مقالات رئيس التحرير

مهرجان القاهرة السينمائى والعناد غير المبرر فى تكريم ليلوش بقلم / فتحى الحصرى

فتحى الحصرى

كتب / فتحى الحصرى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاصفة من الانتقادات طالت مهرجان القاهرة السنمائى قبل أن يبدا وذلك على خلفية تكريم المخرج اليهودى كلود ليلوش..!
أنا لاأدرى لم تصر إدارة مهرجان كمهرجان القاهرة السينمائى الذى كان يوما واحدا من أكبر المهرجانات السينمائية فى العالم على تكريم مخرج عليه كل هذا اللغط . وما الذى قدمه ليلوش ليجعل إدارة المهرجان تضرب عرض الحائط بكل تلك الانتقادات لتصر على تكريم مخرج عليه من الاعتراض مايفوق الترحيب …؟
الرجل كما هو واضح له مواقف لاأقول ضد القضية الفلسطينية بشكل مباشر ولكنها أيضا تأييد للدولة الصهيونية كما قال فى بعض أحاديثه الصحفية ـ وهى موجودة بالطبع وبعدة لغات ـ ان إسرائيل بلده الثانى وأنه لايشعر فيها بالغربة ..؟
قد يقول قائل ان الرجل يهودى وليس بصهيونى والحقيقة أنى شخصيا لاأجد فى المعنيين أى تضارب . فلا يوجد يهودى غير صهيونى والتاريخ يشهد على ذلك ..فكل يهودى فى شتى بقاع العالم يتحدث عن أرض الميعاد وهى فلسطين التى اغتصبت وتم تشريد أهلها على أيدى اليهود .. فهل ستجد على سبيل المثال مسيحى او مسلم صهيونى ؟؟ بالطبع لا ولا حتى بوزى أو سيخى . فالصهيونى واليهودى كيان واحد لايتجزأ حتى وإن اختلفت المسميات أو المبادئ التى يزعمونها وهى كذب وافتراء…!
لقد كان المهرجان فى عهد الراحل سعد الدين وهبة مرورا بحسن فهمى وصولا لعزت أبو عوف يرفض أى شئ يخص إسرائيل وقد حاولت بعض شركات الانتاج العالمية التى يمثلها إسرائيلييون الالتفاف والدخول من الأبواب الخلفية للمهرجان غير أن الراحل سعد الدين وهبة كان يقف لهم بالمرصاد ..!
وهذا العام وفى الوقت الذى يحتفل فيه مهرجان الإسكندرية بالسينما الفلسطينية  ويتم تكريم المخرجة الفلسطينية امتياز المغربى نجد أن مهرجان القاهرة يتجاوز كل ماهو مسموح ليقوم بتكريم مخرج عليه من الشبهات الكثير وأقول الشبهات فهى كافية لصرف النظر عن اسم المخرج ولن ينقص هذا من المهرجان فى شئ بل قد يزيد من التفاف الجميع حوله بدلا من هذا الانشقاق الذى أحدثته إدارة لاتعرف الفرق بين مهرجان القاهرة السينمائى وبين إيفنت فاشون عزيزة الهبلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى إسرائيل اشعر انى فى بيتى

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق