الشعر والأدب

مواقف . قصة قصيرة بقلم / على الحسينى


– بعنوان مواقف
——————–
كانت الزوجة عصبية جدا وعبثا حاول الزوج أن يحد من عصبيتها وثورات غضبها المتكررة التى كانت تسبب له مشاكل كثيرة — ولكن كان الزوج محبوبا من الجميع مما شفع له مع من أختلفت معهم زوجته ولكن فى يوم تمادت زوجته مع أخوتها وأقاربها مما جعله يلومه لوما شديدا ويقرظها بالكلام محاولا توجيهها للطريق الصحيح ولأنه رجل لايشهد إلا العدل فلقد شهد بالعدل والحق — وهكذا تدخل الزوج وأنهى المشكلة ولكن يبدو أن الزوجة لم تغفر له أنه لامها أخجلها أمام أخوتها مما أضرم نار الغضب بها وهكذا بعد أن أنصرف أخوتها دبرت للأنتقام منه وأدعت أن هناك عدم وضوح بالرؤية فى عين الباب السحرية ونظر الزوج من خلال العين وقال لها الصورة واضحة ولكنها أدعت أن هناك تشويش فى الصورة واقترحت عليه أن يخرح ويغلق الباب لكى تتأكد هل تشاهده أم لا وخرج الزوج الطيب واغلق الباب وقال للزوجة ها هل اقتنعتى الأن فقالت له نعم أقتنعت فقال لها أفتحى أذن فردت عليه على أمك يا حبيبى فقال الزوج ولكنى لا أرتدى إلا سروال يا حبيبتى فقالت له الزوجة نعم أذهب إليها هكذا حتى لا تتدخل ثانية فيما لايخصك وتعمل نصير الحق والعدالة …… يقولون أن الزوج حطم الباب بعد أن شاهده كل من طلع ونزل على السلم وأنه أكل الزوجة علقة موت –هههههههههه ولكن الحقيقة أنه ظل يتوسل إليها حتى فتحت الباب وأنه كتب تعهد على نفسه إلا يتدخل فى أى مشكل بين زوجته وأخوتها مرة ثانية — وربنا على المفترى ههههههههههههه
وإلى اللقاء فى دورة تدريبية أخرى
————————–
بقلم على الحسينى

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق