مسابقة الشعر العمودى

هول الصدى ,مسابقة الشعر العمودى بقلم / شيران دياب الكردى . سوريا

( هول الصدى ….. )
*************
قد طالت الأهوال نفسٌ عانقت
بعضٌ منَ الجهلِ الجبان المُعْتم

لا تستوي بين الخلائق إنَّما
يتأرجح الميزان مثل مغمغم

يا أمةَ الإسلام بالقلم الشجي
خطّي بدمعٍ حبرهُ معهُ دمي

ترتاب من غسقِ الفجيعة صيحةٌ
بحناجرٍ شقَّت بغدرٍ مجرم

تلتاع من نارٍ طغت بلهيبها
أضحت فيافي الأرض شأنُ المنجم

ريحٌ عقيمٌ قد أصاب بقدَّها
قصبُ السنابل فالتوت كالمعصم
****** ******* *******
هل تذكرونَ عيونها محتارةٌ ،،؟،،
تلك العفيفة بالرجاءِ المُرْتَم

ومبجَّلٌ هو سؤلها في مدمعٍ
ترجو النجاةَ من العدى كي تَحْتَمي

لم تؤخذ الأحوال في جدِّيَّةٍ
حتَّى قضت من نحبها المتقدِّم

ما بيننا نسبٌ بهِ للمصطفى
ما لي أراكَ القطعُ منكَ مُحطِّمي

والكسرُ فوقَ الكسر ِ فاق مواجعي
كالنحتِ في جبلِ الهمومِ الجاثمِ

يا سامعاً صوتَ الأنين بنبضهِ
لان الحديد بحزنهِ المتجهِّم

******* ******* *******
تتكسَّر الأحجار من هولِ الصدى
قد نالهم ما نالها بمهشِّم

وتوالت الأحداثُ ترسمُ لعبةً
من جورها أبدت كما المتهجم

فيها قضى أهل النجابةِ حتفهم
يا ويحكم تاهت خطى بالمُبهم

وتعطَّلت لغةُ الصفا من صمتكم
قد فاقَ حرف الفتكِ كل المعجم

وتناثرت حمم اللظى في عهدكم
بركانها حرق الربوع وقد عَمي

ينتابهُ بالخوف منهُ تقهقرٌ
فالحال في الميدان غدرُ المجرمِ
****** ******* *******
شاخت قسائم عزَّتي يا ويلتي
أخدودها شوقاً بكى لمرمِّم

ونمت براثن غدرها في غزَّةٍ
من بعدها شامُ الفدا بمتمِّمِ

والحال في نبضِ العراق موحَّدٌ
ألمٌ فظيعٌ بالمصائبِ مُلجِمي

والقهر في اليمنِ السّعيدِ معاركٌ
فيها تباح دمائهم كالمغنم

طال السكوت بهِ عزاء عزائم
أيُّ الحرائر فيهم لم تَشْتمِ

يا أمَّةٌ فيها تداعت نخوةٌ
ترعى بني صهيون فيها ترتمي
******* ****** *******
ناهيك بعد صلاحها مات الوفاء
من بعدهِ قدسٌ غَدَت بالميتم

والشامُ دنَّسها الوغى شيطانهم
بدواعشٍ لقرونهِ هي تنتمي

والصفع فوقَ الصفعِ نال بوجنتي
والصفح بعد الصفع ما من شيَّم

والغدرُ مفتاحُ الوريد بجرحهِ
إن طال لبٌّ نالهُ بتردِّم

فالويلُ ثمَّ الويل من صبحٍ أتى
فيهِ سنابل وهجهِ كالأسهم

في حقلها فتحت ثراها عنوةً
والشرُّ مدفونٌ بقبر جهنَّمِ
******* ****** ******
شيران دياب الكردي
بحر الكامل

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق