الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » نوحى ..مسابقة الشعر العمودى بقلم / حازم طه عبد الخالق من مصر

نوحى ..مسابقة الشعر العمودى بقلم / حازم طه عبد الخالق من مصر

حــازم طــه عبد الخــالق
عين شمس القاهرة
01018415351 / 01153878048
شعر فصحى ( عمودي ) .. البحر الوافر
نُـــــــــــو حِـــــــي
*********
تَنُــوْحُ النَّـائِحَـــاتُ عَلَى الْفِــــرَاقِ ::: فَتُسْتَـلُّ الدُّمُــوْعُ مِنَ الْمَآقِــي
يَنُحْــنَ وَ قَدْ أَخَــذْنَ الْقَهْـرَ عَهْــدًَا ::: وََمَــا يَدْرِيْنَ أَنَّ الذَّنْـبَ بَـــاقٍ
تَنُــوْحُ أَجِيْـــرَةٌ بِالـدَّمْــعِ تَتْــــرَىْ ::: وَنَعْلَــــمُ أَنَّــــهَا أُمُّ النِّفَــــــاقِ
وَفِـيْ دَمْــعِ الثَّكَــالَــىْ دَنْـدَنَــــاتٌ ::: تُذِيْـبُ الْقَلْـبَ كَالنَّـارِ الْحُـرَاقِ
دُمُــوْعُ الصَّــادِقِيْــنَ لَهَــا أَجِيْـــجٌ ::: وَدَمْــعُ الزَّائِفِيْــنَ بِلَا رِبَــــاقٍ
فَمَــالِيَ لَا أَنُــوْحُ عَلَىْ ذُنّــوْبِــــيْ ::: وَذَنْبِيْ سَالَ مِنْ رَأْسِيْ لِسَاقِـيْ
وَيَــا مَنْ بِالصُّــدُوْدِ قَتَلْـتِ قَلْبَـــــاً ::: تَأَمَّــلَ أَنْ سَيُحْيِيْــهِ التَّــلَاقِـــيْ
مَلَكْــتِ زِمَامَــهُ بِالْوَصْــلِ يَوْمَــاً ::: فَصَارَ لَكِ الْمَرَاعِيَ وَالْمَسَاقِيْ
وَفَجَّــرَ فِيْ رُبُوْعِــكِ نَهْــرَ خُلْـــدٍ ::: مَنَــابِعُهُ مِنَ الْحُــبِّ السِّمَـــاقِ
فَلَمَّــــا أَنْ وُهِبْــتِ الْخُـــلْدَ حُبّــــاً ::: كَفَــرْتِ بِـهِ بِنَأْيِــكِ وَالشِّقَـــاقِ
كَفَــرْتِ مَحَبَّـــةً تُعْلِيــكِ شَــأْنــــاً ::: وَرُحْـتِ إِلَى الْخِيَـانَةَ باسْتِبَــاقٍ
فَمَــا ذَنْبُ الْمُحِـبِّ يُخَــانُ عَمْــداً ::: وَمَــا لِهَـوَاهُ دُونَــكِ مِنْ إِبَــاقٍ
عَجِبْــتُ لِعَــاشِقٍ أَضْحَــى مُهَانـاً ::: يَقُـولُ لِخَــائِنٍ فَاشْدُدْ وِثَـاقِـــيْ
وَيَغْفِــرُ بِالْمَحَبَّــــةِ كُــلَّ ذَنْـــــبٍ ::: وَلَا يُلْقِـــــيْ بِأَقْــــــوَالٍ ذُرَاقٍ
ظَنَنْتِ الضَّعْــفَ شِيمَتَــهُ بِجَهْــلٍ ::: فَعُــدْتِ إِلَى الْخِيَــانَةِ بِانْعِتَـــاقٍ
وَمَـا آَثَــرْتُ أَسْتَجْدِيــكِ عَطْفــــاً ::: وَلَا أَبْغِـي الْمَــــوَدَّةَ بِالْعِنَــــاقِ
وَلَا أَرْضَىْ خُضُوْعَكِ لِيْ بِكُـرْهٍ ::: وَأَرْفُـضُ تَوْبَــةً دُونَ اعْتِنَــــاقٍ
وَأَأَبِــىْ أَنْ تَكُــوْنِيْ لِيْ قَــرِيْنـــاً ::: وَإِنْ يُحْمَـلْ هَـوَاكِ عَلَـىْ بُــرَاقٍ
وَإِنْ أَفْقِدْ بِهَجْرِكِ زَهْوَ رُوْحِــيْ ::: وَإِنْ بَلَغَـتْ بِدُوْنِــكِ لِلتَّــرَاقِــــيْ
سَأَسْتُـرُ عَيْبَــةً خَــوْفـاً لِــرَبِّـــيْ ::: خَصِيمَكُمَــا أَكُــنْ يَـوْمَ التَّـــلاَقِ
فَـلاَ عَفْـوٌ بِشَرْعِــيْ عَنْ زُنَــــاةِ ::: رَحِمْتُـــكِ إِذْ رَمَيْتُـكِ بِالطَّـــلَاقِ
لَعَنْتُ هَــوَاكِ يَـا أُمَّ الْخَطَــايَــــا ::: فَمَــالَكِ فِيْ نَعِيْمِـيْ مِنْ خَـــلَاقٍ
فَنُوحِـي دُوْنَ صَـوْتٍ دَوْنَ ذَنْبٍ ::: فَذَاكَ الذَّنْبُ قَرْسِي وَاحْتِرَاقِــي
وَإِِنْ آَثَـرْتِ يَــا هَــذِيْ نُوَاحَــــاً ::: أَلَا نُوْحِيْ عَلَىْ مَوْتِ اشْتِيَاقِـــيْ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017 للشاعر الجزائرى / عادل بوبرطخ

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017  للشاعر …

27 تعليق

  1. احسنت يا استاذ حازم و موفق دوما ان شاء الله

  2. احمد فارس الينايري

    رائع سيدي الفاضل ….

  3. بالتوفيق ان شاء الله

  4. احسنت يا حازم وموفق ان شاء الله ومن نجاح الي نجاح

  5. بالتوفيق شاعرنا الراقي

  6. أكثر من رائعة معنى ومبنى وفيها الكثير من المجاز والصور المبتكرة الرائعة ويكفي انها تلتزم عمود الشعر العربي و بحره الوافر أحسنت يا استاذ حازم

  7. أحمد جعفان الصبيحي

    نظم جميل ..نتمنى لك التوفيق أيها الشاعر الرائع

  8. علي المضوني

    روعة واكثر

  9. رائع ما خط قلمك دام الابداع

  10. الله عليك متفوق انشاء اللة احسنت اخى العزيز

  11. أحسنت شاعرنا تمنياتى لك بالتوفيق والتألق

  12. حروف شاعر الحنين

    تٌنْحٍـنْيَ آلُأبْجٍدِيَةّ
    ۆأرفَع آلُقَبْعةّ
    أحٍـتٌرآمآ لُحٍـرۆفَگ آلُتٌيَ تٌہڒٍ آلُمشُآعر
    بْنْقَآئہآ ۆجٍمآلُہآ آيَ حٍـرفَ سيَرقَدِ علُى
    آلُسطًر بْعدِ آعتٌڒٍآلُ آلُقَلُم لُتٌگ آلُحٍـرۆفَگ
    ہنْيَئآ لُڏآلُگ آلُقَلُم آلُڏيَ يَعآنْقَ يَدِگ
    تٌرآتٌيَلُ آلُيَآسميَنْ ۆقَۆآفَلُ آلُڒٍنْبْقَ ۆآلُيَآقَۆتٌ
    لُرۆحٍـگ ۆنْقَآء قَلُبْگ
    لِحُرِّفَكَ لُغَةَ يِّأِخَذِهّـ الأحساس،
    تُطْرِبَ أُذْنَي حِينَ تُرَتَّلُهَا شِفَاهِکَّْ
    أُنْتَظَرُ دَوْمًا أبداعكْ الرَّاقِي

  13. عادل محمد فوده

    آسفون على النشر في صفحتك عن صريق الخطأ. قصيدتك رائعة نتمنى لك التوفيق ووافر الحظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *