الرئيسية » أخبار متنوعة » ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ لحزب الحمامة بمولاي رشيد سيدي عثمان الدار البيضاء

ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ لحزب الحمامة بمولاي رشيد سيدي عثمان الدار البيضاء

 
في إطار أنشطتها المستمرة والمعهودة وتفاعلا مع المستجدات الراهنة على مستوى الحركة التنظيمية بحزب الحمامة، تنظم اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان حزب التجمع الوطني للأحرار أيامها التواصلية التاسعة للشباب والمرأة الذي سيحتضنه المركب الثقافي مولاي رشيد أيام 17 و 18 و 19 فبراير الجاري.
 خلقت اللجنة المنظمة للأيام التواصلية جلسة عمل يومه الأربعاء 01 فبراير 2016، برئاسة المنسق الإقليمي السيد محمد حدادي ورفقته كل من الكاتب الإقليمي السيد عبد الكريم لشهم وكاتبي فرعي سيدي عثمان ومولاي رشيد الإخوة عبد الجليل البربوشي ومحمد خلدون وقد عرفت الجلسة المذكورة أجواء حماسية للعمل على نجاح هذه الأيام التواصلية وفي كلمة افتتاحية أشاد السيد المنسق الإقليمي في البداية بالجهود الكبيرة للملك محمدنا السادس من أجل عودة المغرب إلى حضيرة المنظمة الإفريقية وآثارها الإيجابية على قضية وحدتنا الترابية، واعتبر أن الوقت قد حان لتشكيل الحكومة التي طال أمد انتظارها.
 كما عرفت الجلسة وضع الخطوط العريضة لإنجاح هذه الأيام التواصلية ومتابعة باقي الترتيبات وبعدها تطرق ممثلو اللجنة التنظيمية على أن تكون هذه الأيام التواصلية غنية متنوعة من حيث المضمون و البرنامج على المستوى السياسي والثقافي والفني والرياضي (تجدون رفقته البرنامج والملصقات الاشهارية ) علما أنه ستحضر قيادات الحزب من منسقين جهويين وإقليميين وبرلمانيين من جميع جهات المملكة.
ولقد قررت اللجنة أن تحمل هذه الدورة شعار ” نضالـــنا مستمر…ووفــــاؤنا ثابت” ولقد اعتبر المنسق الإقليمي السيد محمد حدادي أن هذا النشاط بمثابة ملتقى للشباب التجمعي والمرأة التجمعية ليس فقط محليا وجهويا بل حتى وطنيا ولقد أكد على انخراط الشباب في السياسة بالمغرب رهان كبير من أجل مغرب متقدم.


تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

الأوبرا تنعى شهداء الوطن وتقرر إيقاف عروضها ثلاثة أيام

نعت إدارة دار الأوبرا المصرية رحيل شهداء الوطن في حادث الواحات، الذي وقع يوم الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *