أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

حصار الثيران مابين صنافير وتيران بقلم / د. سمير عبد الرازق أمين عام شعبة المبدعين العرب

Share Button

       د.سمير

كتبه الدكتور

      سميرعبد الرازق

أمين عام شعبة المبدعين العرب

حصار الثيران ما بين صنافير وتيران لم أرى هؤلاء العالقين فى المشهد بدماءهم الساخنة حين صار جاسوس الأمريكان رئيسا لدولتهم وحين وقع بكلتا يديه على وثيقة الوطن البديل وبيع سينا بمليارات لم تدخل خزانة الدولة وذهبت لجيوب الشاطر فى بنوك أمريكا الجنوبية ولم أرى غيرتهم تلك حينما ذهب للسودان وسلم حلايب وشلاتين على طبق من ذهب وحينما فرط فى مياة النيل نهارا جهارا وحينما خرج علينا على الهواء ببهلوانات منهم أيمن نور حينما قال” نعلن أننا نشترى طائرات ونهدد السد ” على مرأى ومسمع كل العالم فى أضحوكة العصر . لم أرى هؤلاء القابعين فى قاع الوهم حينما سلم جاسوسهم مرسى كل مستندات الدولة لكل الدول المعادية .لم أرى هؤلاء فى موقع بناء واحد سواء بالنوايا أو بالجهد أو بالكلمة يتكلمون دون علم يتربصون للرجل الذى أنقذ البلاد من مستنقع قبيلة الخونة والعملاء وتناسوا أن السيسى صاحب أول قرار فى العالم كوزير دفاع فى ظل وجود مؤسسات دولة هشة قرار ” عدم بيع الأرض الحدودية ” حينما سلم مرسى سيناء بطريقة ملتوية وبطاقات الرقم القومى وعقود نفعية للأرض خمسون سنة . لم أرى هؤلاء فى مشهد السواعد المصرية التى شقت قناة السويس الجديدة ولم يكتفوا بل أعلنوا على مرأى من العالم أنها ترعة بلا حياء . لم أرى هؤلاء إلا فى عمليات نصب مقننة على البلاد والكسب غير المشروع فى كل موقع تجدهم فيهم .ورغم أنى أعرفهم وأعرف أنهم لا يقطنون غير المناطق الخربة على شط الصهاينة على السواء إلا أنى لابد أن أوضح بعض النقاط : -مصر لم تمارس أبدا دور المغتصب فى أى عصر ربما فى بعض العصور دخلت بلاد لكنها أبدا لم تغتصب أرضا من أحد وليس هذا فقط بل ساعدت كل الأقطار العربية والإفريقية على التحرر من الإستعمار وضحت بالغالى والنفيس دماء ومال وعرق -مصر التى لم تغتصب حقا خلال تاريخها لن تغتصب حقا لبلد ضحت بكل مصالحها للدفاع عن مصر لدرجة أن الملك عبد الله أخبرهم وأمرهم أنه إذا قُدر أن تسقط بلد فلن تكون مصر تحت كل ظرف ووقفت هى والإمارات بالذات وقفة لن ينساها كل ذى قلب وعقل وقفة تجاوزت ميزانية الدولة المصرية فى كل عصر – تسليم الجزر بنفس النقاط بقرار جمهورى مؤجل سنة 1990 وتم إبلاغ الأمم المتحدة أنذاك ورغم هذا تمت الدراسة بكل الجهات السيادية وبكل البحث حتى إنتهت اللجان بتسليم الجزر كحق عودى خالص -ترسيم الحدود هو الشغل الشاغل لنا فى الفترة الحالية لأسباب تتعلق بفرج كبير للشعب المصرى فى الفترة الحالية والأجيال القادمة وبصدد ترسيم الحدود مع اليونان كما تم مع قبرص وهناك سر اقتصادى كبير فى صالح الدولة المصرية وساستعرض بعض الإكتشافات فى المياة الإقليمية لمصر والتى قد تصل الى أرقام فلكية : «الاتفاق قبله لم يكن يتيح لنا التنقيب على ثرواتنا الطبيعية في المياة الاقليمية، والتعيين تم من أقصى الجنوب لأقصى الشمال .ان اكتشاف الغاز بهذه الكميات العائلة في المياه الإقليمية المصرية التي تقدر بـ 850 مليار متر مكعب، وهو ما يزيد بنحو 45% عما اكتشفته إسرائيل في آبار “لفيتان” وآبار “تمار” معا. وهذا يعني ان الخارجة الجيو سياسية ستشهد تغيرات فورية، أولها ان مصر ستستغني عن استيراد الغاز الإسرائيلي وكذلك من المتوقع ان تحذو حذوها المملكة الهاشمية التي أصبحت قادرة على الاختيار بين استيراد الغاز الإسرائيلي والغاز الإيراني القادم قريبا او الغاز المصري – والبعض ينادى كان لابد من طرح الأمور على الرأى العام أى رأى عام حمدين الأهطل ولا العميل خالد على ولا سى جورج وابن خلدون ولا جميلة بنت اسماعيل ولا عملاء الصهاينة هنا وهناك وأى دولة تلك التى تنشر حيثيات قرارها على الملأ . لن نسلم أمرنا لمجموعة بهلوانات يقطنون هنا بأجسادهم ويقطنون فى تل أبيب بعقولهم ولن نسلم أمرنا للحصار الدائر فى البيت الأبيض وأدواته والكنيست ونشطائه . لم تركع مصر مهما غيبتكم الظنون وسنظل نعشق بلادنا كاملة عربية وسنظل وسطا فى كل شئ لا نكره ولا يسوقنا أحد وسأظل شاكرا لكل من ساعدنا فى ظل تفريط بعض أبناء تلك البلد فيها سأظل شاكرا لكل من اشترانا حتى لو خسر بينما بعض ابناءها باعوها برخص التراب لم يزعجهم التنازل عن دولة كاملة فى ربيعهم العبرى وسمعنا صوتهم فيما لا نملك . وأخيرا أثق تمام الثقة فى رئيس الدولة وكافة مؤسسات الدولة السيادية التى تعمل ليل نهار فى النار بينما البعض لا يملك غير لسان لا يستحق غير الحرق بالنار .

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/04/16 7:20م تعليق 0 169

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك