مسابقة الشعر الحر والتفعيلى

نسيان . مسابقة القصيدة النثرية بقلم / حسناء وفاء الجلاصى .تونس

حسناء وفاء الجلاصي
نهج حمادي الساحلي مكتبة ادريس بوحسينة سوسة ،تونس

مسابقة : قصيدة النثر 
العنوان:
نسيان
….
لمْ أكن حصيفةً بما يكفي
لألبسَ الوجهَ القديمَ
لأرمِّمَ ما يُمكنُ ترميمُه
قد يُبهجُكُم هذا الوجهُ
المدهونُ بالتأنُقِ والضياءِ
لكنَّ معضلتِي الكبرى..
لمْ أعدْ أتذَكَّرُ وجهِي القديمَ
ربما نسيتُهُ
على قارعةِ الانتظارِ
بمفترقِ حلمٍ
أو على الشاطئٍ حينَ نزعتُهُ لأتطهّرَ
منْ أفكارِ النملِ التي تملأُ رأسِي
لمْ أكنْ يومَهَا بكاملِ الوعيِ
فقد ثملتُ بكأسي المهجورِ
بأقراطي المهملةِ على الطاولةِ
وبحقيبتي الملونةِ كألوانِ الطيفِ
لا شيءَ يهمُّ بعدَ الآنَ
فقد ذوتْ خطايَ ولمْ أتُبْ
أنا امرأةٌ قد سُكبَ الرحيلُ من مقلتيْها
قطَّع يدِي وجرَّ حلقي للكتابةِ
فانشغلتُ عن الكلامِ بالصمتِ
مستعيرةً ساعاتِ الليلِ التي تشبهُنِي
ساعاتِي القديمةُ كما وجهي القديمُ
بطعمِ الكرزٍ
بنكهةٍ العسلٍ
وبلونٍ الأرجوانٍ
امرأة ملحُ الأنوثةِ فاضَ من صدرِها
سقَت أفئدةَ العشاقِ شهدَ محبّتِها
عجنَتْ شرايينَ القلبِ خبزًا لهم
فانتشتْ بصدقِها حدّ البكاءِ
كان الذي ارتجتْهُ كثيرا وكبيرا
فَزادُ المحبِّينَ قطنُ الكلامِ
همسٌ .. غناءٌ ..وهيامٌ
وأنا امرأةٌ انشغلتْ عن الملامِ
خبّأتُ بين أصابعِي القصيدةَ
وطفِقْت أبحثُ عن وجهي القديمِ
لا شيءَ يا قلبي جديرٌ بالندمِ
قد كنت الخطيئةَ والذريعةَ والعقابَ
فذاتَ وعدٍ
أضاعتْ مرايايَ مقاصدَهَا
وأضعتُ أنا وجهي القديمَ
.
.
.
تذكرتُ الآنَ
وجهِي تركتُه هناكَ
في بلادِ النسيانِ

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حسناء وفاء الجلاصي
    . التى نقعت قلمها في دواة الوجع ورشته بملح الانوثة التى فاضت بها ؛ وهي تسقي قلوب العاشقين وقد اطعمتهم من فيض ونبض شرايين القلب
    حسناء تكتب من ذاكرة التاريخ والالم تنهل من موروث تونس وتطوع اللغة مستعينة بشاعريتها في التعبير وسردها التفصيلي ؛ تحسن توظيف المكان المفتوح ؛ وإن قيدته بالزمن .. وجهي القديم ؛موفقة حسناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق