أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

في مهرجان مسرح الطفل بخنشلة البرعمة “غربي نورة” تتوج بجائزة أحسن ممثلة

Share Button

11904737_953082488064203_8939416852436864436_n 11996918_953082448064207_8713658159000523980_n

دليلة بودوح من الجزائر
تحصلت البرعمة الصغيرة “غربي نورة” صاحبة الـ 8 سنوات مؤخرا التي تنتمي إلى جمعية الإشراق بولاية الجلفة وبجدارة على جائزة أحسن ممثلة في المهرجان الثقافي الوطني لمسرح الطفل بولاية خنشلة شرق الجزائر في طبعته الثامنة ، والذي أقيم في الفترة من 20 إلى 25 أوت الفارط، وتنافست فيه أفضل الفرق والمسارح الجهوية على مستوى الوطن على جوائز المهرجان، وكانت جمعية الإشراق الثقافية بالجلفة قد شاركت في مهرجان مسرح الطفل بخنشلة بعرض جديد يحمل عنوان (الرقصة الأخيرة) باللغة الفصحى ، وهو عرض كان نصه جميلا وبسيطا، يعالج موضوع آلام وجروح اليتيم وما يحمله من مآسي وآلام يحاكـــي الطفولة ويطير بها إلى عالم الخيال والفرجة والمتعة، حاول فيها الأستاذ المبدع “قطشة مداني” مؤلف ومخرج هذا العمل أن يغيّر في طبيعة المواضيع التي تعرض الآن في نص فيه الكثير من الأحاسيس والمشاعر ودغدغة للضمير للإهتمام أكثر بفئة الأيتام ومعدومي النسب، كما طرح المخرج البديل الفكري للإنطلاق وكبح المتاعب وذلك عبر همسٍ راقصٍ، حيث تلتقي مجموعة من الفتيات اليتيمات في ملجأ واحد وكل طفلة تحمل هما خاصا بها، ومع ذلك فالحياة بالنسبة لهم وسيلة لنسيان الألم والحزن، ورغم أن لكل واحد هوايته وحياته الخاصة إلا أنهم يلتقون في حبهم للرقص والغناء والمسرح، وتتسارع الأحداث ليجد الأطفال بأن ملجأهم مدانٌ وعليهم مغادرته في الحال.

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/09/10 6:46م تعليق 0 224

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك