أخبار مجلة همسة

جانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير

يُحاوِرُ وَجْهًا في المرآة.مسابقة شعر التفعيلة بقلم / محمد أحمد حسن سالم من مصر

Share Button

الاســــــــــــم : محمد أحمد حسن سالم
نــــوع العمل : قصيدة شعر فصحى “تفعيلة”
اســــم العمل : يُحاوِرُ وَجْهًا في المرآة
تاريخ الميلاد : 27/ 9/ 1990م
العنـــــــــوان : بني صالح _ أطفيح _ جيزة
البريد الالكتروني : [email protected]
اسكايب : mo1-sh9
المحمــــــول : 01095358725
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وصرخْتُ في نفسي لِنفسي:
إنها مْتَـمَـرِّدةْ ..
هادنْ فؤادَكَ
إنَّـها متمردةْ ..
وأَعَدْتُ ترتيبَ المواجعِ
منذ أنْ كانت حروفي متعبةْ،
ونَظَمْتُ قافيةَ الحنينِ على حِدةْ ..
ليسَ اعتناقي للهوى .. كفراً بما دونَ الهوى،
فالجُرْحُ يا لَيْلى يُـقَـطِّـرُ أَدْمُعًا
فوق احتمالاتِ
النجومِ الساهدةْ ..
ويقولُ لَيْلُكِ:
لا تُطعها،
واسْـتَعِذْ بخيالِ سيفِكَ،
إنَّها إِنْـسِـيَّة مُـسْـتَـأْسِدَةْ..

هذا أناْ الصَّيادُ
قلبي عالقٌ،
أُلقِي شِباكي
ــ لستُ أَدْري ــ
هلْ لنفسي قدْ نَصَبْتُ المَصْيَدَةْ ؟!

هذا صدايَ ولستُ أعجَبُ أنَّـني لا أَصْدقُهْ ،
علَّ الصدى ذِكرى ، وذكرى حبِّها
نارٌ تَـبَـدَّتْ للمُـنَجِّمِ بارِدَةْ..
هَذِي سَمائِي،
سوفَ أمْحُو سِينَها
فـ تَسير فُلْكِي فوقَ مائِي،
كـي أغـنِّـي حِينَها:
هذا الرحيلُ هو الدليلُ على الحياةْ..
لكنْ صَـدايَ يَـرُدُّ:
يا عَـيْـنَيَّ آهْ..
وهنا حروفي النَّائِحاتُ معَ الكَرَى
سالتْ على جِيتارَتـِـي مُتَنَهـِّـدَةْ..

***
وطني.. أنا المَـنْفِيُّ فيكَ ولمْ تَزَلْ
تلكَ القوافي في مديحِكَ شارِدَةْ
أسكنت حرف روِيِّها قَبْرَ السما..
وجَعَـلْـتُها سُحُبًا بلا ماءٍ
تَـشَظَّى حــَـرفُــها..
فانهار خَدُّ الشمسِ.. دَمْعُـكَ بدَّدَهْ..
وصَرَخْتُ في المَوْتِ المُسَجَّى:
لا تَـسـِـرْ
واحملْ طريقَـكَ فوقَ كفـِّـكَ
وانتظـرْ
إنَّ السما بالذكرياتِ ملبَّدَةْ..

“وهناك في ضَــرْعِ السَّفينَةِ رَشْفَةٌ” _ قال المدى _
وتقولُ ليلى:
صُنْ فؤادَكَ عنْ هوايَ فإنـَّني
متمردةْ..
نــارِيَّةٌ مُتمردةْ..

***

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/03/17 4:37م تعليق 0 241

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *