ط
الشعر والأدب

أتراكَ تدرك وحشتي!..قصيدة رائعة للشاعر السعودى عبد الصمد آل زنوم

شاعر السعوديهقصيدة رائعة للشاعر عبد الصمد ىل زنوم
أتراكَ تدرك وحشتي
وأنا أحدّقُ في الجوارِ ولاسواكَ بخاطري
لاشيء يطرقُ بابيَ الموصود مُذْ فارقتْ رؤياكَ خشبة عتبتي..
إلاّ نشيد المُزنِ يقرعُ في نوافذِ شرفتي
كشعائر الرهبانِ…………
وصداهُ دندنَ في مغاورِ مسمعي
كُلِّ الهمومِ تجمّعتْ بضيافتي لتعودني
ريح السهولِ,وظلمةِ الّليلِ الكئيبِ ولوعتي
وعلى السّريرِ تقاطرت دمعات قلبيَ كالنّبيذ…!
وأنا الحبيسةُ في متاهة غرفتي….
هذا الظلامُ بصمتهِ…..
كم بثّ قهراً واستلذّ بدمعي المُنسابِ من ينبوع قلبي كأنّهُ يسكبُ الآلامَ في ابريق نشوته………..!
ويذيبُ فوقه حرقتي…!
أتراكَ تُدركُ من أنا؟
أنا من أعدتُكَ من سريرِ الموتِ حيّا!
لمّا دعوتُ تضرّعاً ربّي وحقّقَ مُنيتي
وتركَّ لي لتعولني!
ووعدتني ألاّ تفارقَ مهجتي………
فتركتني وخرجتَ تلتمسُ الحياةَ لأجلها!
حتّى وجدتُكَ هائما……………..
في حضن أخرى لاوعتك وأفقدتك محبّتي !
وتركتني عطشى بيُبْسِ توجّعى!
بيدِ الزمانِ هجرتني………….
وفي أزيزِ ضجيجهِ أوقعتني……
أت….! راكَ تعرفُ من أنا؟
أنا من وُهبتَ لطاعتي………..
يامن عصوتَ اللهَ فيَّ وهنتني…….
أتراكَ تُدركُ وحشتي؟
أنا أمّكَ يافتي…….!

admin

فتحى الحصرى كاتب صحفى عمل بالعديد من المجلات الفنية العربية . الشبكة .ألوان . نادين . وصاحب مجلة همسة وناشر صاحب دار همسة للنشر ورئيس مهرجان همسة للآداب والفنون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange