أخبار مجلة همسة

بالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “مـنـار  تـنـتـهى مـن تسجيل ” خمسة فرفشة “الإمارات لبريطانيا الإخوان جماعة إرهابية أو وقف جميع الصفقاتالحملة الشعواء ضد الفنانين  من يقف وراءها بقلم / فتحى الحصرى

انضم الى صفحة همسة على الفيس بوك

Please wait..10 Secondsمجلة همسة

نهر من دموع ..قصيدة بقلم الشاعر / محمد عباس ألطاف

Share Button

محمد عباس
—– ( نهرٌ من دموع ) ——

تَاجٌ تَسَاقَطَ دُرُّه فَوقَ الثَّرَى

فكأنَّ طوفانا يموجُ من الذُّرى

و اجتاحَني و أطاح بيْ و بهامتي

و تمرّدَ الحُلمُ الجميلُ من الكَرى

هل كان عَصْفاً في شتاءٍ قارسٍ

أم كان إَعصاراً بقلبي و انبرى

كان الشروقُ على المشارفِ قدْ دنا

و الوردُ من سحرِ الجمالِ تحيّرا

لكنَّ عِقبانَ البكاءِ تكاثرتْ

و الليلُ أسْقَطَ دمعَه فوقَ الوَرَى

ماذا أَلَمَّ بخافقي و بمهجتي

هل للمحبةِ أن تباعَ و تُشترى

هل من طبيعةِ حالِنا سفكُ الهوَى

أمْ أنَّ إِحراقَ الفؤادِ قد اعترى

هل عادتِ الرقصات مثل قديمها

سالومِ ترقصُ و العذابُ تبخترا

ماذا جَرَى في الحبِّ بين قلوبنا

كأسُ السعادةِ قدْ هوى و تبعثّرا

و مُدامُ حبِّ العاشقين و قد ذوى

أضحى الغرامُ كتائهٍ بين العرا

و مِدادُ قلبِ المُغرَمين قد انزوى

و ربيعُهمْ ضلَّ الطريقَ و أقفرا

لا شمسَ تطلُعُ في السماء من الأسى

إذ أن نهراً من دموعٍ قد جرى

ليتَ الهوَى حَجَرٌ ينامُ مع الدجى

لكنَّه زهْرٌ يجولُ معطّرا

فكأن تاريخَ الغرامِ و قدْ مضى

أضْحى يفرُّ و في بُكاه تستَّرا

لو كانَ هذا الحُبُّ فرْداً واحِداً

لتنازعَ العشّاقُ ورداً أحمرا

لكنّه طيفٌ يَحِلّ كلمْحةٍ

مثل الطفولةِ بالهناءِ تدثّرا

هل كان سيفاً طائراً نالَ الفتى

و بطعنةٍ سكنَ الفؤادُ مدمّرا

خطْبُ الفراقِ إذا أتي فهو الردى

فالعين تُبْصِر حينها ما لم ترَ

****************************************************************************

شعر : د. محمد عباس الطاف

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/04/28 6:40م تعليق 0 91

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاركنا علي الفيس بوك

شاركنا علي الفيس بوك