أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

خيالات النداهة ..بقلم القاص / عصام سعد

Share Button
عصام سعد
أرجو عدم مقاطعتي….لأنني لن أكرر هذا الكلام . فالتكرار يضعف العمل الأدبي أولا :ً أنا معترف. ثانيا ً : أنا بريء. والعلي القدير بما أقول عليم وشهيد. فأنا أديب متمكن وقصاص بارع. الجميع يعترفون بمقدرتي الأدبية وعبقريتي القصصية . لدرجة أن أحد كبار النقاد كتب عني قائلاً :ـ إن كل نقطة حبر فى العالم تتمنى أن توضع فى سن قلمي لأنسج بها ومنها قصة يخلدها التاريخ. كلماتي لا تكال بالقراض . بل يتعامل معها الجميع على إنها صيغت من عروق الذهب الخام, هذا ما أتفق عليه النقاد.
بينما أنا فى تأملي المعتاد. تراءت أمام عيني العبارة القائلة ( كلما تحدثت المرأة عن الشرف. فاعلم أنها ساقطة ), طرأ لي خاطر الكتابة عن خيانة المرأة.
حدثتني نفسي بأن كل النساء خائنات, لعل تلك المرأة التى تعيش معي… والعياذ بالله. بالرغم من تقواها وورعها الذي تظهره دائما ًعن قصد, بدون مبرر. إذا ً فلا بد أن فى الأمر شيئاً. فعزمت على مراقبتها وألا تغيب عن نظري أبداً. وإن كانت… سأضع أعصابي في ثلاجة. حتى أتمكن من معايشة التجربة والانغماس فيها. لأبدع قصة لا مثيل لها, قمت بالمراقبة , اكتشفت…
كتبت القصة, للأسف لم أجد لها نهاية. الفعل يتم تكراره ثم لا شيء. هذا التكرار يؤدي لتوتر القارئ ويصيبه بالملل. أخذت مسدسي, صنعت الحدث الأخير,
دونت ذلك بالقصة… , اكتشفت من التحقيقات. أنني قتلت زوجها. فأنا الذي كنت عشيقها, كانت الإدانة مصيري, خمسة عشر عاما ً فى انتظاري,
ها أنا ذا بينكم أقضيها…
بقلمي:
الكاتب القاص / عصام سعد حامد ــــــــــــــــــــــــ مصر ــ أسيوط ـــ ديروط
Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/11/28 9:19م تعليق 0 39

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك