الرئيسية » مقالات رئيس التحرير » من المسؤول عن تجاوازات المذيعات المستمرة.المذيعة رشا مجدى تتجاوز الخطوط الحمراء اليوم

من المسؤول عن تجاوازات المذيعات المستمرة.المذيعة رشا مجدى تتجاوز الخطوط الحمراء اليوم


كتب / فتحى الحصرى
ـــــــــ
مازال الغباء الإعلامى يطل علينا برأسه القبيح فى كل لحظة دون محاسبة أو رادع . واليوم تطل علينا مذيعة الفتنة المشهورة بالتحريض ضد القباط لتعاود فعلتها القبيحة وزرع الفتنة والتعصب بين شطرى الأمة دون أن يحاسبها أحد ..!
اليوم وفى برنامج ستوديو البلد وتعقيبا على الحادث الإرهابى الذى راح ضحيته المئات من المصلين وفى مداخلة مع النائب علاء عابد . قالت بالنص .. أنا عقلى مش قادر يستوعب الحادث .شفنا هجمات بين الإرهابيين والشرطة والجيش وقلنا عنف متبادل معاهم وهذه الجماعات تهاجم الكنائس وقلنا أه علشان معتبرينهم دين غير الدين الإسلامى ومعتبرينهم عدو ليهم وقلنا ماشى ..لكن مسلمين ازااى..؟لولا أن صاح فيها زميلها قائلا ماشى ازاى دا تفكيرهم المتطرف المريض..!
السؤال هنا أى عنف متبادل بين الشرطة والجيش وبين الإرهابيين ..؟ هل تسمى دفاع الشرطة والجيش عن جنابها وهى تنعم فى بيتها بكل وسائل الراحة بالعنف المتبادل ..؟
هل تسمى دحر الإرهاب عن الوطن بأنه عنف متبادل .. هذا تحريض واضح ضد الشرطة والجيش واتهامهم بممارسة العنف ضد الإرهابيين ..؟
ثم تعود لتقول وبمنتهى الصفاقة يهاجموا الكنائس وقلنا آه ..جاتك أوا يابعيدة  ثم تردد علشان معتبرينهم دين غير الدين الإسلامى وعدو ليهم وقلنا ماشى .. ماشى إيه يامثيرة الفتنة .. أى غباء هذا وأى جهل ؟
من سمح لتلك المذيعة الخرقاء بالوقوف أمام الكاميرا والميكروفون لتبث سمومها ولا أقول جهلها بين الناس..؟
إنها ليست المرة الأولى التى تتفوه فيها بتلك التفاهات المغرضة والتى ظاهرها التلقائية والجهل وباطنها الشر المستطير . لقد كانت تلك المذيعة هى بطلة نفس المشكلة فى عام 2011 حينما حرضت على الأقباط فى احداث ماسبيو وأحيلت وقتها للنحقيق..!
أين المجلس الوطنى للإعلام والذى لم يمارس دوره منذ وجوده على الساحة سوى بشعارات وإنذارات لاترقى إلى المهمة الجسيمة التى أنشئ من أجلها ..؟
أين اصحاب القنوات من تلك المهازل التى يرتكبها مذيعات ومذيعون يفتقرون لأبسط قواعد المهنة وبعضه يعمل مدسوسا على الوطن لفتيت اجزائه مثل تلك المذيعة
أن لم يكن المجلس الوطنى للإعلام واصحاب القنوات غير قادين على إيقاف تلك المهازل التى قد تؤدى لكوارث داخل الوطن فإنى اطالب القيادات العليا بالتدخل لمنع هؤلاء من الظهور بأى مكان كى نجنب الوطن شر مايفعلون ومحاولاتهم المكشوفة لتقسيم الوطن وزرع الفتنة بين أفراده..!
الوقت ليس فى صالحنا وهؤلاء يرتعون بكل حرية ويطلون علينا بوجوههم القبيحة وبالغل الذى يملأ صدورهم تجاه هذا الوطن ليعيثوا فيه فسادا باسم مهنة من اشرف المهن ألا وهى الإعلام ..!
لقد لوث هؤلاء بغبائهم بل بخبثهم الكثير من الشرفاء الذين يقبعون خلف الكاميرات محاولين البحث عن الحقائق وتوصيلها لكافة الناس فأصبحنا نتوه بين الغث والسمين ..

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

عمرو سمير عاطف .القائمين على مسابقة وشوشة غيروا نتائج التصويت بعدما أعلنوها

أنا لاأدرى ماهى الأسس التى تقام عليها مسابقات المواقع التى تخضع للتصويت الجماهيرى ..! هل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *