الرئيسية » كتاب المجله » هل كان العقاد على حق ؟ مقال بقلم / احمد بيومى

هل كان العقاد على حق ؟ مقال بقلم / احمد بيومى

أحمد بيومى
كان دستور 1923 ينص على ..اجاده عضو مجلس النواب للقراءه والكتابه ..ولكن كانت تلك الاختبارات تتم بعد دخول النواب بالفعل للبرلمان وليس قبل الانتخابات …
واللجنه كانت تشكل من كبار المفكرين والادباء بمجلس النواب امثال محمود غعباس العقاد وفكرى بك اباظه والاستاذ توفيق دوس وحدث ان طعت احدهم على النائب ..وفوضت اللجنة الاستاذ عباس محمود العقاد لإختبار النائب عيسوى صقر فى القراءة والكتابة ، ولما عرف عيسوى إن العقاد هو اللى هيختبره قال : لا يا فكرى بك .. حرام عليك .. انت حتسيب ” العجاد ” يمتحنى ؟ .. ده راجل صعب احلف لك انه لو يمتحنك انت يا فكرى بك لازم ” يسجطك ” .
حضر العقاد ومعاه نسخ مختلفة من جرائد وعرضها على النائب عيسوى صقر ، وطلب منه ان يختار نسخة يقرا منها ، فاختار عيسوى جريدة المقطم لان حروفها كبيرة وفشل النائب فى القراءه والكتابه و اصر العقاد على رسوب النائب وعزله من البرلمان ولكن لان الاحزاب فى هذا الزمان كانت تشكل الحكومه فشى رئيس مجلس الوزراء ان يفقد دعم حزب النائب عسوى صقر الاحرار الدستوريين وقرر رفض الطعن وبقاء الشيخ عسوى عضوا بالمجلس ..وعندما تقابل الشيخ عبيوى مع الاستاذ محمود عباس العقاد مره اخرى وقال له سجتنىيا عجاد وبردوا تنيت فىالمجلس فضحك الاستاذ العقاد وقال له اسم يا شيخ عسوى …بصراحه انت واللى زيك احق بالتواجد فى المجلس منى ومن سعد باشا وفكرى بك اباظه ..لانك بتمثل 95 فى المائه من الشعب واحنا بنمثل 5 فى المائه فقط …واعتقد ان نفس الامر يتكرر الان فعكاشه ومرتضى وابنه وبانجو والخولى فعلا بيمثلوا الاغلبيه الان اما انا والى زى حلالتى تقريبا المطلوب اعدامنا ….احمد بيومى
إنهاء الدردشة

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

تعالى نهرج شويه ..بقلم / احمد بيومى

..كتب / أحمد بيومى انا نزلت السوق اليوم بعد صلاه الجمعه ..اشترى غداء قطعا موش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *