أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

جزُرٌ في رأْسِ المَسافةِ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / إدريس علوش من المغرب

Share Button

 

جزُرٌ في رأْسِ المَسافةِ

شعر: إدريس علوش

 

فِي لَحْظَةٍ تَطفُو

فِي سِريَّةِ النَّهَارِ

وَشَأْنِ الْهَارِبِ مِنْ قَيْظِ شَمْسٍحَارِقَةٍ

تَفِرُّمنْزَوق سَفَرٍ

يُفْضِي إِلَى مَسَالِكِ الْهَوَاءِ

وَرَحَابَةِ بَحْرٍ آسِرٍ

اَللَّحْظَة

شَبِيهَةٌ بِغُبَارٍ

وَمَائِدَةٍ كَانَتْ

رَفَعْنَاهَا عَالِيَةَالشَّارَةِ

-أَنَاوَالنَّدِيمُ- وَظِلِّ السَّارِيَةِ

وَشُعَاعَ الشَّمْسِ

كَأَنَّنَاكُنَّا

أَسْرَى لِظَهِيرَةٍ دُونَ قَيْظٍأَوْ مَطَرٍ

ظَهِيرَةً وَكَفَى

أَسْرَى لِحَيَاةٍ بَسِيطَةٍ

وَعَادِيَةٍ تَمَاماً

وَبَارِدَةٍ كَحَرْبٍ

تَشْكِيلِيُّونَ

أَدْمَنُواشَرَكَ اللَّوْنِ

وَفِخَاخَ التَّجْرِيدِ

وَانْتِسَابَ اللَّوْحَةِ لِدَفَاتِرِ الْبُورْصَةِ

وَيَسَارَ أُذُنِ “فانْ خوخْ”

شُعَرَاءً لِحَدَاثَةٍ تَفِيضُنَثْراً

وَسِحْراً

حَدَاثَةٍ مُفْتَرَضَةٍ

إِلَى حَدِّ تَصَدُّعِ الْوَاقِعِ

وَوَاقِعِيَّةِ الْأَنْدَادِ

وَسُكَارَى مِثَالِيُونَ

فِي اقْتِفَاءِ أَثَرِ اللَّحْظَةِ

وَمَدَاهَا

فِي لَحْظَةٍ مَا

-نَفْسُ اللَّحْظَةِ-

الَّتِي أَغْمَضَتْعَيْنَاهَا

لِعَقَارِبِ سَاعَاتٍ مُتْرَفَةٍ

وَظِلٍّ اعْتَرَى الْمَكَانَ

كَانَتِ الْعَاشِرَةُ

كَأسٌ آخَرَ

وذِكْرَى

كُنَّا كَائِنَاتٍبِأَجْنِحَةٍ

وَرِيشٍ مِنْ صَلْصَالٍ

نَحُطُّ فِي اللاَّفِكْرَةِ

فُرَادَى

بِصِيغَةِاللاَّجَمْعِ وثُنى

نُحَلِّقُ تَحْتَسَقْفٍ وَحَدِيدٍ

وَأَعْمِدَةٍ

كُنَّا امْتِدَاداًلِأَكْثَرَ مِنْ سُلاَلَةٍ

هَارِبَةٍمِنْ تَصَدُّعِ الْجُذُورِ

وَالطَّوَائِفِوَالْوِشَايَاتِ

وَتَمَائِمِ الرِّيحِ

فِي نَفْسِ اللَّحْظَةِ تَمَاماً

لَحْظَةَ التَّوَّغُلِ فِي شِبَاكِ اللَّيْلِ

وَأَرْوِقَةِ الْعَدَمِ الْكَاسِرِ لِجِهَاتِ الضَّوْءِ

وَإِكْسِيرِ الْحَيَوَاتِ

وَانْزِيَاحِ الْعَقْلِ

عَنِ الْعَقْلِ

اسْتَدَارَ الْكَأْسُ

فِي دَائِرَةِ الْمَكَانِ

وَانْشَطَرَأَسَاطِيرالأَوَّلِينَ

وَالْحَالِمِينَ بِوَقْعِ الْحَوَاسِ

وَالْمَسْكُونِينَ بِجَحِيمِ الذَّاتِ لاَ الْآخَرِينَ

وَاسْتَفَاقَ الْغَسَقُ

مِنْ بَيَّاتِ فَصْلٍيَنْأَى عَنْ ضِدِّهِ

لِيَسْبُرَ مَغَاوِيرَ

أَسْرَارِ اللِّسَانِ

فَيْضُ الْعَيْنِكَبرَجزيرةً

تَنِمُّ عَنْ حِرَاكٍ لِهَزَّاتِ

أَرْضٍ

وَجُزُرٍ فِي الرَّأْسِ

وَفِكْرَةٍأُخْرَى

حَطّتْ فِي رِحَابِالْمَجْهُولِ

كَذَخِيرَةٍ

وَزَفِيرِاسْتِعَارَاتٍ..

فِي نَفْسِهَا –اللَّحْظَةِ-

وَمَا تَلَاهَامِنْ نُتَفِ الدَّوَائِرِ

وَغُبَارِ الْمُوسِيقَى

اكْتَمَلَ الْوُجُودُ بِصِيغَةِالتَّأَمُلِ

وَسَدِيمِ الثُّمَالَةِ

وَمَحَارِ الْوَقْتِ

لَمْ نَكُنْ مُحَلِّقِينَفي سِفْرِ التَّرَفِ

أَوْ هَوَاءَ الْاِسْتِعَارَةِ

-كَانَ هَذَا اعْتِقَادُ

الْعَائِدِينَ مِنْجَحِيمِ مَآلِ الرَّغْبَةِ-

كُنَّا عَلَى تَمَاسٍّ

مَعَحَقِيقَةٍ لِذَوَاتٍ مًسَيَّجَةٍ فِي قَفَصٍ

نَسِيَتْأَجْنِحَتَهَا

وَطَارَتْ فِي هَوْدَجِالاِيدْيُولُوجْيَا

وَالْوَاقِعُصَيّرَتْهُ

حِبَالُ صَوْتٍ كَاتِمةٍ لِلرُّؤْيَةِ

وَالْمَسَافَةُفَاصِلَةٌ بَيْنَالْكَأْسِالْأُولَى

وعُكَّازِ الطَّرِيقِ

كَانَتْ

كُوَّةَ عَتَمَةٍ

وَمَشَيْنَا بِخُطَى ثَابِتَةٍ

إِلىأَيْنْ..؟

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/01/17 6:49م تعليق 2 184

2 تعليق علي جزُرٌ في رأْسِ المَسافةِ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / إدريس علوش من المغرب

  1. محمد الأصفر

    هو لوحة وقطعة موسيقا وطاولة وكؤوس وظلام وأماني للإنسانية كلها بالسعادة ، محاولة لسبر أغوار سحيقة لا يأتي بها إلا الكحول بشكل مزيف ، وفي اليقظة خاصة في الصباح مع القهوة والدخان تكون قد نسيت ، لتعود للإحساس من جديد ، والإبداع من جديد ، باحثا عن حداثة لم يحدثها أو يتحدث معها أحد ، سرعان ما تظهر لك في الأفق كسحابة ، مهما غرفت منها بيدك لن تقبض عليها كاملة ، لابد لليساري أن يترك أشلاء أخرى ليساريين آخرين لا تجمعه معهم اللغة ولكن ثقاقفة اقتسام العالم وتبديده ليجده آخرون .. القصيدة أعجبتني

    رد
  2. عبد الله ورياش

    أول ما يلفث النظر ونحن نقرأ ما وراء سطور قصيدة “جزر في رأس المسافة” للشاعر المغربي ادريس علوش،هوذالك التماثل بين ثنائية الواقع/ الحلم. وهذه الإستعمالات ،تتسع وتختلف دلالاتها ،نتيجة الإحتكاك الأكثر ثراء والأكثر انسانية ،تعكس في أبعادها الصراع الداخلي والمرير نحو القبض على اللحظة الزمنية/ التاريخية التي يبحر فيها الشاعر: “اللحظة شبيهة بالغبار..” “…سكارى في اقتفاء أثر اللحظة..” “ومداها في لحظة ما…” وفي ضوء هذا الصراع تغتني التجربة وتتنامى بواسطة التضاد/ التفاعل …/التجاوز. لأن الشاعر مطالب دائما بإعادة التجربة وتفسيرها من خلال كتابات شعرية تبعا للتغيرات التي يعرفها مجتمع ما والذات الشاعرة….

    بالتوفيق

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك