الرئيسية » الشعر والأدب » هل يسأل عاقل مجنون ؟؟ * بقلم حسيبة طاهر كندا

هل يسأل عاقل مجنون ؟؟ * بقلم حسيبة طاهر كندا

حسيبة طاهر
بين ماض يشلني و حاضر يشدني … تمض بيا الحياة مرة تحضنني وأخرى تركلني … مارد يعشعش في أعماقي يكبل تجدد ذاتي ويعبث بميكانيزماتي …تلبسني الأفكار وتنتعلني الأقدار… قناصة اللاوعي متربصة … لِوَأدِ أي ومضة عابرة محتشمة كانت أو سافرة …. أين المفرمن جذور في أعماق الروح ضاربة… أين المفر من لقاح سبق لبن الأم للأوردة … منحتني الأقدار روحا ثائرة تصارع عوالم جائرة …على أرض سادية … للدماء متعطشة وعلى الجثث متلهّفة … وحياة عن العدالة مضربة … كأن آلهة الشر بلا رقيب عابثة … أي قربان يرضيها ؟؟ ؟وأي رشوة ستغويها ؟؟؟…. أي فتنة تلهيها ؟؟؟…
أطفال ماعرفوا يوما حضنا… نساء ماعرفت يوما بعلا … مجانين … عميان… جياع … حر وقر … ومن المصائب كر وفر … مؤمنون وكافرون أمام رحى الشر متساوون … منهم طاعمون آمنون … وأخر أحياء يدفنون … فمن المبتلون ومن المنقومون ؟؟؟
أعلم أنكم مثلي لاتعلمون … مسكين هو عقلي الأحمق راح يسألني إذ رمت منه إجابة ونسىي أنه قائد فكري وبدونه ألقى الجنون …وهل يسأل عاقل مجنون ؟؟

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

أشفق عليك ياقلبى .خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

أشفق عليك يا قلبي المسكين……. أشفق عليك من كثرة الألام كل وقت وحين….. أشعر بأنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *