أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

من روائع الأدب العالمى ..إعداد وتقديم الشاعر والباحث / سيد غيث

Share Button

12141680_1524482181176019_7442328195775585513_n
❊<>❊ بســـــم الله الرحــمـــــن الرحـــيــــم ❊<>❊

اهلا بكم احبتي في البرنامج الاسبوعي ((من روائع الادب العالمي))

مـع اشهر الروايات العالمية و (( آنــــا كـارنينـا .. لتولـستـوي )).. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اعداد الشاعر / سيد غيث…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** الاســـــــــــم :-
* (( الكونت ليف نيكولايافيتش ليون تولستوي )) روائي و مصلح اجتماعي
وداعية سلام ومفكرا كبير ..يعد من أعمدة ( الأدب الروسي ) في القـــرن
( التاسع عشرالميلادي) والبعض يعده من أعظم الروائيين على الإطلاق.

** ولادتــــــــــــه :-
*ولد ( ليون تولستوي) في (عام١٨٢٨م ) في مقاطعة ( تولا ) جنوب مدينة موسكو. ولد نبيلا ووالده هو الكونت ( نيكولاس تولستوي) وأمه الأميرة ( ماريا فولكونسكي) وكانت أسرة والدته من سلالة روريك (أول حاكم ورد أسمه في التاريخ الروسـي ) يعد ( تولستوي ) في ترتيب اخوانه الاولاد أصـــــغر أخوانه الأربعة الأولاد.

** (( وفـــــــــــاة والدتـــــه ووالـــــــــده )) **
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
……………………((<**>))………………….
*توفيت والدة ( تولستوي ) في عام ١٨٣٠م عندما كان عمره سنتين وقامــت إحدى قريباته تاتيانا بمساعدة والده في تربيته واخوانه وقضيا معا حياة سعيدة ولكن توفي والد تولستوي في صيف (عام١٨٣٧م ) فتـــــم وضع أطفاله تحـــت رعاية حاضن شرعي وهي الكونتيسة (الكسندرا أوستن ) وأمـــــــضوا الأطفال السنوات التاليــــــــــة إما في بيتها في موسكـــــــو أو في زيارة ( تاتيانا ) في (ياسنايابوليانا) ولما توفيت الكونتيسة (عام ١٨٤١م ) أنتقلت حضـانة الأطــفال إلى شقيقتها ( بالاجيايوشكو ) .

**(( رحلتــــــــــه التعليميــــــــة ))**
٠٠=================٠٠
———<><><>———
* تلقى( تولستوي) تعليمه الابتدائي على أيدي مدرسين ( للغة الفرنسية واللغة والألمانية) . في عام في عام ١٨٤٧م عام ١٨٤٤م قبل ليف تولستوي طالـــباً في جامعة ( كازان ) كلية اللغــــات الشرقية قسم اللغتـــــين التركيّة والعربيّة ولقد اختار ليف تولستوي هذا الاختصاص لسببيـن: الأول لأنّـه أراد أن يصبح دبلوماسياً في منطـقة الشرق العربي، والثاني لأنّه مهتم بآداب شعوب الشرق وعلى الرغـم مـن أن ( تولستوي )كان شغوفا بالقراءة منذ طفولته إلا أنه لم يستطع التركيز فـي دراســـته عندما أصبح طالبا ومع ذلك فقد أنغمس تماما في الحياة الاجتماعية بالجامعة وبعــــد أن فشل في إمتـــحانات السنة الأولى قرر أن يغير أتجاهه ويدرس(( القانــــــــون)) وكانت البداية في ذلك أكثر تبشيرا بالنجاح فقد قرر( تولســــــتوي ) ترك الدراســــة دون أن يحصل على شهادته الجامعية وقد جاء ذلك عـــقب أن جاءته الأنبـــــــاء بأن تقسيم أملاك الأسرة قد جعلته يرث إقطاعية (ياســنايابوليانا ) برث شرعي قد تركه له ابيه وهذه المقاطعـــــة الارث فيهـــا أكثر من (٣٣٠ عائلة ) من الفلاحـــــين وكان
(تولســتوي) رجلا ذو مثل عليا فأحـــــس أن واجبه يحتم عـــــليه العودة إلى إقطاعـــــيته ( ياسنايا ) لرعاية أموره هناك ولتحســـــين أحوال رعيـــــته من الفلاحين وأعد نفسه كـــــي يتفرغ في هذه المقاطعة الريفية للاستجمام والقراءة في شتى مناحي العلم والمعرفة .

*((قصص الف ليلة وليلة كانت سبب حب ( تلستوي ) للشرق))*
——————٠٠<٠>٠٠——————
==============********=============
* درس ( تولستوي ) اللغات الشرقيـــة وتعرف من صغــــــــره عــــلى الأدب العربي واستمال اليه حيث كان يجلس مع أطفال العائلــــة الآخرين علــــــى فراش جدتهم مشاركينها الاستماع إلى ما يقصه الفلاح الـــــعجوز (ستيبان ) الذي كان يعــمل في مقاطعة ابية ليروي لهم من قصص ( ألف ليلة وليــــلة ) الفارسية فبلاد فارس هــــي الاقرب الى بلاد الــــــروس. وقد انطبــعت هذه الحكايات في ذهن الطفل( تولستــوي) ولازمه الإعجاب بها حتى نهاية حياته

** (( رحلتـــــــــــه الــــــى اوروبــــــــــــا )) **
=========<><><>=========
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*بعد تقاعد( ليو تولستوي ) من الخدمة العسكرية سافر إلى( أوروبا الغربيـــة) وأعجب بطرق التدريس هناك. ولما عاد لمسقـــــــط رأسه بدأ فـــي تطـــبيق النظريات التربوية المتقدمة في اوروبا في ذلك العصر.. وذلك بأن فتح مدرسة خاصة لأبناء المزارعين. وأنشأ مجلة تربوية تدعى ياسنايا بوليانا شــــرح فيها أفكاره التــربوية ونشرها بين الناس.

** (( الكنيسة تعارض فكر ( تولستوي ) الديني )) **
………………………<><><>……………………
————————————
تعمّق تولستــوي في القراءات الدينيــــــة وقاوم الكنيسة الروســـية بفكره الانسانــي العالي ودعا إلى السلام وعدم الإستغلال وعارض القوة والعنف في شتّـــــــى صورهما ولم تقبل الكنيسة آراء تولستـــــوي التي انتشرت بسرعة فكفّرته وأبعدته وأُعجِب بآرائه عدد كبير من الناس وكانوا يزورونــــه ويترددون عليه للتعلــــم منه وسماع فكره التحرري الجديد.. وبعد أن عاش حياة المزارعين البســـــطاء تاركاً عائلته الثرية المترفة. مبتعدنا عنهم وذلك من اجل الايمان بافكارة التجــــديدة ومخالفة قوانين الكنيسة .

** (( فلسفة ( ليو تولستوي ) وما الهدف من الحياة ))**
============٠٠٠٠٠٠============
—————–<><>—————-
فقد كان السؤال الذي يؤرقه باستمرار: ما الهدف من حياة الإنسان فطــفق يبحث في طباع البشر فوجد أن كل شيء في الكون ينمو ويتطوّر ويـــسعى إلى تحقيق غاية كلية قد لا تدركها العقول إلاّ بعد حينواستنتج أن الهدف من الحياة إذن هــو ((العمل الدؤوب لتوفير كل المؤهلات التي تتيح لهـــذا التطور الشامل أن يُحـــــقّق غايته)). وأيقن أن ذلك لا يمكن أن يتـــم إلاّ بالجـــــدّية المطلقة والنظام الصارم حيث قال في رسالة إلى أحد أصدقائه “على المرء
إذا أراد أن يعيش بشرف وكرامة أن يتمتّع بقوة، وأن يُصارع كل المثبطات فإذا أخطأ بدأ من جديد، وكلّما خســر عاود الكفاح من جديد، موقِناً أن الخلود إلى الراحة إنما هو دناءة روحية لا ترتقي الي الروح السامية والخلق الانسانية.

*(( كتابه الشهير (مملكة الرب) يشعل حماسة مشاهير العالم))*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
—————–((<><>))——————–
* ظل ( تلستوي ) مؤمنا بأفكار المقاومــــة السلمية النابـــذة للعنــف كونه فيلـــسوف أخلاقي وتبلور ذلك في كتاب (مملكة الرب بداخلك ) وهو العمل الذي أثر على مشاهير القرن العشرين مثل(( المهاتما غانـــدي ومارتن لوثر كينج)) في جهادهما الذي اتسم بسياسة المقاومة السلمية النابذة للعنف.

** (( تقديرالفيلسوف ( تولستوي ) للثقافة العربية ))**
………………………..><><><……………………..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* أضمر الفيلسوف والمفكر الروسي الشهير احتراماً خاصاً للأدب العــــربي والثقــافة العربية والأدب الشعبي العربي، فعرف الحكايات العــــــــربية منذ طفولتهوعرف حكاية “علاء الدين والمصباح السحريوقصص ( ألف ليلة وليلة ) وعرف حكايـة ( علـــي بابا والأربعون حرامي ) وحكاية ( قمــــــر الزمان بين
الملك شهرمان) ولقــــــد ذكر هاتين الحكايتين ضمن قائمة الحكايات التي تركت في نفسهِ أثراً كبيراً قـــــبل أن يصبح عمره أربعة عشر عاماً. وهـــناك دليل آخر على احترام( ليو تولستوي) للتراث العربي فقد ذكر(تولستوي) بانه كان يعرف حكايات(عربيةً) كثيرةً ومنها حكاية(قمر الزمان ابن الملك شهرمان).

**(( انشغال المسلمين بافكار واقوال الحكيم ( تولستوي ))**
===============================
——————-*******——————
*قبل أكثر من مئة عام وتحديداً في عام ١٩١٢م صـــــدرت ترجمـــة عربية لأفــــــكار ومقولات أطلقها الفيلسوف الروسي (ليو تولستـــوي) فانــــشغل
بها المسلمون إذ كانوا في حضيض الهزيمة النفسية إلا ما رحم ربي وقليل
ما هــــــــم فالغرب المستعمر غزا أكثر ديار المسلمين وهــــو صاحب القوة العسكـــــــــــرية والتقنيات المتقدمة ولذلك انبهر عميان البصـــيرة بإنجازات الغرب وبالغوا في تقديرها وبخاصة أن الذين كانوا رواد العلم والمعـــرفة كانوا
شر رواد لأمتهم فكانت دعوتهم الخائبة إلى تقليد الغرب سبب رئيسي في انتكاسة الاسلام والمسلمين .

*(( تولستوي ) يهاجم المستشرقين ويدافع عن نبي الاسلام ))*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ٠٠٠٠٠٠ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
——————-<٠>———————
*تولستوي يهاجم الغربيين المتعصبين ضد الإسلام ونبيه بحرارة ملموسة ولم يكن هنالك ما يغريه دنيوياً بالدفاع عن الإسلام في مواجهة قومه، وهذه نقطة يستحق أن نحتسبها له بسبب جرأته ونزاهته عن المنافع الخاصة.

*دحض (( تولستوي )) بمنطقة السديد وحجج ناصعة كثيراً من أباطيل المنصرين والمستشرقين الحاقدين على نبينا الكريم وعلى رســـالته
السماوية الحقة .

**(( تولستوي ومفهومة عن الاسلام ))**
<===================>
*ليس كل الغربيين كما يعتقد البعض من المتعصبين ضـــــد الإسلام ورسول الإنسانية بل إن كثيراً من مثقفيهم وكتابهم الكبار الذين نظـروا بعين الانصاف
عرفوا قدر الإسلام وأشادوا بصفـــــات الرسول الكريم ودافعــــــوا عنه بنزاهة وموضوعية واعترفوا أن الرسول محمد صلى الله عليه وســــلم جاء بالرسالة العظميـــة لقيادة البشرية نحو الخير والحق والحقيقة .

**(( تولستوى المصلح المؤمـــــن )) **
٠٠……………………………………٠٠
————><————
*جاءت هذه المقولة على لسان المفكر والفيلسوف ( ليو تولستوي ) قائـلا:
((( أشعر أننى أعتنق دينكم وأعيش به لكثرة ما أتفق معكم فيه )))..
تحدث بكل إجلال عن الإسلام والذى قد يكون فى قلبه ولكن (لتولستــوى) آراء دينية خاصة به فهو يرى أن هناك ديانات كثيرة ومختــــلفة ولكن هــناك عقيـدة واحدة حقيقية وهى تتلخص فى الإيمــــــان بالله الواحــــــد وبمحبة الآخرين وبمطالبة الناس بعمل الخير ويرى أيضا أن جوهر الديانات الثلاث أى: اليهـودية والمـسيحية والإسلامية واحد كما يرى ضرورة ابتعاد الــديانات عن الطــقوس الشكلية لكى يستطيع أتباعها التقرب من بعض وعنـــــدما تبدأ المؤسسات الدينية بالبساطة آنذاك تصل إلى توحيد قلوب المؤمنين .

** (( تولستوي وكتابه ( حكم النبي محمد )) **
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<>ــــــــــــــــــــــــــــ>٠٠<ـــــــــــــــــــــــ<>
* ويعد كتاب (حكم النبى محمد) من أهم الكتب التى أصدرها (تولستوى) فى
هذه المرحلة من حياته وقد أصدر الكتاب باللغة الروسية عام ١٩٠٩ميلادي أى
قبل وفاته بعام واحد .
ومترجم كتاب ( حكم النبي محمد ) هو المترجم والاديب (( سليم قبعين )) وهو من أهم الشخصيات الأدبية الفلسطنية فى مجــــال الترجمـــــة. ويعد السبــــب الذى دفعه إلى تأليف هذا الكاتب هو أنه رأى تحـــــامل الملحدين والمنصّرين علـــى الدين الإسلامى وعلى رسوله كما هاله موقف الروس من الدين الإسلامى ومن أعمال معتنقيه فكان تصويرا يغاير حقيقتهم وواقعـــهم فهزته الغيرة على الحق الذى يعرفه وشعرفى أعماقه بأن السكوت عن البيان ليس من سمات الكاتب صاحب الـــفكر والمؤمن بالاديان السموية السمحاء .

**(( تولستوي يعترف بنبوة رسولنا الكريم الاكرم )) **
>———————————-<
===========<<٠٠>>==========
*فقد وصف تولستوى نبي الحرمة ( محمد ) فى كتابه قائـلا : عنـه صلوات
الله وسلامه عليه هو مؤسس دين ونبى الإسلام فقد قام بعــمل عظيــم بهداية وثنيين قضوا حياتهم فى الحروب والدماء فأنار أبصارهم بنور الإيمــان وأعلــــــــن أن جميع الناس متساوون أمام الله. ويقول أيضا لقد تحمـل فى سنوات دعواته الأولى كثيرا من اضطهاد أصحاب الديانة الوثنية القديــــــمة وغيرها، شأن كل نبى قبله نادى أمته إلى الحق، ولكن هذه المحن لم تثن عزمه بل ثابر على دعوة أمته مع أن محمدا لم يقل إنه نبى الله الوحــيد بل آمن أيضا بنبوة موسى والمسيح ودعا قومــــه إلى الاعتقاد أيضا وقــــال إن اليهود والنصارى لا ينبغى أن يكرهوا على ترك دينهـــــم بل يجب عليهم أن يتبعوا وصايا أنبيائهم.

*الدين الاسلامي مكانة رفيعــــــة بين العقــــائد التي أقبل علــى دراستها
( تولستوي ) وقد أشار بنفسه إلى ذلك قائلا : (( كنــــــت أدرس ( البوذية) ورســـــالة (محمد) صلي الله عليه وسلم من خلال الكتب أما المسيــــحية عرفتها مــن خلال الكتب والناس الأحياء المحيطين بي)). وقد احتوت مكتبته الشخصية على العديد من المراجع التي تتناول الإسلام بالشرح والتفــسير. واستحوذت معانــــــي القرآن الكريم على اهتمامه كما استأثــــــرت أحاديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) بحبه وعنايته لأنه وجد فيها الكثير من أفكاره التي كان يؤمن بها ويدعو إليها ومــــن ثمّ وجد لزاماً عليه التعريف بالإسلام كدين سماوي متمم للديانات وناسخ للمعتقدات السابقة .

**(( احاديث النبي محمد في كتابات ليو تلستوي )) **
<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>
————————————
* اختار تولستوى مجموعة من أحاديث الرسول التى أدهشته بعمق مضامينها وعددها خمسة وستون حديثا وضمها إلى كتابه ومنها على
سبيل المـثال لا الحصر ..
( الحديث ) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال :
لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه.

( الحديث ) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال :
ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء.

**(( آيات مصحفيه لرب العزة في كتابات تولستوي ))**
<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>٠<>
————————————-
*ومن كتابه (حكم النبي محمد) يقول: من أراد أن يتحقق مما علـيه الــدين الإسلامي من التسامح فليس له سوى أن يطالع القرآن الكريم بإمعان وتدبر فقد جاء في آياته ما يدل على روح الدين الإسلامي السامية وذكر قول الله تعالى:

(( بسم الله الرحمن الرحيم )) ..
(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَــــةَ اللَّــهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُــــمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ). (( صدق الله العظيم ))..

**(( من اشهـــــــــر اقـــــــوال الفيلسوف ليو تولستوي )) **
ــــــــــــــــــــــــــــــــ٠<*>٠<*>٠ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* صدرت ترجمة عربية عام ١٩١٢ميلادي لاقوال ومقولات أطلقها الفيلسوف الروسي ليو تولستوي، فانشغل بها المسلمون ومنها :

=إن شريعة محمد ستسود العالم لإنسجامها مع العقل والحكمة.
=إعمل الخير لأصدقائك يزيدوك محبة و اعمل الخير لأعدائك ليصبحوا أصــــدقاءك.
=إذا غاب عن الإنسان الفهم والبصيرة بأن كل ماهو مؤقت ليس إلا نوعاً من الوهم.
=الشخص الذي لديه فكرة خاطئة عن الحياة ستكون لديه دوماً فكرة خاطئة عن الموت.
=إن المرأه هي حياتكم .ايها الرجال إنها الهواء الذي تستنشقون والطعام الذي تأكلون والماء الذي تشربون.
= الحب ياسيدتي أساس كل زواج فالزواج السعيد هو الذي لم يكن وليد حب عنيف .
=كيف يجوز لنا نحن الخطأة أن نصبو إلى استكناه أسرار العناية الإلهية ونحن أسرى هذا الجسد الذي يقف حائلا بيننا وبين ما هو أبدي.

**(( رسالة الامام محمد عبده للمفكر.. ليو تولستوي ))**
<==========<٠>٠<٠>==========>
* وقبل أن تتم ترجمة رسالة تولستوي إلى العربية عن رسالة نبينا الكــريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، كانت أخبار مقولاته وفكره المحـايد للاديان قد بلغـــــت المشرق الإسلامي حتى إن الشيخ محمد عبده مفتــــي الديار المصرية يومئذ كتب إليه يثني على مواقفه وأقواله متحف( تولستوي) بروسيا القيصرية توجد به حاليــا رســــالة الامـــــام( محمد عـــبده) التي ارسلها الى فيلسوف الحكمة ( تلستوي ) تحت رقم المخطوطة ( ٥٢٠٤٠ مخطوطة ) وهي مكتوبة باللغة العربية مؤرخة في الثاني من شهر أبريل عام ١٩٠٤م أي أكثـر من (مائة عام ) ورد في نصها الآتـــي :-

ايها الحكيم الجليل (( موسيو تولستوي )) ..
لم نحَظ بمعرفة شخصك ولكننا لم نحرم التعارف مع روحك سطع علينــــــا نور من ٔافكارك واشرقت في ٓافاقنا شموس من ٓارائك الفت بين نفوس العــــــقلاء ونفسك، هداك الله الى معرفة سر الفطرة التي فطر الناس عليها ووقفك على الغاية التي هدى البشر اليها فأدركت ان إلانسان جاء الى هذا الوجود ليـــنبت بالعلم ويثمر بالعمل ..
ونظرت نظرة في الدين مزقت حجب التقاليد ووصلت بها الى حقيــقة التوحيـد ورفعت صوتك تدعو الناس ٕالى ما هــــداك الله اليه وتــــقدمت امامــهم بالعمل لتحمل نفوسهم عليه، فكما كنت بقولك هاديًا للعقول كنت بعملك حاثٍّا للعزائم والهمم وكما كانت آرأوك ضياءً يهتدي بها الضالون كان مــثالك في العمل اماما يقتدي به المسترشدون ٔانك لست من القوم الضالين فاحــــــمد الله على ٔان فارقــــــوك في ٔاقوالهم كما كنت فارقتهم في عقائدهم ؤاعمالهم.
هذا وٕان نفوسنا لشيقة ٕالى ما يتجدد من ٓاثـار قلمك فيــــما تستقبل من ٔايام عمرك وٕانا نسأل الله ٔان يمد في حيـــاتك ويحفــــــظ عليك قواك ويفـــتح ٔابواب القلوب لفــــهم قولك، ويسوق النفــوس الى التأسي بك في عملك والسلام
وكان هذا النص الاصلي لخطاب الامام الشيخ (( محمد عبده )) مفــــتي الديار المصرية المؤرخ في العام ١٩٠٤ ميلادي .

** (( تولستوي يرد على رسالة الامام محمد عبده )) **
<==========<٠>٠<٠>==========>
*(تولستوي) ورسالته المؤرخة في١٢مايو ١٩٠٤ ميلادي يقول فيها:
لقد تلقيت رسالتكم الطيبة الحافلة بالمديح، وها أنذا أسارع بالرد عليها مؤكداً لكم أولاً على السعادة الكبرى التي اعطتني اياهــــا إذ جعلتنــي على اتصال برجل متنور حتى ولو كان ينتمي إلى إيمان يختلف عن إيماني الذي ولدت فيه وترعرعت عليه ومع هـــذا فإني أشعر بأن ديننا واحد لأني اعتــقد ان ضــــروب الايمـان مختلفة ومتعددة ولكن ليس ثمة سوى دين واحد هو الدين الحقيقي. وإـنني لآمل ألا أكون مخطئاً إذ افترض عبر ما يأتي في رسالتكـم بأنني ادعــو إلى الدين نفسه الـــذي هو دينـــكم. الدين الـــــذي يقوم على الاعتراف بالله وبشريعة الله التي هي حب القريب، ومبادرة الآخر بما نريد من الآخر ان يبادرنا به. انني لمـؤمن بأن كافة المبــــادئ الدينية الحقيقية تنبـــع من هذا المــصد والأمر ينطبق علـــى( اليهود )كما ينطــــبق على اتباع (براهما) وعلى البوذيين والمسيحيين والمسلمين وانني لأرى أنه بمقدار ما تمتلئ الاديــــــان بضروب الجمود الفكري، والأفكار المتبــعة والاعــاجيب والخرافات بمقــدار ما تفرق بين الناس، بل تؤدي إلى توليد العداوات فــي ما بينهم. وفي المقابل بمقــــدار ما تخلد الأديان إلى البساطة وبمقدار ما يصيبها النقاء تصـبح أكثر قدرة على بلوغ الهدف الأســــــمى للانسانية: وحدة الجمــــيع وهذا هـــو السبب الذي جعل رسالتكم تبدو لي ممتعة مما يجعلني أرغب في البقـــــاء على تواصل معكم جناب المفتي .. تقبل تعاطف صديقكم ( ليون تولستوي ) .

**(( الاعمال الكاملة ( لتلوستوي ))**
<<================>>
=رواية ( الحرب والسلام ) .
=الرواية الطويلة ( البعث ).
=رواية ( آنـــــا كارنينا ) موضوع حلقة البرنامج .
= الطفولة والصبا والشباب .
=رواية ( الحاج مراد ).
=رواية ( موت إيفان إيليتش )
=كتاب الرب يرى الحقيقة لكنه ينتظر
=مسرحية .. قوة الظلام
=مسرحية .. الجثة الحية.
=الكتاب الفلسفي مملكة الرب داخلك
=لحن كريستر.
=قصص( سيفاستوبول ).

** وفـــــــــــاتــــــــــه : –
٠٠ـــــــــــــــــــــــــــــــ٠٠
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*حين بلغ (( تولستوي )) الثمانين من عمره كان شيخاً وقوراً تضرب شـــهرته آفاق الدنيا كأعظم روائي أنجبته الأرض فعندما سأله أحد تلاميذه الشبان عن سر تعايشه مع قضاياهم وهو في الثمانين قال له «ليس فـــــي الأمر سرا يا بني. فمنذ صباي الباكر أكره العنف وأدعو إلى الســـلام. فالعــــنف يسرع بكل شيء إلى التعفن والفساد فمع العنف يصبح الشباب في حالة من الشيخوخة المروعة ..ولكن مع السلام تزدهر ورود الخريف في قلوب كبار الســن بنفوس نضرة.
*حتى في شيخوخته كان متماسكا، وقوي الذاكرة ..
وفي العشرين من نوفمبر عام ١٩١٠ توفي (( ليون تالستوي )) حين هرب من بيته وترك حياة الترف عندما عنفته زوجته كونــــه كان يريد ان يهــــب فلاحين مقاطعته ارضه التي ورثها دون مقابل ايمانا منه بالمساواة وتحقــــــيق العدالة الاجتماعية .. وهو في الطريق متوجه الى اخته هربا من قساوة زوجته أصيب بالالتهاب الرئوي من شدة البرد ولم ترحمــــه ايضا قســـــاوة البرد.. فمات في القطار وهو في طريقه الــــــى اخته وكان قد بلغ من العــمر (٨٢ عاماً ) ودفن فى حديقة ((ياسنايا بوليانا)) الروسية..

*((امير الشعراء احمد شوقي يرثي محب السلام (ليون تلستوي))*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــ<٠>٠<٠>٠<٠>٠<٠>٠<٠>٠<٠>ـــــــــــــــــــــ
*ولما انتقل (( تولستوي )) من دار الفناء الى دار البقاء وقع خبر وفاته وقعا مؤلما في الشرق والغرب فقد رثاه الشعراء من شتىء اقطاب الارض وكان منهم امير الشعراء احمد شوقي فيرثي فيلسوف الحكمة قائـــــــــــلا :-

(طولستوي) تجري آيه العلم دمعها ** عليك ويبكــــــي بائس وفقـير
وشعب ضعيف الركن زال نصــــــيرة ** وما كان يوم للضعــــيف نصــير
فقل يا حكيم الدهر حدث عن البلي** بما لم يحــــــصل منكــر ونكير
طوانا الذي يطوي السموات في غد** وينشـــر بعد الطـــي وهو قدير
ارى راحة بين الجنادل والحصـــــى ** وكـــل فــــــراش قــــد راح وثير
نظرنا بنور الصوت كل حقــــــــــيقة ** وكنـــــا كلانا في الحيـــاة ضرير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<٠>٠٠<٠>ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليك اعترافي لا لقس وكاهــــــــن ** ونجــــــــواي بعد الله وهو غفور
وذكر كضوء الشمس في كل بلدة **ولاحظ مثل الشمس حين تسير
واشبه طهر في النساء بمريــــــم ** فتـــاة على نهج المسيح تسير
ومتعت بالدنيا ثمانـــــــين حجــــة ** ونضــــــر ايامي غنـــــي وحبور
ثم انظروانت الماليء الارض حكمة ** ااجدي نظـــــيم ام افــــاد نثير
اردت جوار الله والعمر منقـــــــــض ** وجاورتــــه في العمر وهو نضير
اوانس فــي داج من الليل موحش ** ولله انـــــس في القلـــوب ونور

*(( القصة التي الهمت ( تلستوي ) فكرة رواية ( آنـــا كارنينــــا ))*
<٠٠=============================٠٠>
ذكر الكاتب (هنري ترويت) في السيرة الذاتية (لتولستوي) أصل رواية ( آنـــا كارنينا) موضوع حلقة برنامجكم من روائع الادب العالمي والتي اخذت فكرتها من قصــــة حقيقية واقعية ..
يحكي في القصة الحقيقية بانه وقعت لجار (تولستوي) الصــــياد (بيبيكوف) الـــذي يعيش مع امراة أسمها (آنا ستيبانوفنا) امراة في اوج شبابها اصبحت عشــــيقته لكنه اهملها بعد ذلك من اجل اعجابه بمربية اولاده الالمانية وكان يفكر بالزواج من الشقراء فريولين . وهنا تفاقمت غيرة (ستيبانوفنا) وفاقت كل الحدود ..فقد انتابتها حاله من الكآبة الشديدة . فكرت في الانتحار واســرعت والقت بنفسها تحــت قطار لنقل البضائع في محطة ياسنكي . وقبل ان تفـكر في الانتحار ارسلت برسالة الى (بيبيكوف) قائله له في رسالتـــــها انت من قتلني كن سعيداً أذا كان يمكن لقاتل ان يكون سعيداً وأن احببت تستطيع ان ترى جثتي على القضبان في ياسنكي”. كان ذلك في الرابع من يناير ١٨٧٢م وفي اليوم التالي ذهب ( تولستوي) الى المحــــطة كمـــتفرج بينما كان يتم تشريح الجثة بحضور مفتش الشرطة وكان(تولستوي ) يقـــف وينظر من زاوية الى جسد المراة الموضوع على طاولة التشريح .. فجاءت له فكرة هذه الرواية التي تجسد واقع مجتمعي حقيقي ..

**(( روايـــــــــــة آنــــــــــــا كارنينــــــــــا ))**
٠٠<*>٠<*>٠<*>٠<*>٠<*>٠<*>٠٠
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*في العام( ١٨٧٣) ميلادي بدأ ( تلستوي ) بكتابة (( آنا كارنينا )) وانتهى
من كتابتها في العام ١٨٧٧ اي بعد اربع سنــوات حتى اتم الانتهــــاء من الرواية في حبكة درامية آسرة وعميقة في جانبها الانـــساني الأخــلاقي
ولأهمية هذه الرواية العالمية الخالدة ترجمت إلى معظم لغات العالم .
* تعد هذه الرواية من أكثر الروايات إثارة للجدل حتى اليوم، ولأن تولستوي يناقش فيها إحدى أهم القضايا الاجتماعية التي واجهت كافة المجتمــعات الإنسانية خاصة الأوروبية بُعَيْدَ الثورة الصناعية وما نتج عنها من اهتمــــــام بالمادة وما ظهر من أمراض تتعلق بالمال لدى الطبقات الأرستقراطية آنذاك
يفتتح تولستوي رواية الخالدة بجملته الشهيـــــرة (( كل العائلات السعيدة تتشــــابه لكن لكل عائلة تعيسة طريقتها الخاصة في التعاسة )) .

**((( آنــــــــا كارنينــــــــــــا ))) الرواية الخالــــــدة ..
٠٠———————————٠٠
*تحكي الرواية قصة ( آنا كارنينا ) الزوجة التي انخرطت في علاقة عاطفية أبعدتها عن ابنها الوحيد… ورمت بها في زوايا مجتــــمع حكم عليـها بالازدراء والمهانة والروعة والجمال في رواية( آنا كارنينا ) ليـــــست في طبيعة الرواية فهناك المــــــئات من هذه القصص ولكن روعتها تنبع في براعة ( تولوستوي) في الســــــرد المفصل وحبكته الدرامية فهي عصارة وجــــهد ( تولستوي ) وفيها الكثير من نفسه ومن آرائه الفكرية والفلسفية .

**(( اجزاء من النص الاصلــي لرواية آنـــــــــا كارنينــــــــا ))**
٠٠————————————–٠٠
** (( مشهـــد بيـــن آنــا وعــــشيقــهــــا ))**
……………………………………………………
قالت وصوتها ينم عن قلقها (فماذا ترتئي ماذا تفعل ..!
قال (اتحبينني ان كنتي تحيبيني فاهجري قرينك اتركيه غادريه وتعالي تعالي لي حتي تنصهر روحانا وتندمج حياتنا ..!
قالت(لا شك ان حياتينا قد اصبحتا حياه وروحينا روح )
قال (في السر ذلك في السر وعلينا ان نعلن علي الملا اننا اصبحنا متحدين مندمجين )
(اني متزوجه وام فماذا افعل ماهو الحل )..؟؟
اتركيه اتركي زوجك قولي انك لا تحيبينه
ما اهون الكلام واصعب الاداء
اتحبينه ..؟؟
كلا لا احبه فهو ثقيل على قلبي ..
فماذا يمنعك من الانضمام الي اولدك
ففكرت وتمعنت ثم اجابت ( لا ادري لا ادري صدق مااقول اني محتاره اتالم ثم اني سعيده ايضا اتعلم ..
اذا ..؟؟
حبيبي الا توفر علي ما اكابده ارجيء القول.. واسدل ستارا علي ماتـــود ان تنهيه انني لا ادري من انا وما انا وكيف انا ولم انا انني لا ادري وانحنـي علي يدها فطبع قبله اودعها كل ما يحتلج بصدره من وجد وهيام وكانت الايام تخبي امور كثيره كانت تنطوي علي مفاجات كانت تزخر بالفرح والترح وبالامل والالم والانسان اعجوبه ودهره اعجوبه .

** (( المشــهـــدالاخير .. انتحـــار آنــــا كارنينـــــا )) **
٠٠………………………………………………………٠٠
حاولت ان تلقي بنفسها تحت عجلات العربه الاولي ولكن حقيبتها عاقتــــها فطوحت بها غاضبه وانتظرت مرور العربه الثانيه وانتابها شعور عجـيب شعـرت بمثل ما شعرت به يوم اقدمت علي القفز من شاهق الي اليم في يوم مضي ورفعت يدها فرسمت علي وجهها علامة الصليب وارجعتها هذه الحركه سنين الـــي الورا فرات نفسها رطفله لعوبا وتمزق فجاه ستار الظلام الكثيـــف الذي حجب عنها كـل شـــي وسطعت لها الحياه بغتة بكل مباهجها ومتعها بيد انها ظلت تتحدق الـــي العجلات المقتربه وما كادت العجلات تصــل الي محاذاتهل وما كادت تبصر بالفرا الذي يفصـــل بين العجله الاولـــي وما يليها حتي غيبت عنقها في كتفيها رارتمـت علي يدها تحت العربه وفي تلك اللحظه الخاطفه نفسها اصابها رعب رهيب ممــا اقــدمت عليه وقالت :اين انا ..وماذا افعل .. ولماذا افعل هذا !؟؟
وحاولت ان تتراجع حاولت ان تتفادي امرا الا ان شيئا ضخما لا يرحم صدمها في راسها والقاها علي ظهرها وشعرت بعقـــم المحاوله شعـــرت بالنهايه فصاحت (( ربي اغفر لي غفر لي ))..
وتوهــــج النور الذي قرات من خلاله اسطر الحــــياه ساطعا باهرا توهج النور المفعم بالمتاعب والزيف والاحزان والشرور توهج هذا النور كما لم يتوهج من قبل واضا كل ما اكتنفه الظلام ومالـــبث ان اختلــــج اختلاجه الموت وتضاءل وتضاءل حتي خمد الي الابد .

** ((( احـــــــــــــداث الــــــــروايـــــــــــــة ))) **
٠٠<><><><><><<>><><><><>٠٠
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* تبدأ القصة.. بزيارة ( آنا ) لاخاها وذلك إثر خلاف كاد أن يعصف بأسرته حيث إكتشفت زوجته أنه يخونها مع المربية وتنجح آنا فى إنهاء تلك العاصفة بما لها
من سحر لا يقاوم على كل من تقترب منهولكنها تقع للمرة الأولى فى حياتها
فى حب الضابط الفارس(فرونسكي) وفي أول تصـريح من الفـــارس عـــــندما تسأله لماذا هو على نفـــــس القطار؟ يجيب تعرفين جيـــــداً إني جئت لأكون حيث تكونين إنه أمر لا حيلة لي فيه وكانت العاصفة في المحطة ضارية ولكنها بدت لآنا ممتعة لأنها سمعت الكلـــمة التى تتوق إلى سماعها وإن خشيتـها بعقلها فتجيب إنه غير لائق هذا الذى تقول كفىكفى ولكنها بعد لحظات تقابـل زوجها وتحدث نفسها رباه لم تبدو أذناه بهـــذه الهيئة ولأول مرة تنبــــهت إلى النفور الذى أحسته نحوه حين لقيته.. وهذه اللحظة هى بداية الصراع الذى سيصل إلــــى ذروته .. بعد أن تستــــــقر فى طريق الحب الحـــرام تقول عن زوجها أنت لا تعرفه كما أعرفه أنا هل يستطيع شخص عنده من الإحساس أن يعيش فى بيت واحد مع زوجته التي تخدعه بل إنه يخاطبــــنى ويقـــول لي دائما ” عزيزتى” إنه فاقد الضمير والشعور بل إنه ليس رجلليس إنســاناً على الإطلاق.إنه دمية لا أكثر لو كنت مكانه لقتلت ومزقت زوجــــــة مثلي إنـه لا يستطيع أن يفهم إني أصبحت زوجتك أنت وتزيد فى أسباب مقتها له وتقــول إنه لا يعرف غير الطموح وليس فى دنياه إلا المناصب وما آراؤه السامية وولعه بالثقافة وتعلقه بالدين غير بعض الوسائل إلى مطامعة وبرغم كل ما قالته عن زوجها .. وبعد ولادة إبنتها غير الشرعية وإصابتها بحمى النفاس التى أوشكت ان تودى بحياتها قالت: بصدق من يغادر الحياة لنفس الزوج هناك إمرأة أخــرى بداخلي هي التي أحبت ( فرونسكي)و انا الآن على حقيقتي إني أحتضــــر ولا أريد سوى مغفرتك إني مخطئة وبعد أن تتعافى تماماً من الحمـــى تعود
( لفرونسكي ) وتعــود لخيانتها لزوجها. ثم تتخلـــى عن ابنها فى سبيل ذلك
( فرونسكي) الضابط المـغرام من أسرة نبيلة وله منصب مرموق يقـول لها بان المجتمع قد يســــخر من العاشق الذى يفشل في حبه لفتاة أو لإمـــرأة غير متزوجة ولكنه لايـسخر مطلقاً بل قد يصفق للرجل الذى يطارد بكل شراسة زوجة رجل آخر ويجعـــل هدفه الأول فى الحياة أن يغريها ويوقعها في شباك الحب .

** (( آنــــا كارنينـــــا )) والفارس العاشـــــــق ..
٠٠—————————–٠٠
( آنــــا ) أحبت الفارس ( فرونسكي ) حباً جماً. ومقتت زوجها لأبعد مدى .. وهي صادقة مع نفسها ..لأنها بكل ما تملك من مشاعر تعشق إبنها أكثــــر من أي أم وهذا هو قمة الصراع في هذه الرواية الخالدة .. الأبن والــــــــزوج في كفة والحب والحبيب في كفة أخرى .. وهي في المنتصف بين صراعين
قالت ذات يوم لزوجة شقيقها .أنا لا آذي أحداً غير نفسي فلست أملك حـق إذاء الغير.. ثم قالت .. إني أحب إبني وفرونسكي بالتساوي فيما اعتقد.. أحب كلاهما أكثر مما أحب نفسي هذان هما المخلوقان اللذان أحبـــــــهما لكن كل واحـد يطرد الآخر من حياتي ليس في وسعي أن أحصل عليهما معاً
و قد كان وإتخذت أخطر قرار ممكن إتخاذه من زوجة وأم أن تترك الزوج والأبن وترحل مع الحبـــــــيب وهذه هي لحظة إنتحار( آنا كارنينا ) لأنها الأن وقــــعت تحت رحمة المجتــــــمع فلقد نبذها المجتمع وعاشت في وحدة قاسـية بعد أن كانت تتمتع بحب الجميع وإنبهارهم بها أينما حلت.. وحرمــت من إبنها ثم الطامـــــة الكبـــــرى وهــــي بداية نهــاية تعلـــق (فرونسكى ) بها بل زهده فيها وايضاً بداية إحساسه بأن علاقته بها تخنقه وتضـيع عليه الفرص الثمينة في الترقي في منصبه والحصول على أعلى المناصـــب وهو حلم عـمره بل أنه بدأ يرى جمالها و كأنه إكتسب طابع الاذى والخطر.

** (( آنــــــــا ومرحلة الادمان على المورفين ))**
٠٠——————————-٠٠
( آنا كارنينا ) اصبحت اسيرة فى إدمانها للمورفين الذى بدونه مستـــحيل أن تنــام ولو للحظات. ولم تكن تملك أن تفعل شيئاً لم يكن فى وسعها أن تقطع صـلتها(بفرونسكي ) بعد أن إستغنت عن كل الدنيا . وكان(( المورفيــن )) هـو الدواء .. فعندما تتعاطي المورفين ياخذها الى عالم آخر ينسيـــــها بعدها عن ابنها وفما جنته على نفسها فما عساها أن تفل ( آنا ) ان كف( فرونســكي ) عن حبها يوماً وهو ما حدث بالفعل فهي الآن تقرأ في عيني ( فرونســـكي ) الفتور والتجاهــــــــل وأدركـت بشكل يقينـــي أنه إلى جانـــب الحــــب الذى يربطهما فقد نشب بينهما صــراع رهـيب يتعذر عليها إقتلاعه من قلبه وقلبها أيضاً وكل يوم يمر يزيد إتساعاً . وإستقر في وجدانها أن (فرونسكي) يستشعر الأسف والندم بتورطــــــه فى مأزق إرتباطـــه بها وكذا أضمر كلاهــما لصاحبه الكراهية ظننا منهمـا أن الآخر هـو المخطـــــــئ فقد ظل(فرونسكى) الفارس الوسيم المفتون بنفسه العاشـــــق للنساء وهي تجاهد أن يكون لها وحدها وكلما تناقص حبه لها .. أيقنت أن هذا النقص إنما يصب فى حب إمرأة أخـرى وبدأت الغيرة القاتلة بل الشك المدمر وبدأت فى كل لحظة تلقي عليه اللـوم لفقدانها إبنها ولوضعها المخزي فى المجتمع وللمنفى الإجتـــــماعي الــذى تعيش فيه بعيدا عن أي صداقات حتى أن إحدى صديقاتها المقربات إعتـــذرت عن إستقبالها فى بيتها لأن لها بنات على وشك الزواج وإستقبال( آنا ) قـــد يعــــــوق زواجهن فقد اتسمت بسمعه سيئة لصقت بها فاصبـــــــحت منبوذة في مجتمعها وذلك جراء الجري وراء الشهوات والملذات والحب الزائف .

*( الوحـدة وتخلي ( فرونسكي) عن ( آنـــا ) التي عشقتـه عشقا)*
٠٠——————————————٠٠
اصبحت ( آنــــا ) وحيدة بعد ان تركها ( فرونسكي ) وظلت تقول في نفسها سوف يعود وحتى لو لم يبرر موقفه سأصدقه لأني لو لم أفعل فلن يبقــى أمامــــي غير شئ واحد لست أجرؤ عليه ..أرسل ( فرونسكي ) برقــية لها فحوها يقــــــول لن أستطيع الحضور. فأشلعت البرقية في صدرها رغبــــــة الإنتقام وحدثت نفسها إذن فأنا أعرف ما ينبغي أن افعل سوف اصارحه بكل شيئ قبل أن أختفي من حـــياته إلى الأبد ما كــرهت في حياتى شخصاً كراهيتي الآن لهذا الرجلوهي تحدث نفــــسها وتقول: هل في الدنيا شيئ يسر به الإنسان او يضحك له أني لست أجد لحياتى مخرجاً ينتشلني من تعاستي.. لقد خلقنا جميعاً تعساء ونحن نعـــــــرف ذلك ولكنـــنا نتفنن في إختلاق الوسائل كي نخدع بعضنا البعض وقالت لنفسها مرة أخرى كـلا لن أدعك تستمرين فى عذابي ثم عادت إلى ذكرى أول لقاء في نفس المـكان وأدركت ما ينبغي ان تفعله ورسمت علامة الصليب وأعادت تلك الحركة مرة ثانية ولاح في زهنها ذكريات الصبا والبراءة .

** (( انتحــــــــار آنــــــا كارنينا يسدل ستــــار الرواية )) **
٠٠—————————————–٠٠
*شــــريط ذكرياتها يعرض امامها للمــــرة الاخيرة فتتذكر الحيـــــاة بكل متعها الماضــــية وفجاة القت بنفسها امام قطار الموت ..
وحاولت أن تنهض.. تتراجع.. ولكن شيئاً هائلاً قاســــياً صدم رأسها فصاحت وصرخت صرخات الموت .وهكذا أنهى( تولستوي ) اهـــم رواية فى تاريـــــــخ الأدب العالمي في العصر الحديث .
وفي نهاية الامر احبتي يتبقى سؤالين..هما : هل يجب الاشـــادة بالعاطفة نحـو ( آنا ) بطلة الرواية أم ادانة تهورها . وهل: يجب ان نُعجب بها ام نرفضها كخائنة منتحرة .
*انتحارها احزن فينا القلوب .. ولكـــن ( تلستوي ) كانت له فلســفته الخاصة حينما دمج فضائل الديانات بالحالة الانسانية وهو ما اجتهد في ســــبيله كي يقول لنا في نهاية الرواية ان الخيانة .. رذيلة .. والانتحار..جريمة محرمة فــي جميع الاديان السماوية والاخلاق الانسانيـــــــة وهذا دوره كفيلسوف ومصلح محب للانسانية وللفضائل الدينية تحيه قلبية لهذا الفيلسوف الخالد ..
………………………………………………………………
………………………………………………………………

** والى لقاء جديد احبتي يجمعنا باذنه تعالى مع رائعة
جـــــــديـــــدة (( مــن روائــــــــع الادب العـــالمــي ))
* حقوق الاعداد والنشر محفوظة للشاعر / سيد غيث…

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/10/04 9:22م تعليق 0 394

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك