مسابقة الشعر العمودى

ميلاد رؤياك . مسابقة القصيدة العمودية بقلم / فارس عبدالله دعدوش – سورية


فارس عبدالله دعدوش – سورية

المشاركة: قصيدة عمودية بعنوان: ( ميلاد رؤياك)
_____
تراءى جلالُكَ في غارِ بوحي فناجيْتُ وجهَك طفلاً رضيا
..
وخبّئتُ سرّي بصدرِكَ لمَّا أسرْتَ على ناهديْكَ يديَّا
..
ظننْتُكَ وحياً تريدُ ابتعاثي فَعشْتُ على ساعديك نبيَّا
..
عصيْتُ وجودي بحبِّك حتَّى حُسِبْتُ عليْكَ وما أنت لِيَّا
..
وأنكرْتُ ذاتي بعينيك رغم اتّهامي بِسبْيِ الرؤى في المحيَّا
..
لبسْتُ دجاكَ فأظلمَ قلبي ونِلْتَ صباحي فجئْتَ سنيَّا
..
وأشرقَ وجهي لعينيك حتَّى رسمْتُ النجوم على مقلتيَّا
..
وأزلفْتُ عمري لألقاك لكن وجدْتُ الطريقَ إليك عصيَّا
..
فجررت قلبي برغم الرزايا وجئْتُك رغم الجراح أبيَّا
..
وأمسكْتُ نفسي عن العار حتَّى سموْتُ بحبّي مقاماً عليَّا
..
لمثلِكَ قلبي يحثُّ خطاه ويرجو لقاءَ هواك جليَّا
..
ولكن عميتُ فكلِّ غرامٍ قليلٌ على فرطِ عشقٍ لديَّا
..
وحتَّى الخيالُ بحبِّك أشقى حقيقةَ بوحي وما زلتُ حيَّا
..
فحبُّك محيٍ، مميتٌ, وإنّي أعيذُكَ نفسي فكن بي تقيّا
..
وحاشاكَ تقسو و بي لا تبالي ودمعي يفيضُ على وجنتيّا
..
وأبعادُ روحي شهودٌ بأنَّي نذرْتُ إليك الهوى سرمديَّا
..
ظميءٌ لوصلِكَ أقضي خيالي ألامِسُ منك الجمانَ البهيَّا
..
أجيئُكَ أحلُمُ كيف التلاقي وكيف نصوغُ اللقاءَ النقيَّا
..
وكيفَ نسافرُ في ألفِ شوقٍ لنطفئَ جمرَ الهيامِ سويَّا
..
و نلثمُ شهدَ الشفاهِ فيهفو رحيقُ الشفاهِ نسيماً زكيّا
..
وأضممُ طيفَك حين ارتداني وأسرجُ دفئاً بدا بي شهيَّا
..
تعالَ لنلقي على كلِّ نجمٍ من السَّاطعاتِ سراجاً بهيَّا
..
و نتلو على العشقِ ذكرَ التماهي ويرقى العناقُ شهيَّاً شهيَّا
..
تعالَ لتكتبَ في القلبِ منّي بأنّي أحبُّك ما دمتُ حيَّا
..
وأنّي وإنْ عشْتُ أو مُتُّ ألفاً سأرضاك روحي فكنْ بي رضيّا

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق