أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

تاريخ وطن ..قصة قصيرة بقلم الشاعر اليمنى /د. فهد الفقيه

Share Button

فهد الفقيه
(((((((((((((((((((( تاريخ وطن )))))))))))))))))))))))

جلس على أريكته بمحاذاة النافذة
يقلب أوراق كتاب عتيق الطراز
يتناول سيرة حضارة أندثرت من سنين ..
ترك الكتاب جانبا ..
ثم نهض متكأ على حافة النافذة
وأخذ يتأمل المنظر البديع الذي أمام ناظريه
تنهد …
وأخذ يتمتم ما قرأه من صفحات ذلك الكتاب
وكأن الأحرف والأسطر أنقلبت
الى مشاهد حقيقية أمام عينية
أخذ يمد النظر اكثر واكثر
ما بين حلم وحقيقة
يتأرجح بنشوة اليقين و قتامة الحاضر .
رسم طريق طويل ممتد
على جانبيه تترامى أشجار البن والتين والرمان
وكأنه بستان زاخر بكل أنواع الثمار اليانعة .
وقطرات المطر تتراقص بين الحشائش
المكتنزة الأخضرار .
بحلق أكثر …
فلمح بعض الثمار الساقطة على الطريق
لأشجار متدلية الأغصان .
رأى أطفال يلعبون هنا وهناك
ونسوة تغني بأعذب الأهازيج الشعبية
وهي تجني ما يتساقط من ثمار يانعة .
ورجال يسودهم الوئام ونظارة الوجوه
تضج بضحكاتهم الساحات …
تعمق في شروده وتغيرت ملامحه فجأة
فقد تحول التين الى سدر والبن الى قات
والرمان الى أثل …
وأنجرفت التربة بسيل عظيم
لتوقف تراقص الحشائش بنغم الأمطار ..
ولتحولها الى ركام من الطين .
أرتعدت أوصاله وكاد يسقط مغشيا عليه ..
صرخ بعنف …
ليعود من جديد الى واقعه …
أثر شظية مزقت جبينه من قذيفة عشوائية
أصابت فناء منزله …
تبسم رغم ألمه …
تناول كتابه وقذف به من النافذة
وبكل حسرة عاد الى أريكته …
يحمل ماتبقى له من إرث سابقيه من أبناء جلدته .
ولسان حاله يقول :
من أضاع مجد ماضيه لن يصنع مجد لحاضره .
======= بقلم د/ فهد الفقيه العذري =========

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/12/23 7:23م تعليق 0 173

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك