أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

حتى يسقط القناع . مسابقة الخاطرة بقلم / ربيحاوى مخلوف من الجزائر

Share Button

إسم المشارك ::ربيحاوي مخلوف
بلد المشارك :الجزائر
نوع المشاركة :خاطرة
عنوان المشاركة :حتَّى يَسقُطَ القِنَاع.
———————————..
أتِيهُ بَين الحِين والآخر عَبر شَريط الزَّمن لأغُوصَ في أعمَاقِ الأحدَاث وأتَقَمَّصَ شَخصيَّاتها المُختلفة، فَأخَالُ نَفسي أحيَانًا مَلِكًا يَبسُطُ العَدلَ بَين الرَّعية ويَجُودُ مِن بَيت المَال فَيمُوتُ الفَقرُ بَين جُدرَان المَدينة وتُهَاجرُ الحَاجَةُ في رِحلَة بَحثٍ عَن المُحتَاج وتَسُودُ السَّواسية فَلا فَرق بَين بَني الإنسَان فالكُلُّ أمَام القَاضِي مُتَسَاووُن وبِقضَائِه رَاضُون فَاستقرَّت الطُّمأنِينَة وسَادَ الأمَان في صُورةٍ تَقتَربُ من المِثَاليّة والتي تَبقَى مُجرد أُمنيّة في ذِهنِ الإنسَان والذي يَحنُّ إلى الصَّعلكَة في شَخصيةٍ مُنَاقضة لعَالَم المُثُل فَيسُودُه الشَّعُورُ بامتِلاَكِ العَالم مُتجَاوزًا كُلَّ الحُدُود ومُسقِطًا كُلَّ القِيَم في أنَانِيةٍ مُفرطَة تُقَزِّمُ أمَامَه كُلَّ شَيء وتُبيحَه لَه مَهمَا كَان عَظيما.
وأحيَانا أتصوَّرُ نفسي مُفكِّرًا يَحملُ هُمُوم أمَّة وكأنَّهُ شَمعَة تُضيءُ من حَوله الظَّلام وقد تَبرع بعَقلِه لِيجُودَ بالفِكر وَيستَبِينُ الدَّربَ الصَّحِيح من بين الدُّرُوب الكَثيرة المَليئَة بالحُفر والمتَاهَات والتي تأخذُ نَصيبَها من الذين لا يَمشُون وراء فِكرةٍ رَشيدة ومُفَكِّرٍ رَشِيد.
وقد تَنتَابُنِي شَخصية العَاشق الولهَان مَحبُوب قُلُوب العَذَارى ومُحطُّمُ أمنِيَّات الصَّبايَا وقد مَلك مَفاتيح قُلوبهن وأسعَدهُ التَّنقل بين الزهُور والرَّياحين فَطعمُ الرَّحيق أغرَاه وحَلاوة الشَّهد مَلكت قَلبه وأسَرت كَيانَه فَعَاش عَابدا لجَسده قَاهرًا بِذلك رُوحَه المُستَسلِمة لِلأمر الواقِع والذي يَعُجُّ بكَثيرٍ من المُتَنَاقِضَات كَشخصيَّة السِّياسي التي تَتَلَبَّسُنِي أحيانًا فَلا أشعُر إلا وأنَا مُتسوِّلاً لِلأصوَات رَاكبًا مَوجة المُعارضَة حَامِلاً فَوقَ ظَهري هُموم الطَّبقة الكَادحة فَأنشُرُ الوُعُود وأُوَّزِّعُ الأمَاني وأبُثُّ الرُّوح فِي أجْسَادٍ مَسحُوقة وفِي نِيَّتِي أخذُ فُرصَتي ومَعَهَا حصَّتي مِن الكَعكَة الشَّهية ورِجَالُ الدِّين يُشَاركُونَنَا الحَفلَة فَقَد أفتُوا بجَواز الانتخَاب واعتَبرُوا التَّخلُّفَ عنه خِيانة وقَدَّسُوا الصُّندُوقَ ورَفَعُوا من مَنزلَتِه وعَدُّوُه بَيعَة فِي عُنُقِ الحُر لاَ تَسقُطُ عنه إلا بِخُروج الرُّوح والتِي قد تَخرُج مَرَّاتٍ عَديدَة في اليوم الواحِد في شَخصيَّةٍ تَكَادُ تُلاَزِمُني وهي البَاحثُ عن دِينه التَّائِهُ بين الوُجوه المُقَنَّعَة فَلا يَكادُ يَلمسُ حَقيقةً إلاَّ وحَامَت من حَولها الشُّكُوك ولا يَكَادُ يَقفُ عَلى مَكرُمَة إلا وقَد دَنَّسَتهَا الظُّنُون، ومَا زَال هَذا التَّائهُ يَبحثُ بَين الوُجُوه وُيدرك يَقينًا أنَّهُ يومًا مَا سَيُدركُ حَقيقَةً لا يُمكنُ إنكَارُها عندَهَا فَقَط سَتسقُطُ الأقنِعَة وتَظهَرُ الوُجُوه.

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/03/31 3:28ص تعليق 0 135

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك