أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

طَرِيقٌ إِلَيَّ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / سامية فطوم من تونس

Share Button

ر
قصيدة : طَرِيقٌ إِلَيَّ
الشاعرة سامية فطّوم
(القيروان _ تونس)
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
كُلّمَا قُلْتُ إنّهَا النِهَايَةُ
أعْلنَ الطَريقُ لقدَمِي..
أنَّهَا أُولَى الخُطُواتِ
فِي الظَلَامِ يَتَعَثَّرُ الرِّيحُ
بِظِلِّ شَجَرَةٍ
وَ أَسْقُطُ ..
مِنْ أَعْلَى الحُلُمِ
صُعُودًا..
عَبَثاً..
أُقَارعُ طَوَاحِين الرِّيحِ
عَبَثًا ..أصَّعَّدُ إلَى الهَاويّةِ
كُلّمَا قُلتُ إنّهَا النِّهَايَةُ
أَعْلَنَ الطَرِيقُ لِقدَمِي
أَنَّهَا أُولَى الخُطُواتِ
انْتَعِلْ خُطَاياَ ..أيُّهَا الطَرِيقُ
انْتَعِلْ خُطاياَ..
وَكُنْ رَفِيقَ الطَرِيقِ إِلَيَّ
فَمَا مِنْ طريقٍ
يُوصِلُنِي إلَيَّ..إلاَكَ
مَرَّرْتُ بِشَاطِئ المِلْحِ
ذَاتَ جُنُونٍ..
فَأَجْهَشَ الطَرِيقُ بِالبُكَاءِ
هَذا الجُنُونُ لِي..
وَ هَذا الطَرِيقُ الذِي
لاَ… يُوصِلُ إلَى نِهَايةٍ.. لِي
وَ لِي .. ضِفَّتَا المِلْحِ
المُتَلَألِئِ تَحْتَ شَمْسِ الظَهيرَةِ
كَزَبدِ البحْرِ .. وَ لِي يَقِينُ الرَمْلِ
المُنْسَابِ مِنْ بَيْنِ أَصَابعِي
لِي.. يَقينُ السَرَابِ
بِقلْبِ صَحْرَاءِ الوَهْمِ
وَ بَعْضُ حِكْمَةِ جُنُونِي لِي
أنَا… مَنْ قَالَتْ لَهَا الحِكْمَةُ
كُونِي .. فَكُنْتُ الجُنُونَ
بَوابةُ هذهِ الصَحْرَاءُ .. لِي
وَ هُنَا سَقَطَتْ نَجْمَةٌ
عَنْ صَهْوَةِ الوَجْدٍ
فَتَدَفقتْ يَنابيعُ أَرْضِ الرَمْلِ
وَ مِلْءُ الصَهيلِ كَانَ الفَرَحُ عِنْدي
يَوْمَ .. صَدَقْتُ نُبُوءَةَ الرَمْلِ
وَ وَشْوَشَةَ الوَدَعِ بِأَكُفِّ الغَجَرِ
كُلّمَا… قُلْتُ إنّهَا النِهايةُ
أَعْلَنَ الطَرِيقُ..
أنَّهَا…

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/03/11 12:14م تعليق 11 440

11 تعليق علي طَرِيقٌ إِلَيَّ..مسابقة القصيدة النثرية بقلم / سامية فطوم من تونس

  1. بغداد سايح

    جنون شعريّ راقني، لم يتجانس الجنون بالفنون على مستوى اللفظ عندك إلا ليكون معطاء وافر الصورة المدهشة، نص يشي بالكثير من الثقافة الناهلة من بيئة جميلة يؤثثها عالم الأنوثة.

    رد
    1. سامية فطّوم

      شهادة أعتزّ بها من شاعر جميل مثلك …أسعدني مرورك الراقي بحرفي شاعر الجزائر بغداد سايح تحياتي و الياسمين .

      رد
  2. بسام الصوي

    جميلة كأنتِ سامية فطوم .. دوما تزدانين جمالا بنصوصك الرائعة .. محبتي لك وقوافل الياسمين

    رد
  3. جرومي حسين

    يافرح القصيدة ياسحرها
    قال لي الودع مرة انك روح شعرك رائع وموسيقاه آخاذة تنساب انسياب الماء في الساقية

    رد
  4. فادي العبد

    يا لروعة السطور التي سجدت امام احرف الكلمات .. سيقول احدهم ان للشعر ابجديته وانا اقول تعال وتعلم من سامية فطوم تلك الابجدية .. رائع ما سطرتيه .

    رد
  5. كريم كتاب العبيدي

    كما عهدنا السيدة سامية ,, ومن متابعتنا لكتاباتها , فقد جعلت من متابعيها مشدودي الانتباه ومتأنين في قراءتهم لما تبوح , تعلو في تصوراتها كل مألوف وتبعث غير التوقع في مخيلة القارىء , تفاجىء وتسترسل ولا تترك المتتبع يتخبط , لتجعل منه كأنه القائل وكأنه الملقي وكأنه المستمع والمتلقي, بخلاصة القول يشاركها القارىء حتى في مساحة الكلمة وهي خصوصية بحتة , لكنها تهب في النهاية كل ما لديها للسطور لتثمر ابتسامة اعجاب وزفرة اشادة , اجمل بك , وبنتاج جهدك المخلص للكلمة والحرف ,,

    رد
  6. نضال كاظم الدفاعي

    الشاعرة سامية فطوم..
    .كل الاشادة والاعجاب والثناء,, القلم الذي يكون بديلا عن ما يراه القلب ويسطره في ورقة ويبدع في تصويره, يستحق الاعجاب

    رد
  7. عبد الحليم بولعراس

    بين تراتيل الجمال اليوسفيّ وحدقة الجمال، ولحن الحبن ورمزية الرؤى، تتقلب تضاريس الحرف النابغيّ، بين سلالة من نور، وبياض مرصع على أترج، مزيدا من الالق والإبداع

    رد
  8. Mouna

    شكرك أولأ علىا هذه القصيدة لأنني أرى فيها غموصا مستساغا يجعل القارئ يحاول الكشف عنها، نصك علامة كبيرة رامزة يختلجها بعض أنفاس محمود دريش، هذا البحر لي..هذا الاسم لي.. أتمنى لك التوفيق بوركتي

    رد
  9. غسّان الجملي

    يا لسحر القصيد و انسياب الكلمات بين سطورها…كل الدعم أستاذتي و صديقتي الرائعة سامية فطوم…دمت نجمة وضاءة في سماء الحرف و الكلمات.بالتوفيق.

    رد
  10. الشاعر ميرو الياسمين

    لو لم تكن حروفك مذيلة” باسمك الذهبي . . لاعتقدت أنها إحدى المقاطع الموسيقية العالمية . .
    لكني أدرك سلفا” أنك سفيرتنا نحو الأفق المترامي للأدب الرفيع . .
    ألف لايك لشاعرتنا فخر تونس و العرب سامية فطوم الرائعة .

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك