أخبار مجلة همسة

سعيدة جمال المغربية .أتمنى ان ينطلق صوتى من خلال مهرجان همسة القادموسط النجوم تكريم المخرج يسرى نصر الله فى مهرجان الأقصرعندما بكت ليلى علوى فى مهرجان الأقصرمحمد شرف يغادر العناية المركزة والأب بطرس دانيال يهديه آيات قرءانيةجانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنة

همسات حُصَريَّة فى المسلسلات الرمضانية يكتبها /فتحى الحصرى

Share Button

كتب / فتحى الحصرى
وحوى  ياوحوى ..وانفض المولد المسلسلاتى الرمضانى وربح من ربح وانزوى من لم يحالفه الحظ …!

ثلاثون يوما جلست كالمتسمر أمام شاشة التلفزيون متنقلا مابين هذا العمل وذاك محاولا البحث عن كل ماهو جديد وجيد ..لازمنى التوفيق قليلا وخيبة الأمل كثيرا ..! الأعمال الكثيرة التى ازدحمت بها الشاشة كانت أكثر من قدرة أى مشاهد على الاستيعاب والمتابعة .حتى أن الكثير من الأعمال الجيدة لم يشاهدها أحد ربما لتوقيت العرض السئ أو لعدم الإعلان عنها بشكل كاف …!

87877-590x393
المسلسل التاريخى الكبير ( أوراق ا لتوت ) من الأعمال التى تعرضت لظلم واضح فى نسبة المشاهدة أو حتى لتواجده على الخريطة بشكل مناسب ., المسلسل تةافرت له كل عناصر النجاح من قصة وممثلين كبار من مختلف الدول علاوة على إنتاج ضخم لم يبخل فيه صانعوه عليه بكل ماهو غال ونفيس .فجاء العمل كأجمل مايكون تألق فيه الجميع من مصور لمخرج لمنفذ ديكور ، وقد أبدع الممثلون بلا استثناء كل فى دوره .(صابرين ) التى تمثل باللغة العربية الفصحى لأول مرة فى حياتها تألقت كما لم تتالق من قبل كذلك النجوم يوسف شعبان وكمال ابو ريا ومحمد رياض وسميحة ايوب وأحمد ماهر ومادلين طبروكل نجوم العمل والذى كا يستحق بالفعل المشاهدة والاستمتاع بكل مافيه من حقبة تاريخية غنية ولعل عرضه بعد رمضان يكون فرصة للمشاهدة والاستمتاع به …!
11009
(ولى العهد ) مسلسل لم أرى فى حياتى كلها مسلسلا يحتوى على هذا الكم من السخافة مثلما شاهدت فى هذا المسلسل ..ممثلون يتبارى كل منهم فى إظهار مايمتلك من ثقل ظل بل ويزيد عليه ( علا غانم) لاأدرى من الذى أشار عليها باها تمتلك حسا فكاهيا وأنها خفيفة الظل فراحت تعاقب كل من سولت له نفسه بالجلوس ومشاهدة الحلقات بوابل من الغتاتة وثقل الظل ولم بنافسها فى ذلك سوى المدهو إدروارد وانتصار وانتقلت العدوى لتصيب كل العاملين بالمسلسل ولم يفلت من هذا الفخ سوى الفنانة لوسى التى حاولت جاهدة تحمل إصلاح مايفسده الآخرون أما المؤلف هذا إذا افترضنا كذبا أن هناك مايسمى تأليفا فى هذا العك اللامتناهى فمن الواضح أن الذى كتب هذا العمل قد مارس أنواعا أخرى من العمال اليدوية ليس من بينها بالطبع الكتابة ويشاركه فى هذا الأمر المخرج ÷ذا إذا افترضنا ان هذا العك له مايسمى بالمخرج .. أما المدعو (حمادة هلال ) فلا ادرى من هو العبقرى الذى اشار عليه بارتكاب جريمة التمثيل أفلا يكفيه ارتكاب جريمة أخرى وهى ( الغناء )..؟
maxresdefault (1)
( حالة عشق ) أو بمعنى أصح حالة ( مى عز الدين ) وهو من نوع السيكو دراما أو الدراما النفسية والتى تمت معالجتها كثيرا فى الأفلام المصرية القديمة ولكن تشعب الخيوط أفقدها هذا المسمى فجاءت الأحداث أقرب إلى التوقع هذا علاوة على التطويل والملل والتكرار حتى أن المسلسل لم يكن يحتاج لأكثر من عشر حلقات ولن ينقص ذلك من تكثيف الأحداث ..العمل ليس فيه مايستحق الحديث عنه سوى إطلالة بوسى على الشاشة بعد طول غياب بوجهها الذى اكتسب هدوءا وتمثيلا ازداد نضجا ..أيضا ظهور بعض الوجوه الجديدة التى تستحق إلقاء الضوء عليها مثل سهر الصايغ وأحمد فتحى وعودة روجينا بتمثيلها الواثق فيما عدا ذلك فالحديث بكثرة عن المسلسل يعد نوعا من تضييع الوقت ..!
maxresdefault

( الف ليلة وليلة ) او بمعنى أدق ألف خيبة وخيبة ..هذا العمل توافرت له كل عوامل النجاح من ميزانية ضخمة إلى ممثلين كبار .غير أن المؤلف كان مستواه اقل كثيرا من التصدى لمثل هذا العمل والذى مازال منطبعا فى الذهان ماقدمه الشاعر الكبير طاهر ابو فاشا والمخرج الكبير محمد محمود شعبان إذاعيا ..! المؤلف اختلط عليه الأمر ولم يعد يفرق بين حكايات شهر زاد الأسطورية وبين حكاية شهر زاد وشهر يار فاختلطت عليه الأمور وراح يضرب أخماسا فى أسداس فأصبح الأمر سمك لبن تمر هندى أما المخرج فعلى مايبدو انه يخرج فيلما لهارى بوتر فجاءت الصورة الخارجية للقصور اقرب لصورة الفيلم مع الفارق طبعا ..الفقر الشدشد فى المجاميع والديكور الخارجى فلم نرى مشهدا واحدا يدل على أن هناك مدينة يحكمها شهريار سوى صحراء قاحلة لازرع ولا أى مظاهر من مظاهر الحياة وعلى مايبدو أن الرجل يعانى من فقر شديد فى المعلومات التاريخية فلا يعرف من هو كسرى انوشروان العظين والذى جعله يتسلل من الشباك كالعبيط ليرى محبوبته . أيضا الفقر فى البروتوكلات فرأينا الملك العظيم كسرى يحدث شهريار من الوضع واقفا كأحد الرعية وليس كملك ..  اما الخدع فقد قرأت ان التى قامت بها هى نفس الشركة التى قدمت الخدع فى أفلام هارى بوتر ..أغلب الظن أن المخرج استعان بفرع الشركة الكائن بعزبة أبو قتادة ..!
تألق البعض من الممثلين فى هذا المسلسل وأخفق البعض ولكن يبقى المسلسل هو الأسوأ فى تاريخ مسلسلات ألف ليلة ولية ويستحق بجدارة لقب ( ألف خيبة وخيبة )..!

2015_5_13_12_48_15_986

( دنيا جديدة ) العمل الأول لقطاع الإنتاج بعد الثورة .لذا راى القائمون على القطاع أن يكون العمل بالضرورة مواكبا للأحداث فاحتارو تلك القصة التلا تحكى الصراع الأزلى بين التطرف فى الدين والاعتدال .. العمل كان من الممكن أن يكون رائعا لو أحسن التعامل معه بشئ من الجدية ولكن على مايبدو أنهم تعاملوا معه على أنه نحتاية صغيرة لاتستحق بذل الجهد فهى لقطاع الإنتاج الذى لايدفع كثيرا ولا يستطيعون الرفض العمل فيه بمبدأ مجبر أخاك لابطل .فجاء العمل مفككا وضعيفا رغم أهميتة ومن نوعيد الديكور الواحد فقد تم تصوير أغلبه فى الحارة التى أسموها حى المنيل والمنيل بالذات لاتوجد به حارات لذل جاءت المنازل من الداخل على غير الواجهة فلا توجد منازل بأى حارة بهذا الشكل من المساحات الواسعة أو الفخامة فى الأساس .. وقد عوض تألق بعض النجوم الضعف الواضح فى تنفيذ العمل  من حيث الكادرات الواسعة والتى استعملها المخرج كثيرا حتى أن المشاهد فى كثير من اللقطات لم يكن يعرف من الذى يتحدث وهو ضعف واضح فى قدرات المخرج الذى نسى على مايبدو أن هناك مايسمى بالزوم إن ( اللقطات المقربة)..!
تألق كل من أحمد بدير ومحمود مسعود فى رسم صورة متطرفى الفكر الإرهابييون كما تألق معظم من عمل بالمسلسل وهو اجتهاد لاعلاقة للمخرج فيه وفيه النهاية تعد عودة قطاع الإنتاج للعمل مكسبا كبيرا للمنافسة فى وضع الدراما النظيفة فى طريقها الصحيح ..!
lebet_eblees

لعبة إبليس ) لم يستطع يوسف الشريف . وهو بالمناسبة ممثل رائع أن يتخلص من القالب الذى وضعه البعض فيه فجاء اختياره لهذا العمل ليكرر نفسه فيما سبق وقدمه من قبل فى أعمال مشابهة ..المسلسل يقتحم عالم الفضائيات والإعلام بشكل مباشر ويفضح مايحدث فيه من خلال الشقيقين التوأم صاحبا قناة تلفزيونية وكم المؤامرات والاغتيالات والتى كان ينفذها البعض بمنتهى البساطة والسهولة حتى ليخيل إليك أنك فى دولة القتل فيها هو القاعدة وغير ذلك هو الاستثناء ..الكل فاسد والكل متآمر وكله بيلعب على كله المحامى فاسد ورجل الشرة فاسد ورجل الإعلام فاسد وعلى مايبدو أن المشاهد قد اصبح فاسدا هو الآخر ..الحسنة الوحيدة فى هذا المسلسل هى تلك الموسيقى المعبرة الرائعة التى تصاحب بداية التترات والتى وضعها الموسيقى المبدع ( عمرو اسماعيل ) ..

 

340904_0
( عادل إمام ) تعود أن يكون فاكهة المشاهدين فى رمضان منذ ثلاث  أعوام مضت بدأها بفرقة ناجى عطالله وانتهت ب( تاجر السعادة ) العام الماضى ,غير ان مسلسه هذا العام (أستاذ ورئيس قسم ) جاء مخيبا للآمال وأقل مايوصف به أنه مجرد سبوبة وأن عادل صار يقبل أى شئ لمجرد التواجد وقبض المال دون النظر غلى مايقدمه .. المسلسل لايستحق الوقوف أمامه طويلا أو التحدث عنه فالأمر مضيعة للوقت والجهد فالعمل بكامله لايستحق عناء الكتابة عنه فهو يخلو من أى مادة تثير شهية الكاتب ولو كنت مكان هذا الذى اقام دعوى بحجة أنه المؤلف الأصلى للعمل لخجلت وسحبت الدعوى ولو كنت من يوسف معاطى لاعتذرت للمشاهدين واعترفت أن هذا العمل ملك الذى يطالب به وأتبرأ من مجرد وجود اسمى عليه ككاتب …!

العمل حمل عودة نجوى ابراهيم للشاشة الصغيرة كممثلة وهى وجه محبب لمشاهد رغم مرور الزمن والعمليات الجراحية للوجه كى يظل على طلته القديمة ..أيضا تألق الفنان أحمد بدير فى دور المسؤول صاحب الألف وجه كالحرباء ورجل كل سلطة أيضا الممثل الكوميدى الصاعد بسرعة الصاروخ ( أحمد فتحى )

تنزيل (2)

(مولد وصاحبه غايب ) هو اسم فعلا على مسمى .فكلما حاولت متابعة بعض حلقات هذا المسلسل تطالعنى (فيفى عبده ) لتجعلنى أشعر بالندم على محاولتى الفاشلة تلك .لاأدرى من هذا العبقرى الذى أقنعها بأن ماتقوم به ينتمى بأى حال لفن التمثيل ..أما المدعوة ( هيفاء وهبى ) فقد كانت مشاهدتى لها هى وفيفى عبده كافية لأن تجعلنى أبتعد عن مشاهدة هذا المسلسل نهائيا ولا أرتكب حماقة  العودة إليه مهما كانت الظروف …!

hak-mayet

(حق ميت ) أعترف بأن هذا المسلس قد حظى بنسبة مشاهدة لابأس بها قد تكون عالية وذلك لتعاطف المشاهدين مع البطل الذى ارتكب كل الموبقات فى سبيل إظهار طهارة وبراءة زوجته التى ماتت وشوهتها وسائل الإعلام .. الكشف عن الشبكة الكبرى لتسفير الفتيات للعمل بالدعارة والتى تسببت فى مقتل زوجته وتشوية صورتها كانت من اهم أسباب تعاطف المشاهد معه..وتناسى الجميع أنه ليست فى مصر مثل تلك الشبكات والتى على مايبدو أن المؤلف ظن أنه يعيش فى شرق آسيا وبدا متاثرا بالأخداث التى يشاهدها فى افلام تلك الدول من تسفير عائلات من تلك الدول كالصين وبطرق غير شرعية للعمل فى أمريكا بالدعارة وبيع فتياتهم  للأثرياء ..! الأحداث بالطبع هى نقلة نوعية فى تشويه المجتمع المصرى فبعد المخدرات والبلطجة والدعارة يجرنا المؤلف إلى تجارة الرقيق الدولى وهى تجارة غير معروفة بمصر ..أما الأحداث الساذجة والتى افتعلها المؤلف لبطل العمل فقد كانت تدعو للرثاء .. أجاد حسن الرداد واوضح العمل أنه ممثل نضج على نار هادئة وتعلم كيف يتعامل مع النص بحرفية ولم يكم أحمد عبد العزيز اقل بريقا فقد عاد والعود أحمد وإن كان يستحق ماهو أفضل . أما ايقونة الشاشة الصغيرة ( إيمى سمير غانم ) فالمستقبل لتلك الفنانة التى تثبت كل يوم أنها البنت العفريتة المعجونة تمثيل ولكنها بحاجة لمن يحسن تقديمها …!

 

( يوميات زوجة مفروسة أوى ) هذا المسلسل وكل من عمل به لايستحق سوى ..حسبى الله ونعم والوكيل فيهم كلهم .. أوى اوى

تنزيل (1)

( ذهاب وعودة ) للفنان أحمد السقا .. مسلسل حظى بالكثير من المشاهدة خصوصا فى الثلث الأخير من الحلقات حيث حفلت الحلقات فى النصف الأول بكثير من المط والتطويل الذى وصل حد الملل ..والمسلسل يحكى قصة اختطاف طفل من أمه فى احد المولات الشهيرة لنكتشف بعد عناء طويل انه ذهب لإسرائيل فى عملية خطف منظمة لعصابة بيع العضاء ويبدا الأب المغامر جدا رحلة السفر للعوده بطفله .يبرز المسلسل قدرة المخابرات المصرية على اقتحام شوارع ومستشفيات دولة معادية من اجل العودة بالطفل المخطوف رغم العراقيل التى كان يضعها والد الطفل بلا قصد طبعا فى طريقهم ..برز احمد السقا فى أداء دور الأب المكلوم والذى يفعل المستحيل فى سبيل استعادة إبنه .الكل فى هذا المسلسل بذل جهدا كبيرا وملحوظا لذا يعد المسلسل من الأعمال الجيدة والتى قدمت دون إسفاف أو انحطاط لغوى وأخلاقى

الحلقة-السابعة-من-بعد-البداية..-درة-تفلت-من-مطاردة-فى-وسط-البلد

( بعد البداية ) من المسلسلا التى حظيت بكم كبير من الإشادة للعمل ككل .فقد برز المؤلق سمير عاطف فى كتابة السيناريو بطريقة التشويق والأكشن وهو مابرع فيه منذ كان يكتب الحلقات الشهيرة بكار والتى كانت تسير على نفس النمط ..! القصة لصحفى يستيقظ ذات يوم على انه قد صار ميتا وهو مازال حي يرزق علاوة على اتهامه بالعمالة والتخابر . الأمر الذى يجعله مطاردا طوال الحلقات من كثير من الجهات ورغبته فى إثبات براءته من خلال الاسطوانة التى عليها الكثير من الرموز والأرقام والتى يجد أنها المفتاح لبراءته ..!
المسلسل يقتحم عالم الصحافة بكل مافيه وقد برع الفنان طارق لطفى الذى وصل إلى مرحلة من النضح أهلته ليكون البطل بلا منازع قدرة فائقة على تجسيد الشخصيات بحرفية كبيرة وعلى مايبدو أن طارق قد وصل لمرجلة النضج الكبرى والتى تؤهله ليكون من نجوم الصف الأول طوال الأعوام القادمة ..طاقم العمل بذل جهدا كبيرا وقد تبارى الفنان فاروق الفيشاوى فى إظهار قدراته كفنان صقلته السنوات الطوال فصار يقدم افضل مالدية من أداء راق ولم تكن روجينا اقل حالا فى الإجادة فقد نضجت بما يكفى لتكون من نجمات الصف الأول .. العمل ككل يحسب لكل طاقم العمل من إنتاج وإخراج وتصوير وتمثيل ليكون المسلسل من مسلسلا القمة والتى تنافس بحق على الكثير من جوائز الإجادة

بعض المسلسلات لم يكن الوقت بكاف لمشاهدتها كلها غير ان مشاهدة بعض حلقات منها كان كافيا للحكم على آداء الممثلين فيها دون الحكم على مستوى العمل ككل ومنها ..حارة اليهود ..بين السرايات ..وهما من غنتاح العدل جروب .. والحقيقة ان ممثلى العملين قد اجادا بشكل كبير فقد قدمت ( منة شلبى ) اروع آداء لها منذ فترة كبيرة حتى انها لتنفاس على لقب افضل ممثلة وكذلك ريهام عبد الغفور التى تثبت يوما بعد يوم انها فنانة من العيار الثقيل وأياد نصار وصبرى عبد المنعم والقدير جميل راتب  وينضم لقافلة المجيدين الراحل سامى العدل فى كلا العملين وسيمون التى قدمت واحدا من أجمل أدوارها وروجينا وآيتن عامر وسيد رجب وباسم سمرة الذى قدم دورا جديدا عما اشتهر  به ومحمد شاهين والعملين حقا يستحقا المشاهدة وربما يتاح ذلك بعد رمضان …!

 

7c241_agaebalkass-medium

مازال مسلسل الرسوم المتحركة الذى يقوم ببطولته الفنان الكبير ( يحيى الفخرانى )ونخبة من ألمع الفنانين ويحمل هذا العام اسم ( الآيات فى القرءان الكريم )يعد من أفضل المسلسلات التى تقدم فى الشهر الكريم فهو المسلسل الدينى الوحيد والذى يحمل قيمة فنية عالية ويتم تقديمه للعام الرابع على التوالى ويقدم جرعة معلوماتية تاريخية ودينية فى أسلوب حكوى رائع ..والأكثر روعة هو هذا الكم الكبير من الفنانين الذين يشاركون باصواتهم فقط فى هذا العمل الرائع والذى يتم تنفيذه بشكل أكثر روعة سواء فى الصورة المتحركة أو فى أسلوب السرد وقد تعلق بالعمل على مدار سنواته الأربع الكبار والصغار معا غير أن هذا العمل الرائع قد ظلم كثيرا سواء فى الدعاية عنه أو توقيت عرضه والغريب أن يتم عرض عمل كهذا مرة واحدة وعلى قناة واحدة فى الوقت الذى يتم عرض اعمال تافهة على اكثر من قناة وفى أكثر من موعد وكأن الإعلان عن عمل رائع كهذا يعد عيبا ومن الموبقات .ولكنه رغم كل ذلك حظى بنسبة مشاهدة عالية بعد ان تعلق به المشاهد وظل ينتظره كل عام …!

 

البرامج التى حفلت بها شاشات القنوات المتنوعة مثل رامز وهانى رمزى وغيرهم فهم من التفاهة بحيث تعد الكتابة عنهم ذنب يجب التوبة عنه

 

 

 

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/07/19 3:49ص تعليق 0 646

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *