أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

منظمة التسامح والسلام» : تمنح وزير الاوقاف الدكتوراه الفخرية

Share Button

11101655_10155430938600457_417651128_n
كتب أحمد حمدى
وزير الاوقاف : لابد تصحيح جميع المفاهيم الخاطئة التي تتخذها الجماعات الإرهابية المتطرفة حمدي قنديل : الكويت دولة التعايش السلمي داليا بدران : إجمالي قيمة المساعدات الإنمائية للبلدان النامية تقدر بـ 35 مليار دولار سنويا
كــتــب : احــمــد حــمــدى
تقديرًا لجهوده المميزة في نشر ثقافة التسامح والسلام منحت منظمة التسامح والسلام بدولة الكويت، برئاسة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، الدكتوراه الفخرية في التسامح والسلام للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف؛ ، وذلك في الحفل الذي أقامته المنظمة بدولة الكويت أول أمس الثلاثاء.
حضر الاحتفال، وزير الإعلام الكويتي الشيخ سلمان صباح السالم الصباح، الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، ورئيس منظمه التسامح والسلام دكتور حمدى قنديل وسفير البحرين بدولة الكويت، وعدد كبير من الشخصيات السياسية والدينية والمفكرين والأدباء والكتاب والإعلاميين من داخل الكويت وخارجها.
من جانبه قال جمعة، خلال كلمته، إن ديننا هو دين التسامح والسلام في أسمى معانيهما، مؤكدًا على أهمية تفعيل توصيات القمة العربية التي عُقدت بمدينة شرم الشيخ مؤخرًا، والتي طالبت كل المؤسسات الدينية والثقافية بالعمل على نشر ثقافة التسامح والسلام، وإعلاء قيمة الدولة الوطنية في مواجهة إذكاء النعرات الطائفية والمذهبية والعرقية التي يمكن أن تعصف بتماسك دول المنطقة وتهدد آمنها واستقرارها.
وأكد وزير الأوقاف، على أهمية تصحيح جميع المفاهيم الخاطئة التي تتخذها الجماعات الإرهابية المتطرفة وسيلة لتبرير أعمالها من القتل والتخريب والفساد والإفساد وترويع الآمنين، مؤكدًا أن جميع الأديان السماوية قائمة على التسامح وفقه العيش المشترك ونبذ كل ألوان العنف والكراهية والتطرف والإرهاب.
وقال الشريف الدكتور حمدي قنديل، إن هدف المنظمة نشر ثقافه الانتماء الوطني وسلامه الوطن العربي والتعايش السلمي بين الاديان والشعوب وتعدد الثقافات. وأضاف: انشروا التسامح والسلام بينكم، نختلف سياسيًا وثقافيًا ولا نختلف علي الوطن واتشرف بمنح سمو الأمير الكويت أمير التسامح والسلام ودولة الكويت أرض التسامح عام 2015 وتسليم شعله التسامح معالي الشيخة فريحه لتستقر في أرض الكويت.
واشار رئيس منظمة التسامح والسلام، إلى ان اختيار الكويت لتكون «ارض التسامح لعام 2015»، وتقديم «شعلة التسامح» لتستقر على ارضها، يؤكدان أنها موطن التعايش السلمي. وتقديرًا دولي للكويت، قالت سفيرة التسامح والسلام في الكويت، داليا بدران، إن اختيار الأمم المتحدة للكويت مركزا للعمل الإنساني، وسمو الأمير قائد العمل الإنساني، يعكس مدى تقدير المجتمع الدولي لجهود الكويت وسموه في إشاعة السلام والاستقرار في العالم. وأشارت إلى أن الإنفاق العسكري في العالم تصل تكلفته الى 97 مليون دولار في الساعة، وان إجمالي قيمة المساعدات الإنمائية للبلدان النامية تقدر بـ 35 مليار دولار سنويا، فهذا يعني أن قيمة المساعدات تقدر بحوالي 15 يوما من الإنفاق العسكري، مشيرة إلى أن قيمة نظام صواريخ باتريوت تكاد تكفي لإنشاء خمسة آلاف وحدة سكنية. وأوضحت أنه من الضروري نشر ثقافة التسامح والسلام، بعد أن تراجعت قيم التسامح والاعتدال، وحل العنف والقتل والقسوة في حيات الإنسان، ونشط أعداء الحياة، وأصبحت مشاهد تعذيب الإنسان أكثر حضورا في الآونة الأخيرة.
قال راعي الكنيسة المصرية في البلاد الاب “بيجول الانبا بيشوي”: ما احوجنا الى التسامح، لافتا إلى أن الانسان المتسامح يغفر للجميع اساءاتهم وينساها مثل ما يسامحنا الله ويغفر لنا اساءاتنا.
وفي نهاية الحفل اطلق 21 حمامة بيضاء، تحمل كل واحدة منها اسماً من اسماء من نحرت رقابهم على يد الارهاب الغادر على شواطئ ليبيا، وراح ضحيته اخوة في الانسانية من الديانة المسيحية، لنؤكد ان ما قصده الارهاب من وقيعة بين المسلمين والمسيحيين انما زادنا تلاحما وارتباطا.

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/04/02 2:52ص تعليق 0 275

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك