الرئيسية » مسابقة القصة القصيرة (صفحه 2)

مسابقة القصة القصيرة

مذكرات ثائرة . مسابقة القصة القصيرة بقلم / وليد.ع.العايش – سورية

– مذكرات ثائرة – – ٢ – يوم دسست الورقة بين طيات دفترك المدرسي ، ارتعدت فرائصي دفعة واحدة ، ارتعشت يداي ، حاولت استعادتها لكن وصول زميل جعلني أتقهقر ، خشيت حينها أن ينعتني بالسارق ، فذهبت الورقة مع نهاية يوم من أيام الأسبوع لم أعد أذكره . كان العرق مدرارا على جبيني ، وعيني ، وكأنني خارج للتو …

أكمل القراءة »

في وداع الشهيد. مسابقة القصة القصيرة بقلم / محمد حسن عبد العليم من مصر

القصة القصيرة في وداع الشهيد بقلم محمد حسن عبد العليم جمهورية مصر العربية mail / mohamed_hasan 2000000@yahoo.com جاءت الدبابة تسير ببطئ ، توجه ماسورتها لتنال من الشهيد ، سارت الدبابة على حظر، . ، تنظر إلى الحجارة التي يحملها الشجاع ، ترتعش خوفا ، تحاول النيل منه قبل أن يصيبها الحجر. . . صوبت الماسورة على قلبه ،أطلقت الدانه . …

أكمل القراءة »

اين قبلتى . مسابقة القصة القصيرة بقلم / فاطمة مندى عبد الكريم من مصر

قصة قصيرة / فاطمة مندي عبد الكريم / مصرية اين قُبلتي فاطمة مندي عندما اجتمعت عائلة أبي في حفل زفاف أحد ابنائها، نهشتني الذكريات المؤلمة، وحينما سيطرت الذكرى المؤلمة علي مسرح الواقع، جاء شرودي بين الواقع والخيال قررت الكتابة في محاولة للخروج من دائرة الصراع الشيزوفريني المستعر في داخلي وبناء جسر يربط بين ضفتي ماضيي حاضري؛ لكن فعل البوح عن …

أكمل القراءة »

بين الواقع والخيال. مسابقة القصة القصيرة بقلم / أحمد سعيد ابو زيد من مصر

الإسم :أحمد سعيد أبوزيد البلد : مصر رقم التليفون : 01001392934 للمشاركه في مسابقة في مهرجان همسة الدولي 2018 مسابقة القصة القصيرة بعنوان بين الواقع والخيال أنا إسمي جمال موظف بالدرجة السادسة بإحدي المصالح الحكومية متزوج وزوجتي ربة منزل تدعي سامية وليس لدي أولاد وأنا أبيت في كل يوم في البلكونة عادتي كل يوم أستيقظ مبكرا وأغسل وجهي وأتناول الفطار …

أكمل القراءة »

ضجيج الصمت . مسابقة القصة القصيرة بقلم / رمضان سالم العلالقة من مصر

القصة القصيرة مسابقة مهرجان همسة الدولي للأدب و الفنون الاسم / رمضان سالم ( رمضان العلالقة ) جمهورية مصر العربية ~~ الفيوم تليفون : 01028365092 ~~~~~~~~~~~~ ضجيج الصمت بقلم رمضان العلالقة ~~~~~~~ لم يكن مجرد عاشق يصارعه القدر حتى اختنق صدره بالاشتياق و اللهفة الجارفة و لم تكن تلك المرأة التي أحبها و تعلق بها قلبه الذي تنازعه ٱهات مكبوتة …

أكمل القراءة »

سيدة الضباب . مسابقة القصة القصيرة بقلم / إبتهال خلف الخياط .العراق

ابتهال خلف الخياط العراق القصة القصيرة   سيدة الضباب   الصوت: أراك لوحدكَ هنا؟ الجندي يتلفت مستغربا : من أنتِ؟ الصوت: إنَّ هذا المكان متاهةلن تخرج منه دون مساعدتي. الجندي:تعرضنا لهجوم ومات الجميع إني أنزف سأموت لامحالة. الصوت: تاه الكثير في الضباب ولم يسمعني أنتَ سمعتني! الجندي:من أنتِ؟صوتكِ جميل كله سكينة. الصوت: إني سيدة الضباب. الجندي: لم أسمع بكِ من …

أكمل القراءة »

الله لايسامحك .مسابقة القصة القصيرة بقلم / سعيد عبد العزيز الحاجة من مصر

قصه قصيره الله لا يسامحك تزوجت وفيه من رجل موظف بسيط وعاشت معه على ما رزقهم به من مرتب بسيط وصارت الأمور على ما يرام وتأخرت فى الأنجاب لمده 5 سنوات وذهبت الى جميع الدكاتره كى تنجب وكانت تتمنى طفل واحد وتصلى وتدعى ربها كى يرزقها بطفل واحد فقط ترد به رمقها وحبها وعشقها لأطفال ولم تترك أحد ألا وسألت …

أكمل القراءة »

أعيدوا لى ملامحه . مسابقة القصة القصيرة بقلم / سهير بن منصور من الجزائر

اعيدوا لي ملامحه أمي سأبحث عن غربة تليق بمقاس أحلامي ، حتى وإن كانت النهاية باهظة الثمن ، فهذا الوطن المكتنز بالزيف قد تبرأ من ملامحي ، وتنكر لخطواتي ، لا ثراه يدعمني ولا سماؤه تواسيني ، لا شيء فيه يربت على كتف أحلامي ويبقيني ، ارفض رائحة أنفاس واقعه ويرفضني ، هذا الذي لا ينفك يريق دم سنيني ، …

أكمل القراءة »

همس الماضى . مسابقة القصة القصيرة بقلم / وفاء برانى من الجزائر

همس الماضي في غياهب زمن أسود، ووسط أصوات تُشبه البلبلة، وبين أنين أرواح بريئة تُزهق بلا سبب، وفي عالَم تَعفن بأنفاس خوف عالية، جاء صوتك متسللا عبر الهاتف، وصلت نبراتك يكتنفها الحذر، داعبت سمعي، ومسحت القليل من رماد الخوف على قلبي فبسذاجة طفل وعفوية براءة استرسلت في حديثك، فرُحتَ تخيرني بين اسمين، وإن كنت تُفضل سماع الاسم الذي تجد فيه …

أكمل القراءة »

مخالفة أرهقتنى . مسابقة القصة القصيرة . بقلم / زكريا عليو سوريا

..( مخالفةٌ أرهقتني )… متعبٌ رأسي… .من ضجيجِ أسئلةٍ ، تئنُّ وسادتي من ثقلِها ،فتنزلِقُ… ليتوسدَها الليلُ التائهُ في حماقاتِ الأجوبةِ… … تاريخُ مولدي ، مخالفٌ كلَّ الأزمنةِ ،أغريتُهُ بألعابِ طفولتي ، ليمحوَ كلَّ المخالفاتِ . صباحاتي مشرقةٌ، كالنرجسِ ضاحكةٌ،هكذا أصحو عادةً،نافضاً عني غبارَ الليلِ ، وأنا أتناولُ قهوتي الصباحيةِ ، ليبتدئَ مشوارُ يومٍ آخر. خافقي وجلٌ نوعاً ما ! …

أكمل القراءة »