أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

ذات الشعر الأسود .مسابقة الشعر العمودى بقلم / محمد عباس ألطاف من مصر

Share Button

د. محمد عباس الطاف – مصر – مسابقة الشعر الفصيح العمودي
قصيدة : (( ذات الشعر الأسود ))

هي كـوكـبـي تـسـمـو بــه أحـلامـي هي موقـدِي فــي ظلـمة الأيـام ِ
هي صفحة ٌ تنسـاب في عمر الهوى قـيـثـارة ٌ قــد هـدهـدت أنـغامي
هي لهـفـتـي و تضرعي و خشوعي هي لـمـسـة طـابـت بـها آلامـي
هي من بـَذَلْت ُ رحيق عمري عندها إذ أطلـقـت َ بسَماتـُـها تهــيامـي
و تسـلـلـت فــي أضلعـي نـظراتـُـها فـتـغـيـرت فـي لحظة ٍ أعوامي
قـــد أبْصَرتـْـنـي هـكــذا فــتـأوَّهَــت ْ و تــقـدَّمَـت ْ فــي رقــة ِ الآرام ِ
و تـبخـتـرت فتحركـت خصْـلاتـُــها و تـتابعت في سـرعة ِ الأوهـام ِ
و تـتــّـبعـت عينــي شـذورَ بنـانـِــها و رجوتها و القلب ُ في إضـرام ِ
فـتـوقــَّـفـَـت ْ حتـى أذوبَ صـبـابــة ً فـتـهـدمـت في وقـفـة ٍ آطـامــي
فـتـسـللـت عَـبَـرات ُ حـب ّ صــادق ٍ من مقـلـتـي .. يـا فرحة َ اللوّام ِ
و تضوع الحزن الألـيـم بمهـجـتـي و بحـثت فــي نـدم ٍ عن الآثـام ِ
هل سوف تـنسـى هفوتـي و تبثـنــي عـبقَ الرضا و طـلاوة الأنـسام ِ
أم سوف تـقذف لهـفـتـي فـي جُـبِّــها أو نــارها أو بـحـرها الـلــّـطـام
ها أقــبـلـت ها أشـرقـت بـسـنـائِــها إذ أنـهـا قـد لاحـظت إسـهـامــي
قالت و مـا قالت و لـكـن سـحَّــرت ْ فـتـقـدمـت فـي فـرحـة ٍ أقدامـي
و تـوجــهــت أهـدابــها لــذؤابـتــي فـطربت بين جـمـالـهـا الحـوّام ِ
و تساءل النبض العنيف ألا ارونـي إن الـهـوى عـصـرٌ من الإنـعام ِ
فـتـقـابـلـت نـظـراتـنــا و تعانــقــت و الكون غطى أعـين الأجـرام ِ
و الليلُ أرخى عطفه و البدرُ أمسَكَ فـي يـديـه البِيضَ من أعلامــي
قالت حبيبـي هل تحبُّ قصـيـدتـي إنــيِّ أحـب غــرامــك الـرنــام ِ
فـــنـــثـــرت وردي حــولـــــهـــــا و تـبـعـثـرت من حـبـها أقلامي

د. محمد عباس ألطاف

 

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/01/07 2:14ص تعليق 1 210

واحد تعليق علي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك