياتي

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *