أخبار متنوعة

هند صبري تطلق حملة بالتعاون مع “الأغذية العالمي” لجمع التبرعات خلال شهر رمضان

Spread the love

كتبت: أميمة أحمد ماهر

يدشن برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع الفنانة التونسية “هند صبري”، اليوم الثلاثاء، حملة رقمية مبتكرة لجمع التبرعات خلال شهر رمضان تشجع مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم على التبرع، من خلال نقرة زر، لدعم الفئات المحتاجة من ضحايا النزاعات في منطقة الشرق الوسط أثناء الشهر الكريم.

ومن خلال تطبيق”Share The Meal” ” شارك بوجبة”، الذي طوره البرنامج لجمع التبرعات، يستطيع مستخدمو الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم مساعدة الأسر المحتاجة في سوريا واليمن عن طريق مشاركة إفطارهم في شهر رمضان والتبرع لمساعدة المحتاجين.

وقالت الفنانة “هند صبري”، سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي: “لحظة الإفطار من أجمل اللحظات التي تتكرر كل يوم طوال شهر رمضان عندما تجتمع الأسر والأصدقاء ليتشاركون الطعام.”

وأضافت: “وللأسف، لا يتمتع الجميع بميزة تناول الطعام وقت المغرب؛ فكثير من الأطفال يعانون من الجوع ليلاً ونهاراً في مختلف أنحاء العالم”.

وتابعت: “اليوم يشرفني أن أطلق هذه الحملة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي لأنني حقاً أؤمن بأن تطبيق “Share The Meal” يوفر للجميع فرصة لمساعدة هؤلاء الناس”.

أثناء شهر رمضان، لا تعلم ملايين الأسر في اليمن وسوريا من أين سيحصلون على وجبتهم التالية؛ فقد أجبر الصراع الدائر في منطقة الشرق الأوسط الملايين على النزوح من بلادهم، وهجر منازلهم وأعمالهم، مما يعرضهم لخطر الجوع أو يدفع بهم إلى هاوية المجاعة.

وأضافت “صبري”: “سألتزم باستخدام تطبيق Share the Meal لأشارك إفطاري كل يوم خلال شهر رمضان من هذا العام، وسأطلب من أصدقائي وأسرتي وجمهوري أن يحذوا حذوي طوال الشهر الفضيل وحتى بعد انتهاء رمضان، فالأمر في غاية السهولة ولا يتعدى نقرة على زر”.

من خلال تحميل التطبيق والانضمام إلى “السفرة”، وهي الميزة الجديدة في تطبيق Share The Meal التي تتيح فرصة العطاء الشهري، يستطيع المتبرعون مواصلة تقديم تبرعاتهم بعد انقضاء شهر رمضان، وبذلك يدعمون الأسر المحتاجة طوال العام.

فمبلغ ضئيل مثل 15 دولاراً كفيل بأن يغطي الاحتياجات الأساسية لطفل جائع لمدة شهر كامل ويقدم الدعم العاجل لعدد من أشد الأسر احتياجاً في العالم.

تعليقات

تعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق