أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

الصياغة فى علم اللغة والبلاغة يقدمها الشاعر / سيد غيث

Share Button

12020062_1521912651432972_814096245116194406_n
*<> بسم الله الرحمن الرحيم <>*

اهلا بكم احبتي مع برنامج (( الصياغة في علمي اللغـــة والبلاغــة ))

وحلقة اليوم مع ( العلاقة المسببية ) للمجاز المرسل) من علم البيان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اعـــــداد الشاعـــــر/ سـيــــــد غـــيــث ..
.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** المقدمــــــــــــــــة :-

* تم تقسيم الكلام عند العرب إلى حقيقة ومجاز وكان ذلك في القرن الثالث الهجري وما بعده فخرج لنا علم البلاغة .. وعلمائها ومنهم :

(( الجرجاني )) إمام البلاغيون ..

* فارسي الأصل جرجاني الدار ولد في ( جرجان ) ببلاد فارس .

هــــو : أبو بكر عبد القاهر بن عبد الرحمن بن محمد الجرجاني نشأ ولوعاً بالعلم مُحبّاً للثقافة فأقبل على الكتب يلتهمها وخاصةً كتب النحو والأدب .

يعتبر (( الجرجاني )) مؤسس علم البلاغة أو أحد المؤسسين لهـــذا العلم ويعد كتاباه..( دلائل الإعجاز ) و( أسرار البلاغة ) من أهم الكتب التي أُلفــت في هذا المجال وقد ألفهما الجرجاني لبيان إعجــــاز القـرآن الكريم وفضـــله على النصوص الأخرى من شعر ونثر..
وقد قيل عنه كان ورعًا قانعًا عالمًا ذا نسك ودين كما ألـف العديد من الكـتب وله رسالة في إعجاز القرآن بعنوان (الرسالة الشافـــــية فـي إعجاز القرآن )

وتوفي ( عبد القاهر الجرجانـــــي ) سنة ٤٧١ هجري ..
تاركا لنا كتابة العظيم عن سر اسرا البلاغة كي نقف على حقيـــقة الامـــر فــي لغة القرآن لنقر بعظمة من انزل عليــــنا قرآنه الكريم ليعجز فينا الشعر والشعراء .. ويظهر لنا معجــــــــز اللغة في علميها البيان والبديع وما وصلت اليه من بلاغة تتـــــفوق بها على كل لغات الارض كونها لغة القرآن العظيم ..

** تعــــــــريف (( المــــجـــــــــــــاز )) ..
ـــــــــــــــــــــــــــــ***ــــــــــــــــــــــــــــ
=========<٠>=========
*هو لفظٌ استُخدمَ في غير معنـــــاه (( الحقيقيّ )) لعلـــاقة معيّنـــة فكثيراً ما يستخدم الإنسان لفظاً ولا يقصد معناه الحقيقي بل معنــــى آخـرَ مختلفاً فإذا قال أحـــد مثلا: رأيت أسداً يكر على الأعداء بسيفه فهذه الجملة تدل على أن الأسدَ المذكورَ في الجملة ليس الأسد الذي نعرفه والدليل على ذلك بسيفه فالأسد الحقيــقيُّ لا يحمل سيفاً وإنما المقصود بالأسد الرجلٌ الشجاع .

*تذكرة احبتي الكرام من درسنا السابق للعلاقة السببية في(المجار المرسل)

** (العلاقــــــة السببيــــه ) **
===============

سميت بذلك لتسمية الشيء باسم سببه أو عندما نعبر (( بالسبب ))
عن (( المسبَّب )) تكون العلاقة سببية ..

*= امثلة : من قول الله تعالى (( للعلاقة السببية )) ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ<**>ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
————————————

(( وَمَا كَانَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُواْ يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُواْ يُبْصِرُونَ)) حيث ذكر هنا السبب وأراد المسبب فإن الســـبب هو (السمع) والمسبب هو القبول والعمل بمـــا يســــمع.. الغــرض البلاغـــي من هذا المجاز هو المبالغة في إظهار شدة رفضهم للإيمان بالله نعوذ بالله من ذلك وهو مجاز مرسل ..(( علاقته سببية )) ..

*= مثال آخر : من قوله تعالى: (( فمن شهد منكم الشهر فليصمه)) اي ان رؤية الهلال علاقة سببية لصوم ( رمضان ) شهر الله الكريم ..

امثلــــــة من اقوال الشعـــــــراء :-
ــــــــــــــــــــــــ**ــــــــــــــــــــــــ
……………………………………
*من قول الشاعر:
لا اركــــــب البحر انــــي <><> اخــــــاف مــــنه المعاطـب
طيـــــن انا وهـــــو مـــاء <><> والطــــين في الماء ذائــب

*ويقول آخــــــــر :
(( قل للجبان اذا تاخر سرجه ** هل انت من شرك المنية ناج ))

** ودرسنا اليوم احبتي عن (( العلاقة المسببية ))..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ<>ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ<>ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** (( العلاقــــــــــــة المسببيــــــــــــة )) **

• هي : التعبير بالمُسَبَّب وإرادة السبب .

اي انها عكس (( العلاقة السببية )) إذ يذكر النتيجة ويراد بها السبب والامثلة اليوم احبتي من قول الله تعالى ومن احسن من الله قيلا ..

قـــال الله تعالـــــــى : –

((هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ ءَايَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا )) من سورة غافر

التحليــــــــــل :-
=======
* المجاز هنا احبتي.. في كلمة ( رزقًا ) فهي في غيـر معناهـــا الأصلي لان الله من جزيل نعمته.. يكرم عباده بإنزال الغيث من السماء فالمقصود إذن من لفظ رزقا هو المطر الذي ينتُج عنه الرزق ومعنى ذلك أن المطر وهو الســبب سُمِّــيَ باسـم مُسَبَّبه الرزقإذن فلفظة «رزقاً» لم تستعــــمَل فــــــي معناها الحقيقي وإنــما استُعملت
مجازيّاً والقرينة المانعة من قصد المعنى الحقيقي هو كلمــــة ( يُنَزِّلُ ) فالرزق وهو المأكل والمشرب وغيرُهما من الأمور التي تنفـــــع الإنــــــسان لا يــــنزل من السماء والمعنى أن الغيث هنا هوالسبب في الرزق فكانت العلاقة بينهما علاقة المسبب بالسبب والمجاز الذي يذكر فيه المسبب ليدل علـى السبب هــو مجـــــاز مرسل علاقته (( المسببية )) .

** مثال آخر من قول الله تعالى :-
———————–
وكقوله تعالى(( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل )) أطلـق النتيجة وهي مفردة ( القوة ) وأراد به السبب وهو قـوة البطش واستخـدام السـلاح والركائب كالخيل.)) فبذكر الناتـــــج التحليلي تكون العـــــلاقة هنا مسمـــــــاه بالعلاقة ((المسببية )) ..

** مثال آخـر من قول الحق تبارك وتعالى :-
—————————–
((إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا )) من سورة النساء

التحلـــــــــــيل :-
========
* أن الذين يستولون على أموال اليتامى إنما يأكلون في بطونهـــــم ليس نارا ولكن ذلك المال الذي أكلوه سينتج لهم نارا يوم القيامة فذكر اللـــــه المسبب ( النار ) وأراد السبب ( المال الحرام ) فالعلاقة هي المسببية لأن المــذكور هو المسبب فالأصل الحقيقي هو النار حتمًا وسببًا في عذابهــــــا قطعًــــــا عبــر عنه بالعلاقة (( المسببية )) .

** مثال آخر من قول الله تعالى :-
————————
وكقوله تعالى(( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة )) أطلق النتيجة وهي مفردة (القوة ) وأراد به السبب وهو قوة البطش واستخدام السلاح .فبذكـــــر الناتج التحليلي تكون العلاقة هنا مسماه بالعلاقة ((المسببية )) .

** بين نوع المجاز وعلاقتة من قول المولى عز وجل :
===========================
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<><>ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*=* (( قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم اكبر ))
سورة آل عمران .. آيه٠٠ رقم( ١٨ ) .

ومن قوله تعالى :
*=* (( اني اراني اعصر خمرا )) سورة يوسف٠٠ آيه ( ٣٦ ) .

ومن قوله تعالى :
*=* (( يقولون بافوههم ما ليس في قلوبهم)) سورة آل عمران ايه ( ١٦٧ ) .
………………………………………………………………………………..
٠٠٠………………………………………………………………………٠٠٠

والى لقاء آخر جديد مع برنامج (( الصياغة في علمي اللغة والبلاغة )).

** حقوق الاعداد والنشر محفوظة للشاعر / سيد غيث …

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/09/23 9:45م تعليق 0 351

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك