أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

نبض الضمير .مسابقة شعر التفعيلة بقلم / عبد الرحيم فتحى الطيب من مصر

Share Button

نبض الضمير.

شعر تفعيله

شعر :عبدالرحيم فتحي طيب
طنطا. مصر
01225126532

عَهُدتُكَ تَصّمُدُ..
عند الصعابْ..
ولاتَنْثَنِي…
تحت نابِ الذِّئَابْ،

عهدتك تُلاقِي…
عَنانَ السماء..
ولاتبتغي…
غير عِز ّالرقابْ،

فهل أنت باقٍ…
على عهدنا؟
وهل أنتَ ساقٍ…
بِصَفْوِالشرابْ؟

وكيف تركتَ…
خصالا نبيلة؟
وكيف فقأتَ..
عيونَ الصّوابْ؟
_ _ _ _ _

أتذكرُ…
يومًا..
قتلتَ الهوى..
ومزقتَه…
عند باب الرَّبابْ؟

وها أنت ماضٍ….
بكل اشتياقْ..
لمنزلِ أخرى….
بإحدى الهضابْ،

قرأتُ عليه…..
لأهلِ الهوى لدينا
بدورًا وكأسًا رِضَابْ..!؟
__ _ _ _ _

أتذكرُ….
تلك العيون الجميلة،
وتلك التى….
جرعتك السرابْ..؟

أتذكر…
تلك الفتاةالصغيرة.
وتلك التى….
أوْهَنَتْكَ الشبابْ؟

أتذكر…
ما كان فى حُبَّها..
وفى وصْفِها….
كم قرأتَ الكتابْ!؟
_ _ _ _ _

فَيَالَكَ…
مِنْ شَاعِرٍ مُغرمٍ..
بوصفِ الحِسانِ..
ونزعِ الحِجَاب..!

وفاءٍ..
وليلى…
وذاتِ النقابْ..
وأخرى هناك..
ببطنِ التراب..!

مع الشمس…
يَومًا..
غَدَتْ للرحيق
ومن وقْتِها…
لم تَعُدْ للصحابْ..!
_ _ _ _ _

سألتُ عليها…
عبيرَ الزهور
وكل السواقي..
وخُضْرَالشعابْ،

فقالوا…
جميعا…
حُرُمْنا صِباها
غَداةَ صباح ٍشديدِ الضبابْ..،
_ _ _ _ _

فياشمسُ…
أين فتاةُ المروجِ؟
وكيف تعانى…
جَوى الإغترابْ.؟

فقالتْ:هناك…
بِسَفْحِ الهضابِْ..
أَوَتْ تحت بيتٍ…
لإحْدى الحرابْ،

بُكَيْتُ عليها…
بكاءً مَرِيرًا..
شَرِبْتُ…
كُوؤسَ الضَنَى والعذاب..!

#الشاعرعبدالرحيم الطيب

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/03/26 7:01ص تعليق 1 129

واحد تعليق علي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*