أخبار مجلة همسة

جانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير

من نافذه واحده نَـمـُـر ..مسابقة قصيدة النثر بقلم / حمد اسماعيل اسماعيل سرحان من مصر

Share Button

الاسم / احمد اسماعيل اسماعيل سرحان
وشهرته احمد سرحان
من شعراء قصيدة النثر
العنوان / مصر – المنصورة – دكرنس – قرية ديمشلت
رقم التليفون / 01067861806
ارضي / 0507408727
[email protected]
………………………………………. من نافذه واحده نَـمـُـر …………………………………
مثلما يمر الكثيرون
تبقى روائح ساخنة في مكان ما
في زوايا الشوارع البعيدة…على النواصي
والأرصفة التي أتعبها الوداع …
حيث تضج المنازل الصغيرة بالفقراء والهامشيين
تبقى نوافذ مغلقة بغبارها
وتبقى وردة متألمة
وسط ركام من الأشياء الفارغة
المكان وحده يحمل سخونة الحالات والتجاعيد المتراكمة
لي أن أفتح ذاكرتي على الغيب
فقلمي يحمل تفاصيل الكون كله بدقة
ربما كان يكفى
ذلك الشباك الأخضر المفتوح
حيث تمتلئ أيادينا بالصفصاف
وأفئدتنا الطفولية بحنين رائق تجاه ذواتنا
أظن أن الوقت لم يطأ مساحة واسعة من أعمارنا
ولذا أخرج دائما مع انفصال تام عن العالم…
كان وجه أبى أسطوريا
يحمل تجاعيد ستين عاما من الغبار
بريقه المصفى يروى تشققات وجهي
وكان يوصى دائما بما تركه من أشجار في صدري
بعد قليل سوف تكون شوارع قريتي أكثر احتفاءً بنا
وكذلك بعض الأشخاص المتشابهين
أظنها جداول الدماء العفيَّة
ما تزال سارية في دورنا الصغيرة الملتصقة
أسكن أطراف الجبال كرائحة قطبية
وفى قدمي قسوة صحراء ممتدة
وحداء أطفال ريفيين
الهواء مكدس كصدري تماما
ولذا لم يعد منطقيا أن نؤمن بالفراغ
سوف تكون قسوة حقيقية
أن نكون هامشيين إلى هذا الحد
فلا يتذكرنا أناس على النواصي
في أوقات خاصة جدا
يكفينا إذن شباكنا الأخضر المفتوح
كي نظل شارديِن كاليمام
مؤكد أيضا
يستطيع الله بحضوره الأبدي في أذهاننا
أن يذكر كل هذه التفاصيل
التي ربما يسجلها ملائكة عاديون
يمشون في الطرقات.

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/03/22 12:41م تعليق 32 735

32 تعليق علي من نافذه واحده نَـمـُـر ..مسابقة قصيدة النثر بقلم / حمد اسماعيل اسماعيل سرحان من مصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *