الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » مغازل النور..مسابقة الشعر العمودى بقلم / عادل بوبرطخ من الجزائر

مغازل النور..مسابقة الشعر العمودى بقلم / عادل بوبرطخ من الجزائر

مسابقات همسة
بقلم عادل بوبرطخ من الجزائر

المشاركة في الشعر العمودي :
عنوان القصيدة : مغازل النور …

يا سَاهِرَ الطّرْفِ طُولَ اللـــيلِ لَمْ تَنَمِ
جَفَا المَحِبونَ حَتَّى الْوَصْلَ فِي الَحُلُمِ

حَيَاتُكَ اثْنَـــــــــــــــانِ:آلَامٌ وَ قَافِيَةٌ
تَفِرُّ مِنْهَا إِلَيْــــــــــــهَا أَعْرَجَ الْقَلَمِ

شَــــــــابَتْ بِقَلْبِكَ أَبْيَاتٌ تَنُوءُ بِهَا
وَ شَبَّ فِِيكَ لِسَاُنُ النّارٍ وَالأَلَمِِ

مَاذَا تَقُولُ وَ أَحْبَالُ الهَوَى انْقَطَعَتْ
وَمَا تَذَوَّقْتَ غَيْرَ النَّارِ وَ الْحِمَمِ

مَيْتٌ مُسَجَّى وَظِلُّ الْمَوْتِ يَحْرُسُهُ
لاهٍ عنِ الْوَعْيِّ بَيْنَ الْكَوْنِ وَ الْعَدَمِ

مُسْتَثْقِلُ الْخَطْوِ تَمْشِي فِي مَرَابِعِهِ
وَقَدْ تَسَاوَى لَدَيْكَ الضَّوْءُ بِالظُّلُمِ

تَقُومُ خَمْسِينَ لَا خَمْسًا تُنَاشِدُهَا
كَأَنَّهَا الْكَعْبَةُُ الْغَرَاءُ فِي الْحَرَمِِ

يَا ضيعةََ الشِّعْرِِِ كَمْ بَيتٍ تُغازِلُهَا
قُولِي أَمِنْ قَمَرٍ أُخْرِجْتِِ أَمْ رَحِمِِ

وَصِرْتَ تَهْوَى مَذَاقَ السُّمِّ تَرْشفُهُ
كَهَا يَكُونُ فِعَــــــالُ العَاشِقِ الْهَرِمِ

هَلْ فِي قَوَافِيكَ بَيْتٌ لَا نَزِيفَ بِهِ
أَمْ فِي نَزِيفِكَ مَا يَشْفِي مِنَ السَّقَمِ

أَمْ هَلْ أَدَارَتْ لَكَ الأَيَّامُ مِغْزَلَهَا
فَرُحْتَ تَغْزِلُ أَنْوَاراً مِنَ الْعَتَمِ

أَيُّ الْقَصَائِدِ لَمْ تَفْضضْ بَكَارَتَهَا
وَ أَيُّ أَمْرٍ عَلَى كَفَيْكَ لَمْ يَقُمِ

وَ أَيُّ سِحْرٍ بِهِ قَمْقَمْتَ قَافِيَةً
وَ أَيُّ حَرْفً هَدَاهُ العُودُ للنَّغَمِ

وَالآنَ يَا سَيِّدَ ( الأَشْعَارِ) كَيْفَ تَرِى
دَرْبِي إِذَا لُفَّتِ الأَغْلَالُ فِي قًدًمِي

قد جِئْتُ أطْلُبُ مَا تُلْقِي إِلََيَّ بِهِ
فَمَا جَنَيْتُ سِوَى لَاءٍ بَلَا نَعَمِ

أَفِي العَدَالَةِ أن أفنى وبي عطش
والبئر بئري وهذا الشعر بعض دمي

لَهْفِي عَلَيَّ .. أَنَــــــا نَارٌ تُقَلِّبُنِي
أَقُولُ وَ الرُّوحُ بُرْكَانٌ مِنَ الْنّدَمِ

بَيْتُ القَصِيدِ الَّذِي أَنْشَدْتَ عَلَّمَنِي
قَوْلِي لِنَفْسِي َ: مِنْ أَحْشَائِكِ انْتَقِمِي

وَ بَاعِدِي الشِّعْرَ وَ الْأَهْوَاءَ إِنَّ غَدًا
تَتْلُو الْجِبَالُ عَلَيْنَا سُورَةَ الْقَلَمِ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017 للشاعر الجزائرى / عادل بوبرطخ

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017  للشاعر …

19 تعليق

  1. لك كل التوفيق شاعرنا الجميل

  2. كل التوفيق استاذ شاعر بلا منازع

  3. كل التوفيق لك شاعرنا الكبير عادل بوبرطخ

  4. لا فض فوك جمال استغرب غياب هيفاء عن القصيدة

  5. غنية سيليني

    موفق استاذ جمال ان شاء الله المركز الاول

  6. غنية سيليني

    اقصد اين يضغطون لوضع الاعجاب

  7. حين اقرأ اسم عادل بوبرطخ اول مايخطر في بالي اني سأقرأ ابداع وتميز
    عادل بوبرطخ… شاعر عشق المفردة الجميلة وعشق الابداع فدانت له الكلمات
    وهذه القصيدة هي اكبر شاهد لما ذكرته.. كلمات ..احاسيس اتقان للصورة
    الجديدة والمميزة .. رقة شعور ..
    وفقك الله ايها الشاعر المتميز…
    الناقد رامي المحمد

  8. حين اجد منشور صاحبه عادل بو برطخ اول مايخطر في بالي انني سوف استمتع
    بوجبة شعرية دسمة ..هو شاعر عشق الكلمة الجميلة فصاغها في قالب لامثيل له
    هو مبدع ومتميز وشعره يحمل دائما اجمل الصور
    وقصيدته هذه اكبر شاهد على كلامي

  9. القصيدة سلسة وأحاسيسك جياشة أبدعت

  10. لجين عز الدين

    أروع ما قرأت من ايام ..قصيدة ممتازة جدا تقرأها وتستمتع بكل كلمة فيها ..كما يزيدها بهاءً الاتقان والابداع والصورة الشعرية الجميلة … تشعر باحاسيس بين الحروف كانك انت فيها ، يكفي ان القصيدة باسم الشاعر المميز عادل بو برطخ لتكون الاروع .. بوركت ايها المبدع .

  11. بورك وبوركت يمناك يا مجنح

  12. لعادل بوبرطخ من جماليات الشعر الشيء الكثير .
    تلامس الصدق في مشاعره حين يبوح بها ابياتا .
    ما للقصيدة من عز ومكرمة
    الا التي قد قالها عادل

  13. انك في القمة دائما صديقي

  14. بل غزلت من أبياتا مدهشة طاب الشعر في فمك

  15. كل التوفيق للمتألق عادل..

  16. جميل جدا ما قرأت الآم بوركت

  17. نجاح ابراهيم

    قصيدة ذات فكرة حداثية معبرة
    تمتاز بتراكيبها الجميلة،ونظرتها العميقة.
    وقد تجلت قدرة الشاعر على صوغ الفكرة بشكل رائع.

  18. نبهات الزين

    وترقص الابجدية حين يتغنى الشاعر عادل بوبرطخ بحروفها فيصوغها معزوفة تتنشق الحياة من روعة قوافي القصيدة….سلمت يمناك سيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *