الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » و يكبر المحال..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / شكرى مسعى من تونس

و يكبر المحال..مسابقة شعر التفعيلة بقلم / شكرى مسعى من تونس

شكري مسعي أستاذ اللغة العربيّة و الحضارة ..شاعر و نافد ..من ولاية قفصة الجمهوريّة التونسيّة ..

من شعر التفعيلة :

و يكبر المحال …

أتعلمينَ ما الذِي يُوَرِّدُ الفصُولْ
و ما الذِي يُضَمِّخُ البريق في البِحَارْ
و ما الذِِي يُعَطِّرُ مَوَاسِمَ الكَلامْ
و ما الذِي يُرَتِّقُ الجِراحَ فيِ المحَارْ
و ما الذِي يُعـَتِّقُ سُلافـَةَ الحَرامْ
جُنـُونُنَا اللَّذِيذْ
يَقِينُنَا المُمَزَّقُ عَلَى ذُرَى الفِطامْ
و أَلْفُ ألْفُ مَوْتـَةٍ يَرُجُّهَا احْتِضَارْ
و بَعْضُ مَا نُخَبِّئُ لِرِحْلَةِ الغَرامْ
أتعْلَمِينَ كيْفَ صِرْنا نَطْلُبُ الُمحَالْ
و نَسْأَلُ الضِّياءَ أنْ يُعاشِرُ الظلامْ
و تَسْتَحِي النِّساءُ مِنْ بُرودَةِ الرِّجالْ
و يخَجْلُ الصّغارُ منْ تَفاهَةِ الكِبارْ
يُحَدّقُ الجَرادُ في شَرانِقِ الغُصونْ
و اللّيْلُ بِالمعَاوِلِ يُمَزِّقُ النـَّهَارْ
و ينْثُرُ الرَّمادَ في مَحاجرِ العيُونْ
ربيعُنَا حُطامْ .. وَ عُمْرُنا رُكَامْ
جَنُوبُنَا مُمَزَّقٌ يَرُجُّهُ السُّؤالْ
إلَى مَتَى يُعَرْبِدُ بِكَوْنهِ الضَّلالْ
و تنْبُتُ منْ عَيْنِهِ مَواكِبُ الظنُونْ
إلىَ مَتى تُؤَجَّلُ مَوَاسِمُ السـّلامْ
وَ شَرْقُنـَا كغَرْبِنَا ..جَنوبُنا شَمالْ
إلى متى تخيِّمُ جَحَافِلُ الهـَوَانْ
بِعُمْرِنا الحَزينْ
و َيَكْبُرُ أطْفالُنَا وَ يَكْبرُ المُحالْ
أتعلمينَ أَنَّنَا نُبَاعُ في المَزادْ
و أَنَّكِ رَهِينَةٌ لمَوْسِمِ الفَـسَادْ
رُعَاتُنَا .. حُماتُنا قَدْ أَخَلَفُوا العُهُودْ
و باعُوا لِلْغَريب تِبْر أرْضِنا الحَلالْ
و أعْدَمُوا الشهُودْ
و أرْضُنَا الجَريحَةُ نَزِيفُها رُعودْ
و جُرْحهَا حِكايَةٌ تَـقُصُّها الجِبالْ
تُشَيِّبُ الرَّضِيعْ
و تزرَعُ الَمواجِعَ و تَنْحَرُ الرِّجالْ
أتعلمينَ مَعنَى أنْ نَعِيشَ مُعْدَمينْ
و نلبْسَ التـَّعاسَةَ بِغُربَةِ الوجُودْ
و أرْضُنا سَبِيَّةٌ وَ عُمْرُنَا سَرابْ
و معنَى أنْ نُهَجَّرَ وَ نَشْرَبَ العـَذَابْ
و معنَى أنْ نُشَرَّدَ وَ أَرْضُنا خَرابْ
و معْنى أَنْ نَضِيعَ في غَمَامَةَ الضَّبَابْ
كأنّنا خُلِقْنا كَيْ نَمُوتَ مَرتّيْنْ
و مَوْتُنَا يُرَدِّدُ حِكايَة الدّمَارْ

 

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *