أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

إن لم تستحوا..بقلم / عبد الرازق أحمد الشاعر

Share Button

11997375_1149396651754780_1891795870_n
عند أطراف وطن لم يكن أبدا لهم، يواصل السوريون إلقاء أطفالهم ونسائهم وأجسادهم المنهكة فوق ذوات ألواح ودسر بحثا عن أي حياة تطاق. فملاقاة الموت خير من انتظاره كما يقول الفارون من لهيب البراميل المتفجرة هناك. وبعد دفع إتاوة الحياة لزبانية البحار، يحبس المحشورون في القوارب المتهالكة أنفاسهم حتى يصلوا إلى أي شاطئ بعيد. لكن المرافئ لا تتشابه إلا في زرقة مائها وبلاطها البارد كما يقول المجربون.
وإن نجح الآبقون في اجتياز اختبار الرعب الذي ينتظرهم فوق لجج المحيط، فإنهم لن ينجوا يقينا من صفعات الواقفين عند الحدود وركلاتهم. وسينتهي بهم المطاف خلف أسيجة أعدها لهم المحسنون الأوروبيون ليلتقطوا الأعلاف غير الآدمية من تحت أقدام المصورين في مشهد مهين.
والويل لمن قادته قدماه إلى دول الجوار، فوقف يصرخ في إخوة العروبة والدين أن “أدوا إليّ عباد الله.” لأن الكثيرين منهم لا يؤدون “الجزية” إلا عن يد وهم صاغرون، ولا يفتحون حدودهم إلا وهم كارهون، ولا يختمون جوازات العبور إلى بلادهم إلا وهم ساخطون متبرمون حانقون. لكنهم مستعدون دوما لتمويل القمع والقصف وإعادة الإعمار.
الجديد أن النمسا قررت التخلي عن “قيمها المسيحية” فجأة، وتجاوز الأعراف الدولية والمواثيق الأوروبية، لتبني جدار فصل عنصري يمنع اللاجئين من اجتياز حرمها الآمن في مشهد استفز حتى صربيا التي أعلنت عن رفضها القاطع لبناء السد. لكن البرلمان النمساوي، وفي خطوة صادمة، قرر بناء الجدار وبارتفاع قدره ثلاثة أمتار ونصف المتر ولمسافة مئة وخمسين كيلومترا بطول الحدود.
وفي خطوة مشابهة، قررت المجر الاستعانة بالخبرات الإسرائيلية لبناء جدار مشابه. ولتبرير ما لا يبرر، قال رئيس الوزراء المجري: “نؤكد على احترامنا لاتفاقية شينجن الدولية منذ توقيعها، ولكننا أصبحنا فى الوقت الراهن غير قادرين على تنفيذها بشكل سليم.” قلوب المجريين مع المهاجرين إذن، لكن أسلاكهم الشائكة وقوانين الهجرة لديهم، وأقدام مصوريهم عراقيل في طريق الإقامة أو الهجرة.
ربما تبرر براميل بشار وهمجية المتقاتلين باسم الله وبوابات العرب المغلقة دوما قرارات البرلمانات الغربية، وربما تتخذ مصورة هنغارية موتورة كبترا لازلو من فساد مصورينا ومحررينا مسوغا لعرقلة لاجئ يحمل طفلا، لكن الذي لا أجد له مسوغا ذلك العرض الذي تقدمت به دولة عربية لإقامة مئتي مسجد للاجئين بألمانيا، ذلك العرض الهزلي الذي كان مثارا لسخرية البرلمانيين الألمان، ولشفقة غير أولى الإربة من المتابعين للفرمانات العربي المخجلة.
عبد الرازق أحمد الشاعر
Shaer129@me.com

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/09/12 3:29ص تعليق 0 140

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك