مسابقة الشعر العامى

ميزان الشعر,مسابقة الشعر العامى ,بقلم / محمد عبد العزيز الأسود ,مصر


اسامه محمد عبد العزيز الاسود من بورسعيد جمهورية مصر العربيه رقم تلفون 01002243200
01220001275
نص بالعاميه المصريه «تفعيله»
اسم النص (ميزان الشعر)

بَعيد ع القَافيهَ والأوزان
مِيزان الشِعر قد يَختّل
ف ناس لو غابوا عن عينا
بيبقى الموت ساعتها الحَل
فهذا النص غير شِعري
وغير قابل كمان للنقد
وغير قابل يكون سِعري
وتقييمي ف وقت الهَد
انا طالب قلوب تقدر
تطبطب ع الوجع فيا
تقدّر حجم مأساتي
تشوف القصه بعنيا
فسيبوا الشِعر لأصحابهُ
اكيد للشِعر أهل وناس
وانا مش أهلهُ واللَهِ
انا بوَصف يدوب إحساس
فهاتوا قُلوبكوا تسمعني
وهاتوا عقولكوا تقراني
وهاتوا الدُنيا تمنعني
اقول دي عينيها وحشاني
هبلّغ نفسي عن نفسي
بإني وقعت ف شِباكها
وبهرب من عنين يأسي
وبايت تحت شِبّاكها
بلملم مِيِت ملاك ف كلام
تقولوا بصوتها وبعينها
واملّس ايدي ع الشباك
عشان لمّس ف يوم ايدها
وانفاسي مهيش شرعي
وسارقه الأكسجين منها
تعدي الناس علي روحي
تشوفني غرقت ف جروحي
وواقف قلبي ع الناصيه
ينادي بشوق يقول فينها
فتتبعتر
وتتنطور
ضلوعهُ ف وسط دقاته
وتتمنظر
دموعهُ تهد ف سُكاتهُ
فيتمادى الوجع جوّاه
فيفرد روحهُ سجاده
وكالعاده
يصلي ركعتين لله
ويدعي لربه بدموعهُ
يجمّع قلبهُ بضلوعهُ
يقولّو يارب بترجّاك
وبتططلع
يا إمّا تاخدني اعيش وياك
يا تؤمر لي النهار يطلع
وشمسي تطُل م الشباك
انا قاعد مَنيش ماشي
ولو هتعب ميجراشي
منا عُمري مايساوشي
ومين يقدر يجيبها سواك
اذا غابت انا بدونها
فراشه تطير بدون عينها
تشوف كل الطرق واحده
تودي لليل نهايته هلاك
فلو كان الفضا واسع هيعمل ايه
لطير بجناح وبيرفرف لكنهُ كفيف
ولو كان الشجر برادن هيعمل ايه
لو إتدفي بأوراقهُ في فصل خريف
رصيف خالي من المارّهَ
بيتدفى بعمود النور
وجسم بتسكنهُ الأشباح
ومتحاوط بعتمه وسور
وقلب من الجراح خوّخ
صبح يشبِه مكان مهجور
عناكب عششت جوّاه
وتين مدبوج مِتين مره
وكل المهُلكات ساكناه
ولكن روحهُ مُضطره
تسيب جسمه يوماتي وحيد
وتتسحب تبات برا
ولو سارّه الحياه كانت
تجمّع جسمي مع روحي
كانت كل الجراح هانت
كانت فهمت سُكات بوحي
بأن انا وانتي روح واحده
وقاسمينها مابين جسمين
ولكن نبضهم واحد
وصعب يعيشوا متفارقين
وكل جناح لازم لهُ بَراح
عشان يقدر يطير جواه
فلو حضنك يديق بيا هطير إزاي
وأنا باللَهَ
بشوف الكون ده ف غيابك كأنهُ مفيش
كأن جناحي متكتف ومتعري معادلوش ريش
فانا بلجأ لحُكم الله
وحق الله
وحق الكُل إنهُ يعيش
تعودي عشان تعود لي حياه
وروحي تطل من عينك واشوفك وانتي فاتحه الشيش
فاقول الله
وأستشهد بنص عظيم
بأن الرب قد يحُييِ
عظاماً بعد ان تُبلى
فيُحيها وهي رميم
#اسامة_عبدالعزيز

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق