أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

للحب لغة أخرى ..خاطرة بقلم //صابر الطوخى

Share Button

صابر الطوخى
للحــب لغـة آخــرى //صابر الطوخى
*********** **************
لماذا للحب لغة آخرى غير كل اللغـات
لمـاذا ثار على الآحرف وأطاح بالكلمات
لمـاذا رفـض كل جميــل فى الآبيــات
لمـاذا قال لكــل كتب الغـــراميـــــات
هيا اذهـبى الى السكنات
ف جلست مع نفسى بعضا من اللحظات
وسألتنى عدة تسـاؤلات
هل تغــنى الحـــروف عن الآحاسيس
والهمسـات
هل تغــنى الكلمــات عن نظـــرة من
النظرات
هــل تغــنى قصــيدة عن همسة من
الهمسات
هل يغنى ديـوان عن قبلة من القبـلات
وعنــدما انتهيت من تساؤلاتى ، علمت
لمـــاذا ينفر الحــب من كل قــواميس
ومعاجم الابجـديات
فهناك من يملئ الاذن بأعذب العبـارات
وهنــاك من يخطــف الآبصــار بأروع
الحكايات
وهنــاك من لا تتكــلم ولكنـها تتــألم
ونبضها مشحون باللوعة والآهــــــات
كانت تحـلم بأن يأتـى الغــــــــــــد
وهى سيــدة متربعـــة على عــــرش
العاشقات
ولكــن القلوب صــارت لا تتحمل شـدة
الصدمات
تسهر الليل وعلى وسائدهــا بحـور من
الدمعات
بعـــــدما سمعـــت شـــدوا وغـــزلا
وورودا تفترش الطـرقات
وعنـــدما استيقظت من آحـــلامهـــا
انهــال على نبضها وابل من المفاجئات
والحسرات
اين الكلمات التى كانت تدوى كالطلقات
اين الحروف التي كانـت تتراقص طربا
كالفرشات
اين سطــــور الحــب التى كادت تعانق
نجوم السمــــاوات
تبخــرت وتركــت لنا قلــوب تئن من
الجراح والانكسارات
وأخيـــراً استفقــــنا من أحـــــلامنا
بعدما تمزقت قلوبنا
نلملم فى اشلائنا ، ونكـتم الصرخــات
بسبــــب حفــــنة من الكلـــــــمات
قتلت فينا المشاعـــر والاحــــاسيس
وغــرقنا معها فى وادى من الظلـــمات
هذا هـو الفــرق بين الحــب الحقيقى
والحب الزائف ، عندما يصتدم بالواقع
يقتــــل فى لحظـــات
بقلمى//صابر الطوخى

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/02/09 2:50ص تعليق 0 111

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك