الرئيسية » تحقيقات » مهرجان شرم الشيخ وفضائح بالجملة من أول دورة

مهرجان شرم الشيخ وفضائح بالجملة من أول دورة

أعلنت لجنة تحكيم مهرجان شرم الشيخ الأفروآسيوي للفنون والسينما انسحابها من حفل الختام ومن المهرجان ككل. بعد “المهاترات” التي حدثت خلال اليومين الماضيين. وأدت إلي انسحاب الصحفيين والإعلاميين الذين شعروا بالإهانة وبعدم جدوي وجدية المهرجان.
وتم تحرير محضر ضد كل من د. حلمي الحديد رئيس المنظمة الأفروآسيوية وخلود هشام مديرة المهرجان.
وعبر ضيوف مهرجان السينما الأفروآسيوي بشرم الشيخ. عن استيائهم وغضبهم من إدارة المهرجان بسبب سوء التنظيم بعد أن فوجئوا باتصال من الفندق يأمرهم بترك غرفهم لأن إدارة المهرجان لم تسدد فواتير إقامتهم. وعندما تم الاتصال برئيس المهرجان د. حلمي الحديد قال إنه لن يوفر أي نفقات.
وتزايد غضب الضيوف. بعدما تم وضع قائمة سوداء بكل الغرف التابعة للمهرجان في مطعم الفندق تحرمهم من تناول وجبات الطعام بسبب المشكلات بين الفندق والمهرجان.
منذ اليوم الأول للمهرجان الذي يختتم فعالياته 20 سبتمبر الجاري تتراكم عثرات المهرجان الذي يئن تحت وطأة سوء الإدارة رغم رعاية وزارة الثقافة ومحافظة جنوب سيناء له.
جاء الفشل الأول بعد إلغاء دعوة كبار الصحفيين العرب والمصريين في حين تم توجيه دعوة لصحفية وحجز لها طيران وتسكينها بالفندق المتواجد به الفنانة سهير المرشدي رئيسة المهرجان.
وكانت قد وصلت لجنة الحكام من لبنان وفلسطين في تمام الساعة 4 صباحا ولم يتم تسكينهم بالغرف إلا الساعة 12 ظهرا. فيما وصل الصحفيون الساعة الثامنة صباحا ولم يتم تسكينهم حتي الساعة 2 عصرا. بعد تهديد من المركز الإعلامي بسحب الصحفيين والإعلاميين.
وكان قد أعلن دكتور عمرو دوارة قبل المهرجان أن حفل الافتتاح عظيم وأن المطربة فاطمة محمد علي ستغني مع ابنتها حبيبة مطربة الأوبرا. لكن منع ابنتها من الغناء علي المسرح بسبب ضيق الوقت وحضر بعض الضيوف بعد الموعد المقرر لهم. وحدثت مشكلات في الصوت أدت إلي رحيل مهندس الصوت الحفل قبل بدء الحفلة بساعتين ونصف الساعة ورحيل المحافظ قبل انتهاء الحفل لسوء التنظيم.
وتم إلغاء دعوة 4 أعضاء بلجنة تحكيم الأفلام القصيرة والطويلة بسبب عدم وجود سيولة مالية. وفي اليوم الثاني تم إلغاء عروض بعض الأفلام التي كان من المقرر عرضها في قاعات السينما لعدم سداد إدارة المهرجان مستحقات قاعات العرض.
واشتكي عدد من الإعلاميين والصحفيين من إلغاء معظم برامج الفعاليات الأمر الذي منعهم من تغطية أحداث هامة لصحفهم وقنواتهم. وتبين أن إلغاء فقرات المهرجان لليوم الأول. جاء بسبب عدم تنسيق إدارة المهرجان مع المحافظة التي شهدت جولة للمحافظ ووزير النقل ما تسبب في إلغاء الفقرات لدواع أمنية.
واتصلت إدارة الفندق بطاقم لجنة التحكيم – من فلسطين ولبنان – وطلبت منهم مغادرته قبل انتهاء المدة المقررة لإقامتهم بأيام. دون احترام لوجود قامات كبيرة في لجان التحكيم أمثال مدير التصوير رمسيس مرزوق والأفريقي كيث شيري وغيرهم من النقاد.
وفي اليوم الثاني للمهرجان جاء انسحاب جماعي للوفد الإعلامي المرافق للمهرجان. وسط غياب تام لدور وزارة الثقافة والرعاة الرسميين للمهرجان. ووسط شكوك بهروب منظمة المهرجان الإعلامية خلود هشام.
ــــــــــــــــــ
المصدر . جريدة الجمهورية

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

التين الشوكى…..أروع دراسة عن أروع منتج ربانى للغذاء

يُعتبر التين الشوكي من الثمار الغنية جداً بالعناصر الهامة لصحة الجسم، فالثمرة الناضجة تحتوي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *