مسابقة الشعر العمودى

يادجلة العشق. مسابقة الشعر العمودى بقلم / كاظم الوحيد العنزى . العراق

يا دجلةَ العشق
يا دجلةَ الخيرِ منكِ الوصلُ يُحيّيني
حييّتُ سَفحَكِ ظمـــأناً فَحيّيني

يا دجلةَ الخيرِ ذي بغدادُ قَد مَرِضَتْ
أصابَها بَعدَكُمْ داءُ السـَّـلاطِينِ

مَوؤدةٌ سَهِرَتْ والدمـعُ أَفْقَرَها
تشكو لخالِقِها عطشى البَســـاتينِ

يا دجلةَ الخيرِ يا حُبَّاً يَعيشُ بِنا
واللهُ يَشهدُ يَسري في الشَرايينِ
يا دجلةَ الطيبِ يا عطراً لهُ عَبقٌ
كباقَةِ الوردِ في الأحضانِ ضُمّيني

يا دجلةَ العاشقِ المفتونِ فيكِ ضُحىً
غَنّى لكِ الطَّيـرُ ألــوانَ التَّلاحيّنِ

على ضفّافِكِ شهريارُ قَدْ سَهِرتْ
في ألفِ ليلتِهِ حـورٌ من العينِ

تَشّـدو بسحرِكِ فيـروزٌ بأغنيةٍ
وردّدَتْ خَلفَها كُلُّ المـلايينِ

يا دجلةَ الخيرِ يا أنشودةً … ولَها
خَطّتْ يدُ الشُّعرا أحلى الدَّواوينِ

وأُختُ دجلةَ بَغــدادٌ لها نَذَرَتْ
لها الحياةُ وهذا العِشقُ كالدّينِ

لاحَتْ بيارقُها بغــــــدادُ هاتفةً
أَنّا لمجدِكِ نـذرٌ كالقـــــَـرابينِ

هي العـراقُ وهل مثلُ العـراقِ هوىً .. ؟
إنْ قُلتَ دجلةَ هذا الحبُّ يَكفيني

حضـارةٌ عرفَ التّاريخُ قِيمتَها
من عهدِ بابلَ أو من قبلِ صِفّينِ

يا دجلةَ الخيــرِ ورقاءٌ تُحدّثني
تئنُّ شَـوقاً لِطَعمِ المَاءِ والطِّينِ

فالأرضُ نازفةٌ والجُـرِحُ ما برأْا
من طَعنةِ الجارِ لا طَعنِ السَّكاكينِ

وذا الفــراتُ وقَدْ جَفّتْ مَرابعُهُ
يَشكو لنا ظمأً حِيناً إلى حِينِ

وقَفتُ في نُصرَةِ الواديِ وأنهُرَهُ
أشكو إلى اللهِ من غدرِ الشّياطينِ

وإن بَعدتُ فقلبي لمْ .. يُفـارقكُمْ
أرويكِ شعراً كما قد كُنتِ تُرويني

يا دجلةَ العشقِ لا تَحزنْ فتؤلمني
حتماً سَترجعُ ريّانَ الرَّياحِينِ

وسَوفَ تَرفلُ شطآنٌ مطرَّزةٌ
تلوّنتْ بورودٍ كالفَساتينِ
ــــــــــــــــــــ

البحر البسيط / مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاعر
كاظم الوحيد العنزي
عراقي مغترب في السويد
Kadh[email protected]
Kadhim.Alwaheed.facebook
0046737773442
رقم الموبايل مع الوايت ساب

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق