تحقيقات

أم بدون قلب تبيع طفليها حديثي الولادة من أجل شراء هاتف

أقدمت أم صينية شابة على بيع توأم حديثي الولادة مقابل 7400 جنيه إسترليني أي ما يعادل (9 آلاف دولار تقريباً) من أجل سداد فواتير بطاقة الائتمان الخاصة بها.

ووفقاً لصحيفة «الديلي ميل»، فقد تم بيع الأطفال والبالغين من العمر أسبوعين فقط لعائلتين تعيشان على بعد أكثر من 700 كيلومتر من مسقط رأسهما شرق الصين.

واشترت والدة الطفلين، وهي في العشرينات من عمرها، هاتفا جديداً من المبلغ الذي جنته مقابل بيع ولديهاK وفي المقابل فقد ألقت الشرطة القبض على الأم وشريكها، وقامت بإعطاء الطفلين لأجدادهما للعناية بهما.

ووفقا للشرطة، أنجبت المرأة، المعروفة باسمها «ما»، ولديها التوأم في سبتمبر الحالي وقيل إن الطفلين كانا بحاجة لعناية خاصة لأنهما ولدا قبل أوانهما.

ولم يظهر شريكها، المعروف باسمه «وو»، في المستشفى ورفض والداه مساعدة «ما» على إعالة الطفلين، نتيجة لذلك، قررت «ما» بيع طفليها لأنهما شكلا عبئاً عليها.

وقد باعت «ما» طفلاً مقابل 45 ألف يوان (نحو 6300 دولار) والآخر مقابل 20 ألف يوان (2800 دولار تقريباً) ، واستخدمت الأم المال لسداد فواتير بطاقة الائتمان الخاصة بها وشراء هاتف جوال جديد .

وقالت الشرطة إن شريك ما عاود الظهور بعد ذلك وطالبها باستخدام الربح لتسديد ديونه الناتجة عن المقامرة، لكنها أخبرته أن الأموال قد أنفقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق