الرئيسية » مسابقة القصة القصيرة » ملاحم .مسابقة القصة القصيرة بقلم / منى نور الدين من مصر

ملاحم .مسابقة القصة القصيرة بقلم / منى نور الدين من مصر

قصه قصيره
بعنوان / مـــــــــــــــــــــلاحم
بقلم / منى نور الدين
مصــــــــــــــــــــــر
محافظة أسوان
.
.مَلَاَحِمُ
سَمِعْتُ هَذَا مِنْ أفْوَاه الْعجَائزِ مُنْذُ زَمَن بَعيد
( ايب جب بتاه) وَبَحَثْتُ عَنْ مَعَنَاهُ، فَوجدتَهُ إسما مُقَدَسَاً
( قَلبُ أَرْضِ الْإلَهِ) أختير مِنْ شَكْلِ رَسَمَكَ عَلَى الْهِضَابِ وَبَيْنَ السَّهُولِ، وَقَفَّتْ أَمَامَ( الرعاة) وَمَنَعَتْهُمْ مِنَ التَّقَدُّمِ فِي الْحُقُولِ وَلَكِنهُمْ اِجْتَازُوا الْبَحْرَ فِي غفلة مَنِ الاولاد حَمَلْتِ الهموم مِنْ جَديدٍ، أَعَطَاهَا اللَّهُ الْقُوَّةَ وَالتَّحَمُّلَ وَالصَّبِرَ الْعَظِيمَ، رَبَّتْ بِهِ أَبِنَاءَهَا عَلِمَتْهُمْ حَمْلُ السِّلَاَحِ، رَبَّتَهُمْ عَلَى كَيْفِيَّةِ الْخلَاصِ ؛ لِاِسْتِرْجَاعِ الْمُجِدِّ وَالْأَرْضِ وَكَيْفَ تُبْنَى الْحُصُونُ، كَانَتْ الْبَوَّابَةُ الشَّرْقِيَّةُ سَدَّا مَنِيعُ يُحْمِيَ الْجَمِيع، وَعِبَرَ(سِينِينَ) وَالْفُتَحِ الْإِسْلَامِيِ الْمُبِينِ جَاءَ الْبُطْلُ صَلَاَحُ الدِّينِ وهَزَمَ الصُّلْبِيِّينَ، الْمَمَالِيكَ وَالْعُثْمانِينَ أَمُلُّهُمْ سَيُنَاءُ وَالْحُدودُ بَوَّابَةُ لِحَرْبِ التَّوَسُّعِ وَالْوُجُودِ، وَاِعْتِدَاء فَرَنْسا وَالْيَهُودِ عَدُوَّانٌ ثُلَاثِيٌ وَاِتِّفَاقٌ مكيد، وَغصَّةُ النّكسةِ فِي الْحُلْقُومِ، وَأَرتَفِعَ صُوِّتَ الْوَحْي وَبِنِدَاءِ الْحَيِّ الْقَيُّوم اللَّه أَكبرِ رَدَّدُوا، صَالَ وجَال صِراعُ رجالٍ وَبِعَزْمِهِمْ غَزَوَا اُلْخونةَ غَزَوَا الْعَدُوَّ صهيون، حَطَمُوا أُسْطورَة جَيْشٍ لَا يَقْهَرُ عَبَّرُوا الْقَنالَ فَجَروا خَطَّ بارليف، وَابِلِ الْقَنَابِلَ وَالرَّصَاصُ كَانَ عَنِيفًا، اِقْتِحَام اِسْتَمَدَّ قَوَّتْهُ مِنْ وَاقِع كُبِتَ وَاِسْتِبْدَادٍ كَانَ مُخِيفَا وَفِي أُكْتُوبر وَالصُّيَّامَ جَاءَ النَّصْرُ حَلِيفًا لَمْ يَنْتَهِيَ الْكِفَاحُ، وَالنِّضَالَ قَوَّيْتِ، وأستأسدت وَبِهتَافِ الْقُوَّةِ ثَارَ الشَّبَابُ زَادَ الْهتَافُ( عَيْشٌ، حَرِيَّةٌ، عَدَالَةُ أجتماعية، كرَامَهُ أنسانيه) ثَوَرَةُ ينَايرَ اِنْفِتَاحٍ، وأشراقة أُمِل طِفْلٍ وَلِيَدٍ كَانَ يدب يَطْلَبُ الْأَنْصَافُ بِالْأحْشَاءِ، وَحَذَارِ جُيوش الْكِفَاحِ نَالُوا النّجَاحَ صَارُّوا عَلَى طَرِيق التَّقَدُّمِ، وَالتَّحَضُّرِ وأنطلقت أَولُ شَرَارَةِ التَّمَيُّزِ، وَالْاِنْفِرَادِ، وَلَمْ تَسْتَكِن سَنَظِلُّ نَرْصُدُ مَلَاَحِمَ، وَاِنْتِصَارَ وَاللَّهَ هُوَ الْمُوَفَّقُ، وَالْمُعِينَ.

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

سخرية القدر . مسابقة القصة القصيرة بقلم / أمينة بريوق من الجزائر

سخرية القدر:   هي و هو . أمينة بريوق..الجزائر      هي ، كانت بحيرة راكدة لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *